القبض على 5 متهمين بقتل وتعليق الطفل "هيثم علي اسماعيل" في ساحة الوثبة وسط بغداد
القبض على 5 متهمين بقتل وتعليق الطفل "هيثم علي اسماعيل" في ساحة الوثبة وسط بغداد

أعلنت السلطات العراقية، إلقاء القبض على خمسة متهمين في جريمة إعدام  الطفل هيثم علي اسماعيل وتعليقه في ساحة "الوثبة" وسط بغداد.

وكانت الساحة شهدت الخميس الماضي، واقعة غير مسبوقة منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في العراق مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث قُتل الطفل هيثم علي اسماعيل وأُحرق منزله قبل أن تُعلّق جثته على أحد أعمدة الكهرباء.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العميد "خالد المحنا"، الأحد، لوكالة الأنباء العراقية (الرسمية) إن "القوات الأمنية ألقت القبض على خمسة متهمين في حادثة ساحة الوثبة".

وخلال خطبة الجمعة الماضية، أكد ممثل المرجع الديني الشيعي السيد "علي السيستاني"، أن "حادثة الوثبة جريمة بشعة ومروعة وعلى السلطات محاسبة مرتكبيها".

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء الركن "عبدالكريم خلف"، إن "المجني عليه شاب لم يتجاوز الـ17 عاما وأنه كان منذ خمسة أيام يطلب من المتظاهرين المتجمعين أمام منزله الابتعاد عن داره، إلا أنهم رفضوا ذلك، فدخل معهم في مشادة كلامية سرعان ما تحولت إلى شجار وتراشق بالكلام".

وتابع خلف: "بعدها قام بعض الأشخاص برمي قذائف المولوتوف على منزله وكان يحمل مسدسا وأطلق عددا من العيارات النارية فوق الرأس فاقتحموا منزله وقتلوه وسحلوه وعلقوه على أحد الأعمدة".

لكن شهود الزور قالوا "إن الشاب أطلق النار على متظاهرين على خلفية شجار، ما أدى لمقتل 4 منهم، ودفع الأمر المحتجين الغاضبين لقتله وتعليق جثته" على الرغم من انه لم تتلق الجهات الرسمية الصحية أي بلاغ عن جثث من ساحة الوثبة ذلك اليوم المشؤوم سوى جثة الطفل هيثم المقتول والمعلق على أحد الأعمدة فأين جثث من قتلهم هيثم وما هي اسماء القتلى؟؟.. لا أحد يدري لانه لا يوجد قتلى ولا جثث سوى جثة الطفل المغدور هيثم على اسماعيل.

واندلعت الاحتجاجات في العراق مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتخللتها أعمال قمع واسعة النطاق خلفت ما لا يقل عن 492 قتيلا وأكثر من 17 ألف جريح، وفق إحصاء مفوضية حقوق الإنسان (رسمية) ومصادر طبية وأمنية.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الأحد 15 كانون الأول , 2019 01:23
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي