العيد في فلسطين.. شهيد وإصابات واقتحام للمسجد الأقصى
العيد في فلسطين.. شهيد وإصابات واقتحام للمسجد الأقصى

استشهد شاب فلسطيني، اليوم الأحد، أول أيام عيد الأضحى المبارك، في إطلاق نار وقصف إسرائيلي شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة، في حين أصيب فلسطينيون آخرون خلال اقتحامات للمسجد الأقصى في القدس المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، صباح اليوم، استشهاد مروان ناصر (26 عاماً)، من سكان بيت حانون شمال قطاع غزة، وذلك بعد اشتباكه مع قوات الاحتلال شرق البلدة.

وزعم جيش الاحتلال رصد فلسطيني يقترب من السياج الأمني شمالي قطاع غزة، فأطلقت قوة من الجيش النار تجاهه بحجة أنه أطلق النار.

وقال الجيش إن الدبابات الإسرائيلية أطلقت عدة قذائف تجاه مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في المنطقة. 

وأفاد شهود عيان لموقع "المركز الفلسطيني للإعلام" بأن قوات الاحتلال قصفت عدة نقاط رصد للمقاومة شرق بيت حانون، إلى جانب إطلاق نار كثيف شرق بيت حانون، مع إطلاق قنابل إنارة في سماء المنطقة.

وفجر السبت، قتلت قوات الاحتلال أربعة شبان واحتجزت جثامينهم بعد اشتباك مسلح شرق دير البلح وسط قطاع غزة.

من جهة أخرى أصيب عشرات المصلين، اليوم، بالأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت، الذي أطلقته قوات جيش الاحتلال بغزارة تجاههم، عقب اقتحامها باحات المسجد الأقصى المبارك.

وجاءت هذه الاقتحامات منذ ساعات الصباح لتفريق آلاف المصلين الذين احتشدوا للحيلولة دون اقتحام المستوطنين في أول أيام العيد، لإحياء ما يسمى ذكرى خراب الهيكل المزعوم.

وأدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين، اليوم، صلاة العيد في الأقصى، واعتدت قوات الاحتلال على المصلين بالضرب المبرح باستخدام العصي، ودفعتهم، ومنعتهم من الوجود أمام المصلى القبلي بالمسجد المبارك. 

كما أغلقت القوات المصلى القبلي بالسلاسل والأقفال، وانتشرت في الساحات، ولاحقت المصلين في أرجاء المسجد كافة.

وأغلقت شرطة الاحتلال، صباح اليوم، باب المغاربة أمام المستوطنين بعد توافد عشرات آلاف المصلين من القدس وخارجها إلى المسجد الأقصى.

وخرجت مسيرة ضخمة للمقدسيين، وهتفوا لنصرة المسجد الأقصى من أمام باب المغاربة، وهو ما دفع الشرطة لمنع دخول المستوطنين.

وقرر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم، منع المستوطنين من اقتحام المكان، وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت": إنّ الشرطة الإسرائيلية أغلقت المسجد الأقصى أمام "الزوار" اليهود بسبب حلول عيد الأضحى.

في حين دعا خطيب المسجد الأقصى المصلين للبقاء هناك وعدم مغادرته وتركه فريسة للمستوطنين الذين يتجمعون بأعداد كبيرة على الجانب الآخر أمام باب المغاربة بانتظار أي فرصة للاقتحام.

الأردن يدين الانتهاكات

وأدان الأردن، اليوم، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية "السافرة" ضد المسجد الأقصى.

وعبّر سفيان القضاة، المتحدث باسم الخارجية الأردنية، عن رفض بلاده "المطلق لهذه الممارسات العبثية والاستفزازات غير المسؤولة في أول أيام عيد الأضحى المبارك".

وحمّل "القضاة"، في بيان له، حكومة الاحتلال الإسرائيلي نتائجها بالكامل، وما نجم عنها من العنف والتوتر الشديد، وأوضح أن "مثل هذه الممارسات المرفوضة والمدانة تعمل على تجذير بيئة اليأس والإحباط".

وطالب الدبلوماسي الأردني السلطات الإسرائيلية بالوقف الفوري لهذه الممارسات، ودعا "المجتمع الدولي للتحرك والضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها العدوانية".

وبيّن "القضاة" أن الوزارة "وجهت مذكرة احتجاج رسمية عبر القنوات الدبلوماسية على الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة، وطالبت السلطات الإسرائيلية باحترام حرمة المسجد ومشاعر المصلين".

فلسطين

المصدر: متابعات

الإثنين 12 آب , 2019 12:24
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
في ذكرى حريق الأقصى.. حقائق تاريخية تكشف لأول مرة
طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف عدة مواقع في قطاع غزة
ضمن الحرب النفسية الاستباقية.. صحفي اسرائيلي يكشف عن معلومة خطيرة تتعلق بالحرب المتوقعة على قطاع غزة
مسؤول إسرائيلي يكشف عن موعد جديد لإعلان "صفقة القرن"
التقرير الفلسطيني السري الذي نشرته يديعوت احرونوت.. لماذا وصل إلى ايدي المخابرات الإسرائيلية لتنشره الصحف العبرية؟؟
تحججوا بالخوف من الإصابة بنيران صديقة.. جنود إسرائيليون مدججون بالسلاح يخافون مواجهة الشهيد هاني أبو صلاح.
‬الرئيس عباس يلزم وزراء الحكومة السابقة بإعادة أموال للخزينة ويقرر إنهاء خدمات مستشاريه
موقع أمني ينفي تنفيذ جيش الاحتلال عملية خاصة في عمق القطاع و إعتقال ناشط من حماس.
مؤرخ إسرائيليّ: “عقيدة الضاحية” وُضِعَت بتل أبيب وحزب الله سيُطبّق”عقيدة وزارة الأمن”… في الحرب القادمة سيدفع الكيان الثمن الأشّد منذ إقامته ومُعالجة نتنياهو لإيران كارثة.
بعد غياب الوسطاء.. "كان": حماس تتجاهل إطلاق الصواريخ للضغط على "إسرائيل" لفرض "التفاهمات"
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي