اللبنانيون طفح كيلهم.. تظاهرة في وسط بيروت احتجاجا على فرض ضرائب جديدة وموكب لوزير يطلق النار على متظاهرين والحريري يحسم الجدل.
اللبنانيون طفح كيلهم.. تظاهرة في وسط بيروت احتجاجا على فرض ضرائب جديدة وموكب لوزير يطلق النار على متظاهرين والحريري يحسم الجدل.

رفضاً لفرض المزيد من الضرائب، اجتاحت مساء اليوم الخميس الشوارع اللبنانية تظاهرات شعبية غاضبة حتى شملت مختلف المناطق اللبنانية، من الشمال إلى الجنوب وصولاً إلى البقاع.

وكان التحرك بدأ في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت، ثمّ جسر الرينغ الذي قطع بالاتجاهين قبل إعادة فتحه، ومن هناك إلى شارع الحمرا حيث قطعوا الطريق أمام "مصرف لبنان".

ودعا المتظاهرون "جميع اللبنانيين إلى ترك منازلهم والنزول إلى الشوارع لتنفيذ عصيان مدني، رفضاً لقرار مجلس الوزراء المتعلق بفرض رسوم ضريبية جديدة.

وردّد المتظاهرون، شعارات: "الشعب يريد اسقاط النظام! فلتكن ثورة!".

وتزامناً، أقفل طريق الهرمل بالاطارات المشتعلة، تضامناً مع الإعتصامات الإحتجاجية.

 

إقفال طريق الهرمل بالاطارات المشتعلة

Posted by LebanonDebate on Thursday, October 17, 2019

والمشهد لم يكن مختلفاً في صيدا والنبطية وجونية وفي برجا - الجية، حيث تمّ قطع الطرقات بالاطارات المشتعلة.

وفي طرابلس، فقد تمّ قطع الطرق التالية: جبل محسن، زغرتا - العقبة، طريق ساحة النور، طريق الفوار -الضنية، اوتوستراد ‎البالما ‎باتجاه بيروت، اوتوستراد البداوي - عكار، طريق شارع سوريا في التبانة.

وانتشر فيديو اليوم الخميس يُظهر مرافق أحد المسؤولين وقد اعتلى سيارة ضمن الموكب في وسط بيروت ، وأخذ يطلق النار في الهواء بعدما منعه المتظاهرون من المرور، ثم حاول تهديدهم بتصويب بندقيته باتجاههم  حيث قام الموكب لاحقاً بدهس أحد المتظاهرين.

وتفاعل رواد وسائل التواصل الاجتماعي مع المظاهرات التي اندلعت وسط بيروت احتجاجا على فرض ضرائب جديدة، حيث قال أحد المستخدمين "تحرك الشارع هو تعبير صادق من وجع المواطنين وفرض الضرائب وغلاء المعيشة"

كما انتشر فيديو يظهر فيه بعض المتظاهرين يدعون سائقي السيارات بترك سياراتهم والخروج منها والانضمام إلى المحتجين.

كما انتشر فيديو آخر لاشتباكات بين المتظاهرين والقوى الأمنية وسط بيروت.

وغرد زعيم "الحزب التقدمي الاشتراكي" في لبنان، وليد جنبلاط، عبر "تويتر" حيث قال "إنني طلبت من الرفيق أكرم شهيب، تسليم الذين أطلقوا النار في الهواء ونحن تحت القانون لكن نطلب تحقيق شفاف ونرفض الاعتداء على أياً كان".

وبعد اشتعال الإحتجاجات أصدر رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، اليوم الخميس، قرارا عاجلا على خلفية قوانين الضرائب الجديدة المفروضة على تطبيق التراسل الفوري "واتسآب" وأمثاله.

ونقلت قناة "الجديد" اللبنانية عن وزير الاتصالات اللبناني، محمد شقير، قوله إنه تلقى اتصالا من رئيس الوزراء اللبناني، بشأن الدراسة المرتبطة بضريبة "واتسآب".

وقال شقير "الرئيس الحريري، طلب إيقاف الدراسة المتعلقة بواتسآب، وعدم تنفيذ أي شيء ولا رسوم إضافية على واتسآب ولا ما شابه واتسآب".

كما قال وزير المالية، علي حسن خليل "من حق الناس التعبير عن رفضها بطريقة سلمية، ومن المهم أيضاً أن تعرف الناس أننا لم نوافق على أي قرار حول واتسآب بالأمس، ولا حول غيره من الضرائب".

وتابع "ملتزمون بالموازنة الخالية من الضرائب، كما قدمناها لمجلس الوزراء".

وتجمّع مئات اللبنانيين، يوم الأحد الماضي، وسط مدينة بيروت ومناطق أخرى من العاصمة، احتجاجاً على قرار الحكومة اللبنانية فرض ضرائب جديدة طالت قطاع الاتصالات والوقود.

وسار مئات المتظاهرين الغاضبين وسط بيروت، بعدما قطعوا جسر "الرينغ" الأساسي في العاصمة اللبنانية، في إطار حركة احتجاجية وُجّهت الدعوات إليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من دون أن تحظى بأي غطاء سياسي.

وتوقف المتظاهرون عند نقاط عدّة عند تقاطع الصيفي، المدخل الشمالي لوسط بيروت، ومبنى بلدية العاصمة القريب من مجلس النواب والسراي الحكومي، وسط انتشار أمني لوحدات مكافحة الشعب.

ولم تشهد التظاهرة أية أعمال شعب من قبل المتظاهرين، إلا أن الأجواء شهدت توتراً شديداً غداة قيام مرافق لإحدى الشخصيات السياسية بإطلاق النار عند اقتراب موكبه من المتظاهرين في الشارع المقابل لمبنى البرلمان.

ومعظم المتظاهرين ينتمون إلى مجموعات من المجتمع المدني، بجانب مواطنين لبوا الدعوة إلى التظاهر بعدما كشفت الحكومة اللبنانية عن ضرائب جديدة في إطار المناقشات التي تجري لإعداد موازنة العام 2020.

وفي ضاحية بيروت الجنوبية، قطع عدد من المحتجين الطريق عند نقطة المشرفية، فيما سجلت تحركات مشابهة عند طريق خلدة (جنوب بيروت) ومدينة صيدا (جنوبي لبنان).

وأبرز ما تضمنته الإجراءات الحكومية الجديدة، فرض ضريبة بقيمة 20 سنتاً أمريكياً في اليوم على مستخدمي خدمة الاتصال عبر تطبيقات الانترنت مثل "واتساب" و"فايستايم" و"فايبر" وغيرها، بجانب الكشف عن موافقة الوزراء في جلسة سابقة على زيادة الضريبة على البنزين بقيمة نصف دولار، بالإضافة إلى الحديث عن خطة لرفع تدريجي للضريبة على القيمة المضافة لتصل إلى 15 في المئة.

 

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الجمعة 18 تشرين الأول , 2019 12:13
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
قطع أثرية سورية نادرة منهوبة في مهب “الثورة” .. اللص “محمد أسعد علوش” مثالاً
استمرار الاحتجاجات في العراق والصدر يدعو إلى رفض التدخل الأميركي
قتلى وجثث متفحمة وانقطاع للكهرباء.. “شاهد” لحظة الانفجار المروع لخط بترول رئيسي في مصر
تصاعد عمليّات تهريب النفط اليمني: حكومة هادي تحمي السارقين.
في ظل الاحتجاجات..خسائر بالمليارات يتكبدها اقتصاد العراق؟
محافظ هاتاي: السوريون أضعفوا دخلنا واستنفدوا أموالنا وعلينا التباحث مع الأسد من اجل سلام نهائي ودائم.
هذه المرة ليست مزاعم بل بالوثائق.. باشراف وزارة الخزانة الأمريكية: قسد تبيع النفط السوري لـ "إسرائيل".
اليمن لن يتراجع عن موقفه تجاه قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.. الكيان الإسرائيلي داخل معادلة الردع اليمني.
​​بري: إذا بقي الحريري على رفضه تسلّم الحكومة سأعاديه إلى الأبد
مهزلة المهازل محاكمة بلا جريمة.. المخابرات الأردنية تحبط مخططاً لاستهداف دبلوماسيين أمريكيين وإسرائيليين وتكشف تفاصيله
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي