ثعالب في ثياب الواعظين.. شاهد حاخام الصهاينة الأكبر رفقة ملك البحرين ورجال "دين" من الكويت والأردن ولبنان ومصر في المنامة.
ثعالب في ثياب الواعظين.. شاهد حاخام الصهاينة الأكبر رفقة ملك البحرين ورجال "دين" من الكويت والأردن ولبنان ومصر في المنامة.

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور أثارت غضبا واسعا للحاخام شلومو موشيه عمار ـ الحاخام الأكبر للصهاينة “السفارديم” بإسرائيل ـ في البحرين حيث كان يجري زيارة خاصة للمنامة بدعوة من ملك البحرين حمد بن عيسى لا رعاه الله.

وأظهرت الصور التي نشرها مدونون إسرائيليون ووسائل إعلام عبرية “عمار” إلى جانب ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في مؤتمر أقامه الملك بالعاصمة المنامة بزعم تقارب الأديان هدفه اضاعة الأوطان باعتبار الكيان الصهيوني مكون طبيعي في المنطقة.

وقال الحاخام في تصريحات لوسائل إعلام عبرية: “إن شعوب الشرق الأوسط تريد السلام مع إسرائيل ، وعلى القيادة أن تعززه دون خوف”، نفس الأمر الذي أكد عليه ملك البحرين المهرول للتطبيع بأوامر من الرياض.

وشارك في المؤتمر بحسب وسائل الإعلام رجال دين من الكويت ولبنان ومصر والأردن.

وأعرب شلومو عمار عن أمله في أن يتمكن مواطنو الدول قريباً من زيارة "إسرائيل" والبحرين دون تنسيق خاص.

وشهد المسار الرسمي الخليجي تسارعا كبيرا في نسج علاقات حميمة مع الكيان الإسرائيلي ،وحازت دول الخليج على نصيب الأسد من التطبيع مع ذلك الكيان ،بحسب المحليين السياسيين، لكن مبادرات التطبيع لم تنجُ منها بلدان عربية أخرى”.

واتخذ التقارب الرسمي في عدد من العواصم الخليجية أشكالا عدة غير الاتصالات السياسية والتلميحات والمؤتمرات الرسمية، أبرزها الرياضة، ومؤتمرات اقتصادية وطبية.

وتطبّع الدول الخليجية، ومنها السعودية ،والإمارات ،والبحرين، العلاقات مع  الكيان الإسرائيلي، سواء كان باتفاقيات معلنة أو من خلال لقاءات سرية، ما يسهم في تقويض الحق الفلسطيني.

وشهد تطبيع الأمارات مع الكيان الإسرائيلي تصاعداً غير مسبوق في الفترة الماضية، كان آخر مظاهره احتفاء رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بمشاركة “الكيان” في معرض “إكسبو الدولي 2020″، المقررة إقامته بالإمارات.

أما السعودية ،التي تقود دول الخليج ،فقد ظهرت سمات التطبيع السعودي عبر المطبع السعودي، محمد سعود، الذي قوبل بإهانة كبيرة من قبل الفلسطينيين ، في يوليو الماضي، عندما زار المسجد الأقصى في القدس المحتلة.ثم عودة نفس الشخص ليروج للتطبيع في العاصمة الرياض.

ولم تكن البحرين أقل حظاً في التطبيع من السعودية، فهي التي استضافت، في يونيو الماضي، الورشة الاقتصادية الخاصة بصفقة القرن، في حين أن بادرة التطبيع كانت سبقت هذه الورشة؛ حين زار وفد بحريني ضم 24 شخصاً من جمعية “هذه هي البحرين” “إسرائيل”.

وفي الأشهر الأخيرة، ثمة نشاط لافت لوزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، مطلِقاً سلسلة تصريحات يؤيد فيها حق “إسرائيل” في “الدفاع عن نفسها”.

ويعتبر “آل خليفة” المسؤول البحريني والعربي الوحيد الذي عزز من تحركاته ولقاءاته مع الإسرائيليين بشكل علني وواضح، وتصدَّر المشهد مؤخراً داخل البحرين وفي الخليج والوطن العربي.

عين على الخليج

المصدر: الواقع السعودي

الثلاثاء 10 كانون الأول , 2019 12:13
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
مصدر أمني عراقي: وقوع انفجار قرب معبر على الحدود بين العراق والكويت
بغطاء التسامح الديني: ابن زايد يلم شمل عائلة يهودية يمنية منفصلة منذ 15 عامًا.. ومحمد الحوثي: “هل نسيت الإمارات أنها قامت بتشريد الملايين من الشعب اليمني وجوّعتهم؟
ايران المسلمة خطر على العرب والمسلمين لكن الكيان الصهيوني وديع ومسالم.. مجلس التآمر الخليجي يدعو لتمديد حظر السلاح على إيران.. وطهران تدين
الليلة الواحدة بـ13 ألف دولار.. صحيفة تكشف مكان إقامة ملك إسبانيا الهارب في الإمارات وتفجر مفاجأة
"يديعوت" تكشف: طائرة أحضرت الأموال القطرية في حزيران/يونيو الماضي توجهت اليوم للخليج!
خبر مزعج للكويتيين.. موازنة الدولة عاجزة وسيولة الاحتياطي العام ستنفذ خلال 80 يوماً وهذا ما سيجري
اقتصاد الإمارات دخل في غيوبة.. المصرف المركزي يحاول “انعاشه” ولكن دون جدوى وهذه هي التفاصيل
أول تعليق قطري على طلب “عجوز العوجا” الملك سلمان غزو الدوحة!
غير شفاف للغاية وترفض عمليات التفتيش.. طهران تحذّر من البرنامج النووي "السري" للسعودية
حقيقة مرّة كالعلقم على أعداء محور المقاومة.. مدن "الجن" العسكرية تحت الأرض.. قلب إيران المسلّح
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي