كي يُظهروه كإرهابيّ وليس كإنسانٍ أُهين فانتصر لكرامته..تقرير أمريكي يزعم أن الضابط السعودي محمد الشمراني انضم لتنظيم القاعدة قبل 3 أيام من تنفيذ الهجوم.
كي يُظهروه كإرهابيّ وليس كإنسانٍ أُهين فانتصر لكرامته..تقرير أمريكي يزعم أن الضابط السعودي محمد الشمراني انضم لتنظيم القاعدة قبل 3 أيام من تنفيذ الهجوم.

زعمت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية انها حصلت على معلومات جديدة في حادثة هجوم الضابط السعودي محمد سعيد الشمراني وإطلاقه النار بقاعدة أمريكية في فلوريدا.

الصحيفة الأمريكية ادعت أن الضابط السعودي المتدرب برتبة ملازم ثان محمد سعيد الشمراني، انضم إلى تنظيم القاعدة قبل ثلاثة أيام من الهجوم.

وأمس نشرت مجموعة سايت الاستخباراتية الأمريكية تقريرا ألقت فيه الضوء على “تغريدات” نشرها محمد الشمراني، مطلق النار بقاعدة بينساكولا في فلوريدا، والتي راح ضحيتها ثلاثة قتلى بالإضافة إلى مقتل المنفذ.

ورغم ان هذه المشاعر طبيعية من مسلم يراعي قضايا المسلمين قالت المجموعة الاستخباراتية أن تغريدات الشمراني تظهر كراهية تجاه الأمريكيين بسبب ما نظر إليه على أنه مواقف مؤيدة لـ "إسرائيل"، لافتة إلى أن الشمراني نشر تغريدة بـ”مليء إرادته” اقتبس فيها عن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة السابق حسب زعمهم؟

من جهتها علقت شركة تويتر في تصريحات لـCNN أن الحساب الذي قصدته مجموعة سايت الاستخباراتية تم إيقافه إلا أنها لم تؤكد إن كان بالفعل يعود لمحمد الشمراني، ولم توضح السبب.

هذا ودعا عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي الجمهوري ليندسي غراهام، لوقف برنامج تدريب العسكريين السعوديين في الولايات المتحدة لحين معرفة تفاصيل هجوم فلوريدا.

و كانت تقارير صحافية أمريكية قد ذكرت تفاصيل الهجوم الذي نفذه الضابط السعودي محمد الشمراني، في القاعدة الأمريكية بفلوريدا، مشيرة إلى السبب الذي دفع الشمراني إلى الاقدام على هذه الفعلة وتنفيذ عملية إطلاق النار التي أودت بحياة 3 أشخاص وإصابة آخرين.

وأفادت التقارير أن الشمراني منفذ الهجوم قد تعرض للإهانة في وقتٍ سابق هذا العام من قبل أحد المدربين الذي فعل ذلك أمام زملائه.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز، أن الشمراني غضب غضباً شديداً وقدم شكوى رسمية ضد المدرب جاء فيها أن الأخير وصف شاربه بـ”الشارب الإباحي” في إشارةٍ إلى ممثل إباحي، وأضاف خلال الشكوى “شعرت بالغضب: لماذا يقول ذلك أمام الفصل”.

وبدا أن الموقف الذي تعرض له الشمراني تسبب في غضبه لفترةٍ طويلة، رغم وقوعه في إبريل الماضي، حيث ساعده طالبان أمريكيان في الفصل على تقديم شكواه عن الواقعة التي أفاد أنها وقعت في نهاية حصة للأرصاد الجوية، عندما سأل المعلم جيمس داي عما إذا كان لدى الطلاب أي أسئلة قبل أن ينصرفوا.

ولم يكتفِ المدرب بالسؤال الجماعي لكنه تحول إلى الملازم الشمراني ليسأله حول ما إذا أراد السؤال منادياً إياه بـ “porn stash” في إشارةٍ لأحد ممثلي الإباحية، قبل أن يتابع المدرب ساخراً “ماذا؟ هل لم تشاهد نجمًا إباحيًا من قبل؟”.!!

ورغم هذا الموقف الذي أغضب الشمراني وشهد عليه عدد من زملائه إلا أنه وبعد أسبوع منه تم إدراج الطالب مع المدرب ذاته في إحدى الحصص التدريبية إلا أن الشاب رفض ذلك وتم إلغاء الحصة وإعادة جدولتها مع مدرب آخر.

وكان أحد شهود العيان على عملية إطلاق النار التي نفذها الشمراني بالقاعدة الأمريكية في فلوريدا، روى تفاصيل ما قال إنها “20 دقيقة من الرعب” مدة العملية الدامية التي قام بها الضابط السعودي.

وبحسب ما ذكره ريان بلاكويل الضابط الأمريكي بسلاح الجو البحري واثنان من زملائه لصحيفة USA Today الأمريكية وهو في وحدة العناية المركزة في مستشفى بابتيست في بينساكولا، فإنه كان واحداً من 8 أشخاص جُرحوا في قاعدة بينساكولا البحرية الجوية، حيث فتح سعودي النار حوالي الساعة 6:30 صباحاً (بالتوقيت المحلي للولايات المتحدة) الجمعة 6 ديسمبر وقُتل ثلاثة أشخاص من جراء ذلك، بالإضافة إلى الرجل المسلح.

وكان بلاكويل قد تلقّى طلقات نارياً في ذراعه اليمنى وفي الحوض، وأصيبت أمعاؤه من ارتداد الرصاص، بحسب ما يقوله.

يعمل بلاكويل في مكتب التدريب العسكري الدولي الكائن في الطابق الأول، حيث يتعلق عمله بمعاملات ورقية من أجل الطلبة الدوليين. وعندما سمعوا الطلقات أولاً تُطلق في الممر أغلقوا باب المكتب واحتموا، آملين أن يتجاوزهم الرجل المسلح، لكنه لم يفعل.

قال بلاكويل: «لم يدخل. أطلق النار من خلال الباب فقط»، وأوضح أنه حمى زميلته بجسده، وأصيب الثلاثة العاملون بالمكتب بالرصاص.

عندما انتقل الرجل المسلح، أدرك بلاكويل أنهم بحاجة للهرب قبل أن يعود.

وقال متذكراً: «كان الأدرينالين يندفع بقوة، لم أكن قلقاً من إصابتي، كنت قلقاً بشأن الوصول لمكان آمن، والخروج بنا من هذا المكان».

ونظراً إلى أن ذراعه اليمنى كانت مصابة وتنزف، استخدم ذراعه اليسرى في فتح نافذة المكتب، وقفز هو وزملاؤه من المبنى وركضوا إلى مكان آمن.

قال بلاكويل إنه استخدم حزامه ليربط ذراعه ليوقف النزيف، ثم اتصل بزميل آخر لم يصل للعمل بعد.

أوضح بلاكويل: «قلت له إننا بحاجة للانتقال إلى المستشفى لأننا كنا ننزف».

دولي

المصدر: نيويورك تايمز

الإثنين 09 كانون الأول , 2019 11:45
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
معركة بشأن الإجراءات في الجلسة الأولى من محاكمة ترامب.. والأخير يسخر من الجلسة.
مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة: نقل الأسلحة الكيميائية تم برعاية أجهزة الاستخبارات التركية.
رسميا.. هكذا ردت أمريكا على عرض إيران جائزة مالية ضخمة لمن يأتي برأس “أبو إيفانكا”
بسبب الإنتهاكات.. القنوات الأسبانية ترفض بث مباريات “السوبر” من السعودية.
سويسرا تسحب إدارة “مسجد المؤسسة الإسلامية” من السعودية لصلته بدعم إرهابيين
"برافدا" الروسية: بومبيو "المجنون" يهدد بوتين باغتياله بطائرة بدون طيّار.
نجاح حملة دولية لمقاطعتها:" إسرائيل" تتحدث عن توقيع اتفاق عدم قتال مع دول خليجية قريبا.
بعد السعودي محمد الشمراني.. تقرير استخباراتي يكشف مخططا يقوده أردني ضد قوات أمريكية بألمانيا
الصین تؤكد دعمها للاتفاق النووي مع ايران
لدى اجتماعه بوزير الخارجية الايراني...وزير خارجية فنزويلا: ينبغي تطوير العلاقات بين ايران وفنزويلا تكريما للشهيد سليماني
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي