جراهام: مقتل خاشقجي أظهر عدم احترام السعودية للعلاقة مع أمريكا.. فهل كان قتل اليمنيين احتراماً لأمريكا ؟؟
جراهام: مقتل خاشقجي أظهر عدم احترام السعودية للعلاقة مع أمريكا.. فهل كان قتل اليمنيين احتراماً لأمريكا ؟؟

لا يكف السياسيون الأمريكيون عن فضح انفسهم و سياسات بلادهم التي تكيل بمكيالين حيث يعتقد بعضهم انه عندما يدلي بتصريحات مثل التي سنوردها عن السيناتور جراهام يعتقد انه يعطي صورة حسنة عن بلاده و يذكّر بالقيم الأمريكية التي في حقيقتها لا تنطوي إلا على الإجرام والقتل.

وفي تصريحاته في منتدى الدوحة المقام في قطر قال السيناتور الأمريكي "ليندسي جراهام" إن ما حدث مع الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" يظهر عدم احترام تام للعلاقة السعودية الأمريكية,  ولكن دعنا نذكر السيد جراهام أن الجريمة حدثت في نفس الوقت الذي كان فيه جيش ابن سلمان وقواته الحوية يقصفون المدنيين في اليمن فهل كان قتل المدنيين في هذا البلد الفقير احتراماً سعودياً لأمريكا و قتل خاشقجي قلة احترام؟؟ يبدو انه كذلك.

ولفت "جراهام" إلى إن "ترامب" انتقد السعودية في البداية، مضيفا: "لرئيس الولايات المتحدة وظيفة مختلفة عما أقوم به، إنه القائد والرئيس.. لا أستطيع أن أخبركم كم مرة زرت السعودية مع السيناتور ماكين".

وأشار إلى أن "ابن سلمان جاء إلى واشنطن قبل عامين أو ثلاثة أعوام لحضور تكريم بخصوص نهاية حرب الخليج الأولى" في نفس الوقت الذي كان فيه ابن سلمان يشن عدواناً على اليمن يموت فيه المدنيون بالقصف العوائي للتحالف.

وتابع: "قدمت ابن سلمان وكان السيناتور ماكين قريبًا جدًا"، مستدركا: "لكن بعد خاشقجي كل شيء اختلف".

ومضى بتصريحه المثير للسخرية: "ما حدث هناك ينتهك كل مجتمع متحضر طبيعي، وإذا تم تجاهله ، فسوف نعيش لنندم على ذلك، لذا فإن هذه القضية من بين المواقف التي يتعين عليك العمل على حلها".

وأردف: "أنا عضو في الكونجرس، دعني أخبركم وضع السعودية في الكونجرس..إلى أصدقائي في المملكة، الأسهم الخاصة بكم سيئة والأكثر انخفاضا مما رأيت في حياتي".

وأضاف: "الطريقة الوحيدة لتغيير ذلك هي أن تتغيروا، لذا أنا أتطلع إلى تغيير، وبعد قولي ذلك فهم ما زالوا حلفاء".

وفي 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، اغتيل "خاشقجي"، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، وباتت القضية من بين الأبرز والأكثر تداولا في الأجندة الدولية منذ ذلك الحين رغم ان ان السعودية ارتكبت الاف الجرائم في اليمن والتي تعتبر جرائم حرب إلا ان كل ذلك لم يحرك الضمير الأمريكي والعالمي على ما يبدو.

وعقب 18 يوما على الإنكار، قدمت خلالها الرياض تفسيرات متضاربة للحادث، أعلنت المملكة مقتل خاشقجي إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

وسبق أن نشرت المقررة الأممية، في يوليو/تموز الماضي، تقريرا من 101 صفحة، حمّلت فيه السعودية كدولة مسؤولية قتل "خاشقجي" عمدا.

والجمعة، منح الكونجرس الأمريكي، وكالات الاستخبارات بالبلاد مهلة 30 يوما للكشف عن الأسماء المتورطة في جريمة قتل "خاشقجي" ولو أرادت أمريكا حقيقة محاسبة ابن سلمان لحاسبته على مئات الآلاف من ضحاياه في اليمن وليس على رجل كان يرتبط بها وبمخابراتها ارتباطاً وثيقاً وكان من المنظرين للعلاقات الأمريكية السعودية. 

دولي

المصدر: الواقع السعودي

الأحد 15 كانون الأول , 2019 09:36
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي