اليوم ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا.. المجزرة ما زالت مستمرة والمجرم أمِنَ العقاب
اليوم ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا.. المجزرة ما زالت مستمرة والمجرم أمِنَ العقاب

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إن مجزرة صبرا وشاتيلا في ذكراها الـ 37 “ما زالت مستمرة”. مبينة أنها ارتكبت من قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1982 وحلفائه في لبنان آنذاك.

وأكد مكتب شؤون اللاجئين في “حماس”، اليوم الإثنين، أن مجزرة صبرا وشاتيلا ستبقى مستمرة، طالما لم يحاسب العدو الإسرائيلي على جرائمه.

وتُصادف اليوم الذكرى الـ 37 لـ “مجزرة صبرا وشاتيلا” التي ارتكبت يوم 16 أيلول/ سبتمبر عام 1982 على مدار ثلاثة أيام، وقتل خلالها الآلاف من الأطفال والشيوخ والنساء.

وشددت شؤون اللاجئين: “حينما يأمن المجرم العقاب فإنه يستمر في جرائمه المتعاقبة ضد الإنسانية”.

ورأت أن “الجريمة تأتي في سياق الاستهدافات التي يتعرض لها الوجود الفلسطيني في مناطق اللجوء”.

وطالب مكتب شؤون اللاجئين، بإنصاف ضحايا المجازر، وأخذ حقوقها من قاتليها.

وأردف: “على المجتمع الدولي تقديم هؤلاء القتلة لمحكمة الجنايات الدولية لارتكابهم جرائم حرب ضد الإنسانية. وأنه لا مكان لمرتكبي الجريمة إلا السجون والمحاكمات”.

ودعا إلى ضرورة أن تكون المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني حاضرة في أذهان العالم أجمع الذي يقع على عاتقه محاكمة مجرمي الحرب الصهاينة.

واستطرد البيان: “الدماء الفلسطينية الطاهرة سوف تبقى هي البوصلة التي تدل على فلسطين وستبقى المقاومة هي الطريق الصحيح للعودة والتحرير”.

وطالب مكتب شؤون اللاجئين في حماس، الجميع بالتحلي بروح المسؤولية للحفاظ على المخيمات الفلسطينية في لبنان بإبعاد شبح التعاطي الأمني معها.

واستطرد: “يجب أن تقوم الحكومة اللبنانية واللجنة الوزارية المكلّفة بدراسة الملف الفلسطيني بإلغاء قرار وزير العمل اللبناني المتعلق بإجازة العمل، وإقرار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين من أجل إزالة أسباب الضغط الاجتماعي عن شعبنا المنكوب في لبنان”.

ولفت النظر إلى ضرورة أن ينال اللاجئ الفلسطيني حقوقه الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية، كشعب شقيق لاجئ يستحق الدعم والمساندة في مواجهة وإفشال مشاريع صفقة القرن الرامية لتصفية القضية الفلسطينية وشطب حق العودة ودفعه إلى الهجرة واللجوء إلى بلاد الاغتراب.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الإثنين 16 أيلول , 2019 01:52
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
طبيبة روسية: حالة مصابي كورونا تتحسن كثيرا بعد خضوعهم لأول دورة علاجية داخل حجرة الضغط العالي
طائرة ركاب إسرائيلية تحلق في أجواء السودان و ليبيا وحكومة الوفاق تلتزم الصمت.
معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان: تحالف العدوان السعودي الإماراتي دمّر 80% من آثار اليمن وسرق مخطوطات يهودية وسلمها لـ "إسرائيل".
أمريكا و"إسرائيل" والعملاء يخوضون أخطر معاركهم في لبنان.. معلومات مؤكدة عن تحريك وكر السفارة الأمريكية في عوكر لأدواته ميدانياً ضد سلاح المقاومة.
“ميغ” 29 السورية الجديدة تدك المسلحين “الإيغور" جنوبي إدلب
النيل والتوزيع المنصف والعادل للمياه.. لهذه الأسباب مجتمعة يحق لمصر تدمير سد النهضة الإسرائيلي في إثيوبيا.
الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي في أجواء مصياف بريف حماة
هل يضيّع اللبنانيون فرصتهم الثانية للإصلاح بعد "الحص".. دياب: نتعرض للاستهداف السياسي ولدينا مهمات كبيرة وثقيلة ونحن مع حق التظاهر لا مع قطع الطرق وتخريب الأملاك
هآرتس: "جنود إسرائيليون اقتحموا منزلا سورياً في الجولان وقتلوا أشخاصا فيه دون أي سبب"..
“يا آل ناقص وآل منشار”.. “شاهد” نائب تونسي ينسف إدارتي أبوظبي والرياض في أقل من دقيقتين
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي