وسط إجراءات مشددة.. بدء التحقيق مع "البشير" بتهمة الانقلاب وقيادي بالسودان يكشف تفاصيل انقلاب جديد يدبره اتباعه.
وسط إجراءات مشددة.. بدء التحقيق مع "البشير" بتهمة الانقلاب وقيادي بالسودان يكشف تفاصيل انقلاب جديد يدبره اتباعه.

بدأت النيابة الجنائية بالسودان، الثلاثاء، التحقيق مع الرئيس المعزول عمر البشير، في البلاغ المدون ضد مدبري ما يُعرف بـ"انقلاب 30 يونيو 1989".

وقال مصدر قضائي، إن البشير وصل إلى النيابة وسط إجراءات أمنية مشددة.



وفي 13 مايو الماضي، أعلنت النيابة السودانية الموافقة على فتح تحقيق في بلاغ يتهم البشير ومعاونيه بـ"تقويض النظام الدستوري" على خليفة "انقلاب" 1989.

واستمعت النيابة، في 22 يونيو، لأقوال زعيم حزب الأمة القومي المعارض، الصادق المهدي.

فيما استدعت، في 20 نوفمبر، الأمين العام لحزب "المؤتمر الشعبي" والقيادي بالحزب إبراهيم السنوسي.

وفي الشهر ذاته، طلبت من سلطات السجون استجواب البشير، وعلي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، وعوض أحمد الجاز، والثلاثة الأخيرين من رموز النظام السابق، المتهمين بالمشاركة في "انقلاب" 1989.

وفي السياق قال محمد ضياء الدين، القيادي بقوى الحرية والتغيير في السودان، إن الإسلاميين "مازالوا يدبرون لانقلاب للعودة من جديد للمشهد السياسي".

وأضاف حسب صحيفة الانتباهة السودانية أن كل الأحزاب السياسية، "لديها وجود داخل المؤسسة العسكرية حتى الآن".

وأوضح القيادي بالحرية والتغيير أن الإسلاميين يدبرون للانقلاب "عبر مجموعاتهم التى ما تزال موجودة في جهاز الأمن والشرطة والقوات المسلحة".

وأشار محمد ضياء الدين إلى أن "السلطة فطامها صعب وأنهم ما زالوا يدبرون من أجل العودة من جديد للسلطة بوسائلهم التقليدية التي عبروا بها في 1989".


وكان المهدي آخر رئيس وزراء للسودان قبل أحداث 30 يونيو 1989؛ حيث نفذ البشير "انقلابا عسكريا" على حكومته، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ"ثورة الإنقاذ الوطني"، ثم أصبح في العام نفسه رئيسا للسودان.

وأُودع البشير سجن "كوبر" المركزي شمالي الخرطوم، عقب عزل الجيش له من الرئاسة، في 11 أبريل الماضي، بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الثلاثاء 10 كانون الأول , 2019 02:17
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي