بعد كشف سلطنة عمان لشبكة تجسس إماراتية.. الممثل الخاص للسلطان قابوس يتلقى رسالة من محمد بن زايد.. هذا ما جاء فيها
بعد كشف سلطنة عمان لشبكة تجسس إماراتية.. الممثل الخاص للسلطان قابوس يتلقى رسالة من محمد بن زايد.. هذا ما جاء فيها

أفادت وسائل إعلام عُمانية بأن مسؤول رفيع في السلطنة تلقى اليوم، الخميس، رسالة خطية من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وبحسب صحيفة “أثير” العُمانية تسلم السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان قابوس، رسالة خطية من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي بحسب المعلن حالياً.

وجاء ذلك خلال استقبال بن طارق بمكتبه اليوم السفير محمد بن سلطان السويدي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة المعتمد لدى السلطنة.

وتأتي هذه الرسائل في صورة بروتوكولات رسمية ليس أكثر، حيث أنه بحسب مصادر خليجية مطلعة فإن هناك أكثر من مجرد أزمة كانت تشوب العلاقات بين سلطنة عمان ودولة الامارات العربية المتحدة ، اثر نجاح المخابرات العمانية في تفكيك شبكة تجسس واسعة تقف وراءها اجهزة الاستخبارات العسكرية لدولة الامارات.

وقالت هذه المصادر ان ضبط السلطات العمانية لشبكة التجسس الامارتية كشف عن ان مهمة هذه الشبكة ، هي اكثر من جمع المعلومات العسكرية والامنية والسياسية والاقتصادية عن سلطنة عمان ، وانما هدفها كسب ولاءات ضباط وسياسيين عمانيين، لدولة الامارات لخدمة مشروع استراتيجي وهو التحضير لمرحلة مابعد السلطان قابوس من اجل احتواء سلطنة عمان والتمهيد لضمها لدولة الامارت في مشروع كونفدرالي .

وحسب هذه المصادر ” فان هذا المخطط الاماراتي ضد سلطنة عمان ، يستند الى خلفية امنية قديمة اسس لها رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ زايد ال نهيان ، حيث امر في منتصف السبعينات ، بتشكيل خلايا في صفوف العمانيين من قبيلة ” الشحوح ” وكسب ولاءاتهم ، واستمالة بعضهم باغراءات كبيرة للتخلي عن الجنسية العمانية وحمل الجنسية الاماراتية ، وخاصة ابناء هذه قبيلة الشحوح المقيمين في المناطق المجاورة لامارة راس الخيمة “.

واشارت هذه المصادر الخليجية الى ” ان حكام ابو ظبي يمثلون الصقور من بين حكام الامارت وهم الذين يقودون مشروعا امنيا وسياسيا خطيرا ضد نظام السلطان قابوس ، وابناء الشيخ زايد يتفقون في ضرورة احداث تغيير كبير في مرحلة مابعد السلطان قابوس ، لضمان كسب شخصيات قيادية في سلطنة عمان يكونون واقعين تحت تاثير القرار السياسي في دولة الامارت ، تمهيدا لضم سلطنة عمان الى دولة الامارات في كيان كونفدرالي او فدرالي موحد.”

واكدت هذه المصادر حينها ان العمانيين يدركون ان ولي عهد حاكم ابو ظبي ونائب القائد العام للقوات المسلحة محمد بن زايد هو من يقف وراء المشروع الامني والسياسي المعد لسلطنة عمان لضمان مساحات نفوذ وتحكم بالقرار السياسي والامني في سلطنة عمان ما بعد مرحلة سلطان عمان ، وهناك معلومات مازالت غير موثقة من قبل المسؤولين العمانيين ، بان المخطط الحقيقي الذي يسعى اليه مشروع شبكة التجسس الامارتية هو العمل للتمهيد في دفع شخصيات موالية لدولة الامارات الى اعلى المناصب في السلطنة ، تمهيدا لاستثمار نفوذهم ، للتاثير في صناعة قرار بانضمام سلطنة عمان الى اتحاد  كونفدرالي مع الامارات “.ّ

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الجمعة 18 تشرين الأول , 2019 02:46
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
حكومة الكويت الجديدة تواجه "وضعا غريبا ونادرا" يحتاج إلى "حل عاجل"
الإمارات تحتجزة في فندق بدبي.. تسريبات السياسي العراقي الشابندر تظهر دوراً إسرائيلياً في العراق بمشاركة إماراتيّة
سلطات البحرين ترحب بالإسرائيلي و تمنع الفلسطيني من دخول أراضيها.. هذا ما حدث مع فتاة فلسطينية وزوجها البحريني.
سعودي متصهين يدعو لشراكة سياسية وتجارية خليجية مع "إسرائيل" والدوحة تستضيف وفداً طبياً اسرائيلياً وناشطة سياسية صهيونية..
حوار مثير للجدل.. مذيع الجزيرة "جمال ريان" فصد توريط الأمير السعودي "عبد الرحمن بن مساعد" بمشكلة مع "ابن سلمان".. الاول يصر على حدوث مصالحة بوساطة والأخير ينكرها!!
“خلاف” الوزراء ما زال مستمرا في الكويت والشيخ صباح يكلف هذا الشخص بالقيادة بعد “اعتذار غير مسبوق”
أكاديمي إماراتي صديق "سلطان بن زايد": هكذا كنتم سترون أبوظبي لو تصدر الشيخ قيادتها ولكن القدر.. ما لم يذكره هي المؤامرة على سلطان وهذه تفاصيلها.
شيوخ الكويت يراقبون بعضهم والوضع مخيف.. "مستشار سياسي": أمير الكويت تعرض لـ "ضغوط" لعزل ابنه وولاية العهد الآن محل جدل بين الشيخ نواف ووزير الدفاع المعزول!!
مغرد قطري توقع موته قبل شهر.. “اغتيال سلطان بن زايد” يُشعل تويتر .. هل أقدم محمد بن زايد على تصفية شقيقه؟؟
أصدر قراراً بإعادة تكليف الشيخ جابر المبارك.. خطاب لأمير الكويت بعد الأزمة الحكومية: لن يفلت أحد من العقاب
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي