لمصلحة من اخترق "ابن سلمان" هاتف "بيزوس" ولماذا قام بهذه المجازفة؟؟ ما علاقة قاعدة بيانات CIA على خدمة استضافة الويب من أمازون بالإختراق؟؟
لمصلحة من اخترق "ابن سلمان" هاتف "بيزوس" ولماذا قام بهذه المجازفة؟؟ ما علاقة قاعدة بيانات CIA على خدمة استضافة الويب من أمازون بالإختراق؟؟

خاص الواقع السعودي

من الطبيعي أن يُطرح سؤال في أذهان القراء المدركين لوسائل الإعلام البديلة: ما السبب الذي جعل وسائل الإعلام الرئيسية، مثل واشنطن بوست التي يرأسها "جيف بيزوس" ونيويورك تايمز على وجه الخصوص، تحتل الصدارة في الإعلان عن اغتيال جمال خاشقجي العام الماضي عندما كانت وسائل الإعلام الخاصة بالشركات صامتة صمت القبور حول مقتل مؤسس الخوذ البيض، جيمس لو ميسورييه ، في 11 نوفمبر الماضي؟

قد يكون أحد الأسباب الواضحة أن خاشقجي كان كاتب عمود في صحيفة واشنطن بوست، التي يملكها "جيف بيزوس" ، صاحب شركة أمازون الذي اخترق ابن سلمان هاتفه حبث تتمتع واشنطن بوست بتاريخ من العمل بالتعاون الوثيق مع وكالة المخابرات المركزية ، حيث فاز بيزوس بعقد قيمته 600 مليون دولار  في عام 2013 لاستضافة قاعدة بيانات وكالة المخابرات المركزية على خدمة استضافة الويب من أمازون.

تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو المسؤول الأول عن الحرب في اليمن التي أودت بحياة عشرات الآلاف من الناس وخلقت مجاعة في البلد الفقير ، إلا أن وسائل الإعلام الرئيسية أشادت به باعتباره "مصلحًا معتدلًا" روّض التطرف وجلب إصلاحات في المجتمع السعودي المحافظ من خلال السماح للنساء بقيادة السيارات والسماح لدور السينما بعرض أفلام هوليوود.

 إذاً ، ما الذي جعل وسائل الإعلام الرئيسية لتتغبر فجأة وتقوم بتجريد "ابن سلمان" من لقب "المصلح المعتدل" المزعوم ليتحول فجأة إلى "القاتل الوحشي"؟ وكانت الإجابة: أكثر من أي شيء آخر ، كان توقيت الاغتيال والمكتسبات السياسية التي يمكن الحصول عليها من مقتل خاشقجي في السياسة الداخلية للولايات المتحدة هي التي دفعت وسائل الإعلام الرئيسية إلى الاستفادة من الفرصة وشن حملة تشهير ضد ترامب الإدارة عن طريق الإعلان عن الاغتيال.

لقد قُتل جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر من العام الماضي، عندما كانت انتخابات التجديد النصفي الأمريكية في نوفمبر / تشرين الثاني فقط بعد أسابيع قليلة. وكان معروفاً عن دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر على وجه الخصوص أنهما أقاما علاقات تجارية وثيقة مع العائلة المالكة السعودية. ولم تكن مفاجأة أن اختار دونالد ترامب المملكة العربية السعودية و"إسرائيل في أول زيارة له في الخارج في مايو 2017.

وهكذا، كانت حملة وسائل الإعلام الخاصة بالشركات التي تسعى إلى تحقيق العدالة لمقتل جمال خاشقجي في الواقع حملة تشهير ضد دونالد ترامب وقاعدته السياسية المحافظة ، والتي أصبحت واضحة بعد إعلان نتائج انتخابات التجديد النصفي الأمريكية. على الرغم من أن الجمهوريين احتفظوا بأغلبية 51 مقعدًا في مجلس الشيوخ ، إلا أن الديمقراطيين يسيطرون الآن على مجلس النواب من خلال الحصول على 39 مقعدًا إضافيًا وبدأوا إجراءات عزل ضد دونالد ترامب.

الهزيمة المفاجئة للجمهوريين في انتخابات التجديد النصفي الأمريكية كان احد اسبابها حملة خاشقجي وحملة التشهير ضد إدارة ترامب من قبل وسائل الإعلام الليبرالية الجديدة والواشنطن بوست تحديداً ، والتي غالباً ما يذكرها دونالد ترامب بأنها "أخبار مزيفة" على وسائل التواصل الاجتماعي.

ثانياً ، والأهم من ذلك تقول الصحيفة ان الطرود المحملة بالقنابل التي ارسلها "سيزار سايوك" وهو أحد المؤيدين لترامب إلى مساكن جورج سوروس، والعشرات من أعضاء الكونغرس الديمقراطيين ومكتب نيويورك تايمز في نيويورك عشية الانتخابات كانت السبب الثاني للهزيمة.

اختراق ابن سلمان لهاتف جيف بيزوس مالك أمازون كان الغرض منه معرفة النواب الديمقراطيين الذين يتواصل معهم بيزوس لرسم السياسات حول مهاجمة ترامب والتركيز على عزله من الرئاسة الأميركية, والأهم من ذلك هو ايجاد ثغرة تمكن ترامب من الولوج إلى قاعدة بيانات المخابرات الأمريكية بغرض الإطلاع على الوثائق التي تحوزها ضده عن علاقاته المالية بالسعودية واستغلاله لمنصبه في قضية أوكرانيا ليتمكن دفاع ترامب من الحصول على معلومات تمكنه من ايجاذ ثغرات يمكنه من خلالها الدفاع بها عن نفسه.

الموقف الإسرائيلي في عملية الإختراق ليس بأحسن حال من موقف إبن سلمان فإسرائيل متورطة في هذا الأمر من أجل صديقها الصدوق ترامب الذي اعترف بالقدس عاصة للكيان الصهيوني.

إذا أرادت الشرطة الفيدرالية التحقيق في الأمر بجدية فلتبدأ من البيت الأبيض و ليس من الرياض ومن جاريد  كوشنر تحديداً فهو العقل المدبر لكل ما يجري وما ابن سلمان إلا أداة تم استغلالها للقيام بهذا الأمر, فهو يفعل أي شيء من أجل ان يعطيه ترامب الضوء الأخضر ليصبح ملكاً على السعودية وهذا ما كان.

أخبار المملكة

المصدر: الواقع السعودي

الجمعة 24 كانون الثاني , 2020 06:27
تابعنا على
أخبار ذات صلة
السلطات السعودية تجدد تأكيدها عدم ظهور أي إصابات بكورونا
على الفلسطينيين تحرير أنفسهم فالجزائر لم تستنجد بالعرب لتحريرها.. “عكاظ” السعودية تدعو لقيام دولة إسرائيلية!
الأضرار كارثية والخسائر كبيرة.. أمير سعودي يكشف ما فعلته صواريخ القوات المسلحة اليمنية في ينبع.
تخص حفتر.. تسريب وثيقة خطيرة موجهة من الاستخبارات السعودية للرئاسة العامة للإفتاء وهذا ما جاء فيها.
معتقلي الرأي يكذبها.. صحيفة سعودية مديرها السابق معتقل تشبه سجن الدمام بالفندق فهل تطالب بنقله الى منتجعها المزعوم؟؟
فضيحة جديدة تسبق تطوير حقل الجافورة.. ضابط إماراتي يكشف تفاصيل مخطط احتيالي يعده محمد بن سلمان !
سعود القحطاني إلى الواجهة مجدداً وكأن شيئاً لم يكن.. تركي الشيخ يعبّد طريق العودة.
مصدر مقرب من الديوان الملكي: ابن سلمان قرر اعطاء نتنياهو ورقة الفوز بالإنتخابات المقبلة.. هذا ما ابلغه لوفد المنظمات الصهيونية الأميركية.
القرني يطبل للملك سلمان ويثير السخرية بنفاقه وهجومه على اردوغان: كنت مخدوعا فيه زار المبكى اليهودي ولديه سفارة اسرائيلية.. ألم يكن كذلك عندما كان يطبل له؟؟
السعودية تعقد جلسة محاكمة لـ3 ناشطات وتمنع الرقابة الدولية
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي