بايدن: ترامب أضحوكة وأمريكا بحاجة لرئيس يحترمه العالم
بايدن: ترامب أضحوكة وأمريكا بحاجة لرئيس يحترمه العالم

هاجم "جو بايدن"، الطامح للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية القادمة، الرئيس "دونالد ترامب"، واصفا إياه بأنه "أضحوكة العالم".

واستند "بايدن" في هجومه إلى تسجيل مصور، التُقط في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، في بريطانيا هذا الأسبوع، وانتشر بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر رئيس وزراء كندا "جاستن ترودو" متحدثا بسخرية مع قادة آخرين بالقمة عن مظهر "ترامب" في المؤتمرات الصحفية.

وحقق المقطع أكثر من 8.6 مليون مشاهدة عبر تويتر حتى اليوم الخميس، وأعاد المرشح الديمقراطي المحتمل نشره، معلقا عليه بعبارة: "العالم يضحك.. نحتاج لزعيم يحترمه العالم".

 

من جانبه، قال المتحدث باسم حملة "ترامب" الانتخابية؛ "تيم مورتو": "مثلما قال الرئيس، يزعم (بايدن) أن زعماء في العالم أبلغوه بأنهم يريدون فوزه في الانتخابات. بالفعل هم يريدون ذلك"، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

وأضاف: "هم يريدون مواصلة استغلال الولايات المتحدة مثلما فعلوا قبل أن يصبح ترامب رئيسا"

ويجادل "ترامب" بأن الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما"، والذي كان "بايدن" نائبه، وقع اتفاقات تجارية وانتهج سياسات جعلت الدول الأخرى تحقق فوائد على حساب الولايات المتحدة.

ويواجه الرئيس الأمريكي محاولة لعزله من جانب مجلس النواب، ذي الأغلبية الديمقراطية، إثر اتهامه باستخدام منصبه لأغراض شخصية (انتخابية)، على خلفية مكالمة هاتفيه أجراها مع نظيره الأوكراني "فولوديمير زيلينسكي"، طالبا منه فتح تحقيق في مزاعم فساد بشركة طاقة، كان "بايدن" ونجله "هانتر" بين مساهميها.

وخلص التقرير النهائي للتحقيق، الذي أجراه مجلس النواب الأمريكي بحق "ترامب"، الثلاثاء، إلى أن الأدلة التي يمكن أن تؤدي إلى عزله لاستغلاله منصبه لغايات شخصية، وعرقلته عمل الكونجرس وسير العدالة، "هائلة".

واتّهم التقرير الواقع في 300 صفحة، والذي يفترض أن يشكل أساسا لإطلاق إجراءات عزل "ترامب"، بتعريض الأمن القومي للخطر، وبممارسة جهود لا مثيل لها لعرقلة التحقيق في اتّهامات له بالضغط على أوكرانيا، لتشويه سمعة "بايدن".

دولي

المصدر: متابعات

الجمعة 06 كانون الأول , 2019 12:02
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي