مستشار ابن زايد: تم اصدار التعليمات لقناة الجزيرة لتكون "عاقلة و منضبطة".. ود. الرشيد ترد: الأصوات السعودية المعارضة لا تحتاجها.
مستشار ابن زايد: تم اصدار التعليمات لقناة الجزيرة لتكون "عاقلة و منضبطة".. ود. الرشيد ترد: الأصوات السعودية المعارضة لا تحتاجها.

في تغريدة على حسابه بتويتر كشف عبدالخالق عبدالله المستشار الأسبق لولي عهد ابوظبي محمد بن زايد عن تعليمات صدرت لقناة الجزيرة بالتزام الايجابية حيال ما يتررد من انباء عن المصالحة الخليجية بين قطر و دول الحصار.

و قال عبد الخالق في تغريدة على حسابه بتويتر رصدها الواقع السعودي :" ابشركم ان تعليمات أميرية سامية وصارمة وصلت الى الجزيرة لتكون قناة عاقلة منضبطة تخشى الله فيما تقول".. 

وأضاف في تغريدة ثانية موجهاً كلامه للمتحرشين بقطر على منصات التواصل الإجتماعي بالتحلي بالمسؤولية وبروح الأخوة الخليجية والامتناع عن تعكير اجواء المصالحة الخليجية المقبلة..

ولأن الجزيرة لا تستضيف في برامجها سوى من يؤيد سياساتها العدائية سواء في سوريا او مصر ومن يروج للإخوان المسلمين و يتبع نهجهم و أفكارهم و تستضيف محللين و سياسيين اسرائيليين ممن تقيم معهم الدوحة علاقات سياسية و تطبيعية, قالت المعارض السعودية د. مضاوي الرشيد في معرض ردها على تغريدات مستشار ابن زايد متسائلة: هل قدمت الرياض وأبو ظبي لائحة الممنوعين من الظهور على قناة الجزيرة للمصالحة الان؟ - عامً ٢٠٠٨ كنت ضمن اللائحة حسب أمير قطر حينها والذي قال لي بالحرف الواحد ان اسمي كان على اللائحة كشرط للصلح وبالفعل التزمت قطر الى عام ٢٠١٤.

وأضافت: "د. أعتقد أن لائحة الاسماء الممنوعة من الظهور على الجزيرة كشرط للصلح ستكون طويلة جدا هذه المرة".

و تابعت: بينما التزمت قناة الجزيرة العربية بالاتفاق وغيبت كل الأصوات السعودية المعارضة لم تلتزم الجزيرة الإنجليزية وظلت تدعوني لحوارات على شاستها وكنت أرفض!

وأوضحت د. الرشيد أن الأصوات السعودية المعارضة لا تحتاج الان للجزيرة أو غيرها بفضل مواقع التواصل الاجتماعي وكل معارض سعودي له برامج على يوتيوب الذي يعتبر وسيلة الاعلام الاولى في المجتمع في الداخل خاصة عند الشباب والشابات.. مشيرة إلى أن الذي يريد أن يحجر على الاعلام في العالم العربي ليكون هناك خطابا واحدًا لن ينجح لان الاعلام التقليدي كإذاعات تملكها دول يعيش بعقلية الستينات وقد انتهى هذا الاعلام التقليدي اليوم.

ودأبت قناة الجزيرة القطرية على استضافة معارضين سعوديين محسوبين على تيار الإخوان المسلمين- الذي تدعمه قطر و إن انكرت دعمها للتنظيم على لسان وزير خارجيتها أول أمس الجمعة- نكاية بالسلطات السعودية و ليس دعماً للمعارضة السعودية و مطالبها المحقة بدليل انها تجنبت معارضين آخرين من أمثال د. معن الجربا رئيس حركة كرامة المعارضة في السعودية لاختلافه مع قطر في نظرتها للأزمة السورية حيث أبدى د. الجربا عتبه على الحكومة القطرية في تعاملها مع الملف السوري و دعمها للجماعات الإرهابية المسلحة في سوريا و كان هذا في لقاء خاص بالدوحة في ديسمبر 2017 جمعه و د. محمد المسفر و عبدالله العذبة رئيس تحرير الوطن القطرية.

عين على الخليج

المصدر: الواقع السعودي

الأحد 08 كانون الأول , 2019 02:29
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي