"هيل" يزور بيروت الأسبوع المقبل: لا مساعدات ولا إنقاذ للبنان
"هيل" يزور بيروت الأسبوع المقبل: لا مساعدات ولا إنقاذ للبنان

ذكرت صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية أن مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل سيزور بيروت الأسبوع المقبل، في وقت تتكثف فيه المفاوضات حول تشكيل الحكومة اللبنانية، مع اقتراب الاحتجاجات ضد الفساد من دخول شهرها الثالث.

وأكدت مصادر في واشنطن لـلصحيفة أن هيل، الذي شغل منصب السفير الأميركي في لبنان سابقاً، سيتوجه إلى بيروت الأسبوع المقبل. وبذلك يكون هيل أعلى مسؤول أميركي يزور البلاد منذ اندلاع الاحتجاجات في 17 تشرين الأول / أكتوبر الماضي والتي أدت إلى استقالة الحكومة.

وقد حدد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة يوم الإثنين المقبل، لكن ليس هناك إجماع حتى الآن على اسم رئيس وزراء أو طبيعة الحكومة المقبلة، إذ ينادي المحتجون بحكومة من التكنوقراطيين لمعالجة الأزمة الاقتصادية الطارئة.

وقالت "ذا ناشيونال" إن النخبة السياسية في لبنان قد فشلت في جذب الدعم المالي من المجتمع الدولي، حيث يحذّر الاقتصاديون من انهيار وشيك.

وقد أوضح من حضروا اجتماعاً لمجموعة الدعم اللبنانية في فرنسا هذا الأسبوع أنه لن يتم منح أي إنقاذ أو مساعدة مالية من دون إجراء إصلاحات جادة.

مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، لوكالة "أسوشييتد برس"إن المجتمعين قد "وافقوا على تقديم المشورة التقنية للمؤسسات اللبنانية لكنهم لن يقدموا حزمة الإنقاذ التي طلبها رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري".

وقال شينكر: "لا توجد حزمة مساعدات، ولا توجد خطة إنقاذ. لبنان لا يُنقذ (حالياً) من فوضاه المالية".

وعلّق فراس مقصد، الأستاذ في جامعة جورج واشنطن لصحيفة "ذا ناشيونال" على كلام شينكر، بالقول إن زيارة هيل للتأكيد على أنه لن يكون هناك "إنقاذ مجاني" للبنان. وأضاف مقصد: "إن الإدارة الأميركية مصممة على ربط أي مساعدات مستقبلية للبنان بتشكيل حكومة يمكنها تلبية مطالب الناس بإجراء إصلاحات مجدية، وسوف يقوم ديفيد هيل بتسليم هذه الرسالة الحازمة إلى المسؤولين في بيروت".

وأوضح مقصد أن هذه "المقاربة الأميركية تجمع بين القيم الأميركية التقليدية لدعم المطالب المشروعة للشعوب، مع أهدافها الجيوسياسية الأكثر إلحاحاً في الضغط على حلفاء إيران الإقليميين بما في ذلك حزب الله".

صحافة أجنبية

المصدر: ذا ناشيونال

الجمعة 13 كانون الأول , 2019 09:05
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
ايران شمّاعة للإستحواذ على النفط.. ميدل إيست آي: حرب التحالف على اليمن أفرزت أكبر أزمة إنسانية تفوق ما أحدثه كورونا.
"زير" تايلاند ترك شعبه لمصير مجهول في مواجهة الفيروس وعزل نفسه مع 20 فتاة حتى زوال كورونا.
كاتب ومحلل سياسي أميركي يفجر القنبلة بوجه ترامب: نحن من اخترع فيروس كورونا كسلاح بيولوجي
لا تضامن ولا شنجن.. هل يكتب كورونا شهادة وفاة الاتحاد الأوروبي؟
جيوبوليتكال فيوتشرز: لهذه الأسباب ستفشل حرب أسعار النفط السعودية.
كورونا لم يمنعهم من التمادي في العدوان.. تفاصيل مداولات أمريكية سرية لشن عملية عسكرية بالعراق.
المونيتور: تركيا تنتظر أياماً سوداء.. كورونا سيقودها إلى سيناريو إيران وإيطاليا
"الغارديان" تشن هجوماً لاذعاً على ترامب: معتوه نرجسي ومسؤول عن تفشي كورونا في بلاده
نيويورك تايمز: في “دبلوماسية الكارثة”.. لم يحقق ترامب أي نجاح
اصبحوا رهائن الفقر والمرض.. بلومبيرغ: عناد ابن سلمان غير المبرر عمّق قلق السعوديين وحلفائه بالخليج..
الأحدث
"مش من قليل الله سكر المساجد عنكم".. سيدة أردنية تستغيث بالعامة بفيديو “فضحت” فيه ما فعله بها شقيقها ووالدتها فهل من مغيث؟؟
ايران شمّاعة للإستحواذ على النفط.. ميدل إيست آي: حرب التحالف على اليمن أفرزت أكبر أزمة إنسانية تفوق ما أحدثه كورونا.
المصائب تتوالى على المغامسي بعد نصيحته من ليس أهلاً للنصيحة.. إم بي سي أوقفت برنامجه بعد إعفائه من إمامة مسجد قباء.
من يرصد ابن سلمان وبأمر من ولماذا؟؟..هل ما حصل بالأمس في الرياض كان محاولة اغتيال؟؟
لا داعي للقلق والتهويل.. دول الخليج تسحب المليارات من صناديقها السيادية لمواجهة انخفاض أسعار النفط وانهيار أسواق المال بسبب كورونا.
"زير" تايلاند ترك شعبه لمصير مجهول في مواجهة الفيروس وعزل نفسه مع 20 فتاة حتى زوال كورونا.
“إمارة الذهب” في خبر كان.. قرار “اضطراري” جديد في دبي يزيد الوضع سوءً وهذا ما حدث
وكـأن الفرصة جاءته ليشمت.. خليفة المغامسي بقباء يلمح لأسباب عزل سلفه بتغريدة عن أهل الأهواء.
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي