حركة الجهاد الإسلامي: القدس تشهد اليوم أكبر تجمع للنفاق الدولي
حركة الجهاد الإسلامي: القدس تشهد اليوم أكبر تجمع للنفاق الدولي

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي الدكتور محمد الهندي، إن مدينة القدس المحتلة، تشهد اليوم أكبر تجمع للنفاق الدولي منذ قيام دولة العدو الصهيوني، في إشارة إلى اجتماع يضم قادة 40 دولة بدعوة من حكومة الاحتلال.

وأضاف د. الهندي في تصريح صحفي اليوم الخميس: يجتمع زعماء الغرب لإحياء ذكرى المحرقة التي جرت في بلادهم وعلى أيديهم؛ يجتمعون على الأرض التي شهدت نكبة الشعب الفلسطيني بدعمهم ومشاركتهم".

وأوضح أن هذا المشهد يعيد للذاكرة مأساة "النكبة الفلسطينية " بغطاء واعتراف ودعم ما يسمى بالشرعية الدولية عام 1948.

وبيّن د. الهندي أن القوى الفلسطينية _التي لا يزال بعضها يراهن على الشرعية الدولية _ مدعوة أمام هذا المشهد أن تنفض يدها من هذة المراهنة الخاسرة وتراهن فقط على قدرة الشعب الفلسطيني وإيمانه وحيويتة واستعداده للتضحية.

من جهة ثانية، استنكر د. الهندي، قرار العدو بإبعاد الشيخ عكرمة صبري عن المسجد الأقصى المبارك، واصفا هذا الفعل بأنه "خطوة وقحة لإبعاد العلماء والدعاة والمرابطين والمرابطات عن المسجد" .

وقال، إن "قرار ابعاد الشيخ صبري عن المسجد الأقصى بعد إبعاد وسجن الشيخ رائد صلاح يعد استهتارا بمقدسات المسلمين ورموزهم الدينية وخطوة لطمس كل صوت يدافع عن حقوق الأمة في القدس والأقصى تمهيدا لتقسيم المسجد وانتهاك حرماته".

ودعا عضو المكتب السياسي للجهاد، المسلمين في كل مكان إلى إظهار غضبهم على ممارسات العدو الصهيوني ضد مسرى نبيهم صلى الله عليه وسلم، كما دعا القوى الفلسطينية إلى إعلان أشد إدانة لهذا القرار، عادا الشيخ عكرمة صبري "رمزا للدفاع عن القدس والأقصى".

وفي سياق متصل قال خالد البطش، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن القدس المحتلة هي عاصمة الشعب الفلسطيني، و ليست " مدينة أوشفيتس البولندية، مبينا أن قادة العالم المتحضر يزيفون التاريخ ويكرسون تهويد القدس ويقدمون يد العون للكيان الصهيوني للهرب من محاولات العدالة الدولية المزعومة لمحاكمة قادة الاحتلال تحت عنوان "منتدى المحرقة ".

وأضاف البطش في تصريح صحفي اليوم الخميس: "القدس مسرى النبي محمد ومهد السيد المسيح ومهبط الرسالات، وما اجتماع زعماء بعض قادة الدول فيها إلا تكريس للاحتلال وخدمة انتخابية لنتنياهو، فهي عاصمة أبدية للشعب الفلسطيني مهما اختلت موازين القوى اليوم لصالح الاحتلال الصهيوني، ومهما امتلك قادة العالم من نفاق سياسي وازدواجية معايير وزيارات مجاملة لرام الله، فالقدس أرض محتلة كبقية الأرض الفلسطينية".

ودعا عضو المكتب السياسي للجهاد، زعماء العالم للنظر إلى حقيقة من مارس القتل والمجازر بحق الأبرياء في صبرا وشاتيلا وقانا بلبنان وبحر البقر في مصر، مذكرا أن من دمّر القطاع وحاصره منذ 13 عاما، هو دولة الاحتلال الصهيوني.

وطالب البطش قادة دول العالم برفع الحصار عن قطاع غزة " اوش فيتس القرن ال21 "، حيث يقبع تحت هذا الحصار أكثر من 2 مليون مواطن نصفهم من النساء والأطفال الأبرياء، ودعم حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى أرضه ووطنه الذي شرد منه عام 1948.

 

فلسطين

المصدر: متابعات

الخميس 23 كانون الثاني , 2020 05:03
تابعنا على
أخبار ذات صلة
بث مباشر.. الاحتلال يقصف عدة مواقع في قطاع غزة.. والمقاومة الفلسطينية تتصدى
قناة عبرية: جهود مصرية وأممية تبذل لاستعادة الهدوء في قطاع غزة
الفريق الأمريكي في طريقه إلى كيان الإحتلال.. نتنياهو: سننتهي خلال هذا الأسبوع من رسم الخرائط.
مجددا.. اطلاق صواريخ باتجاه الغلاف وعسقلان.. وسرايا القدس تعلن مسؤوليتها
اتهامات للجهاد الاسلامي.. الاحتلال : اطلاق نار وقذيفة مدفعية باتجاه "مسلحين" شرق خانيونس
مخاوف في الأماكن المقدسة بالقدس والضفة الغربية بعد زيارة كوريين جنوبيين مصابين بكورونا
العاروري: دول عربية شاركت بصياغة خطة ترامب وهنية سيزور موسكو الأسبوع المقبل
عقب على تهديدات الاحتلال بشن عملية عسكرية على غزة.. الهندي: صفقة ترامب تهدف لمنح الضفة الغربية بالكامل للاحتلال ونتمنى من "فتح" قيادة المواجهات الشعبية
مشهد قاسٍ لن يهمّ “صهاينة العرب” .. شرطة الإحتلال تعتقل فتاة فلسطينية بطريقةٍ وحشية
صفعة على وجهه.. مستوطنون يرفضون "صفقة القرن" ويمتنعون عن لقاء نتنياهو.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي