خلال”المليونية”.. الصدر: سيتم التعامل مع الولايات المتحدة كدولة محتلة إذا رفضت الخروج من العراق
خلال”المليونية”.. الصدر: سيتم التعامل مع الولايات المتحدة كدولة محتلة إذا رفضت الخروج من العراق

قال زعيم التيّار الصدريّ السيد مقتدى الصدر "سيتم التعامل مع الولايات المتحدة كدولة محتلة ومعادية إذا رفضت الخروج من العراق".

وفي بيان له، أكد الصدر "إن لم تخرج القوات الأميركية فهناك إجراءات أخرى منها غلق كافة القواعد الأميركية على الأراضي العراقية"، مضيفاً  "جُلّ ما يهمنا هو سيادة العراق، وهذا يتحقق أولا بخروج كافة القوات الأجنبية الموجودة على أرضه".

كما شدد الصدر أنه على الحكومة العراقية عقد معاهدات عدم الاعتداء مع دول الجوار، تعتمد على الاحترام المتبادل للسيادة، ومنع كافة الجهات الرسمية وغير الرسمية من التواصل الخارجي، "إلا عبر القنوات الرسمية للدولة وبموافقات مسبقة".

"أيضاً من الاجراءات غلق الأجواء العراقية أمام الطيران الحربي والاستخباراتي للمحتل، وإلغاء كافة الاتفاقات الأمينة مع المحتل لغياب التوازن الدولي فيها لأنها أقرت في ظل وجود الاحتلال"، وفق الصدر.

في السياق، قال الصدر  "على الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن لا يتعامل في قراراته وخطاباته مع العراق بفوقية واستعلاء وعنجهية وإلا قابلناه بالمثل"، مضيفاً "إذا تمّ تنفيذ هذه الإجراءات فسيكون تعاملنا مع أميركا على أساس أنها دولة غير محتلة وإلا فهي دولة معادية".

هذا وتشهد العاصمة العراقية تظاهرات مليونية شارك فيها مختلف القوى والتيارات السياسية وأنصار فصائل المقاومة والعشائر العراقية من مختلف المحافظات للمطالبة بإخراج القوات الأميركية من البلاد.

 
مباشر

الميادين في نقل مباشر للتظاهرة المليونية في العاصمة العراقية بغداد رفضا للوجود الاميركي في العراق

Posted by ‎قناة الميادين - Al Mayadeen Tv‎ on Thursday, January 23, 2020

الناطق العسكري باسم "كتائب حزب الله العراق" جعفر الحسيني قال من ساحة التحرير للميادين إن العراقيين يؤكدون بصوت واحد رفض الوجود الأميركي.

وأضاف "عندما نتحدث عن سيادة العراق نجد إجماعاً على أن البلاد يجب أن تكون خالية من أي احتلال"، مؤكداً "حين نصل إلى قضية مبدئية الفصائل نجد أنها تشترك في قرار رفض الاحتلال وإنهاء الوجود الأميركي".

الحسيني شدد أنه "إذا لم تخرج القوات الأميركية فهناك أساليب أخرى ستكون حاضرة في الميدان".

وأكد أنه لا يمكن منع العراق من أن يمتلك قراره بنفسه وقد تبين للشعب أن أميركا لديها مآرب أخرى في العراق.

وأشار الحسيني إلى أن "خيارات الرد حاضرة وهناك جهوزية تامة سواء من الجانب العسكري أو عبر العمل الدبلوماسي"، مشدداً "عندما نتحدث عن فساد وعن منظومة هشة فهذا بفعل الوجود الأميركي في العراق".

كذلك أكد الناطق العسكري بأن الوجود الأميركي في العراق غير شرعي "ومن حقنا الدفاع عن بلدنا وممارسة كل الخيارات المتاحة"، وفق الحسيني. كما لفت إلى أن "الردود حتمية ونتاجها إخراج الأميركيين ليس فقط من العراق بل من المنطقة كلها".

النائب العراقي عن تحالف الفتح نعيم العبودي قال من ساحة  التظاهر للميادين إن الموقف اليوم موحد لكل العراقيين برفض الوجود الأجنبي، مضيفاً أن "الهدف الأساسي هو طرد الاحتلال الأجنبي من أرض العراق وكل الاحتمالات مفتوحة".

العبودي أشار إلى أن التباين السياسي أمر طبيعي لكن في اللحظات المصيرية فإن الموقف واحد وخصوصاً في قضية طرد الاحتلال، معتبراً أنه على غرار ثورة العشرين فإن هذا اليوم سيشكل محطة مهمة بتاريخ العراق ستؤثر على المنطقة بالكامل.

الناطق باسم "سرايا السلام" صفاء التميمي قال بدوره للميادين إن أعداد المتظاهرين كبيرة جداً وكل الساحات امتلأت.

وأكد التميمي أن القوة الجوية التي استخدمها ما يسمى التحالف الدولي قوّضت كثيراً من عمليات التحرير من داعش، معتبراً أن ما يحصل اليوم استفتاء شعبي على رفض الوجود الأميركي والأعداد المشاركة كبيرة جداً.

وأشار إلى أنه "ستكون هناك خطوات أخرى إن لم تخرج قوات الاحتلال الأميركي من العراق"، لافتاً إلى أن "كل المراقبين وكل الأحرار في العالم يتابعون هذه التظاهرة والرسالة وصلت".

وإذ اعتبر أن "كل من يراهن على تجزئة العراق وتقسيمه والتفرقة بين أبنائه هو واهم"، لفت إلى أن "عدد كبير من المتظاهرين في كل المحافظات حضروا اليوم في رسالة بأن الفساد والاحتلال وجهان لعملة واحدة".

الأمين العام لحركة بابليون النيابية العراقية ريان الكلداني قال للميادين إن الشعب بجميع مكوناته انتفض رفضاً للوجود الأميركي، مشيراً إلى أنه اختار الطريق السلمي والقانوني لإخراج القوات الأميركية، "وجميع الخيارات مفتوحة".
وأشار إلى أن هناك مشاركة قوية من كل الطوائف والجميع يحمل العلم العراقي.

الكلداني أكد أن القرار صدر من البرلمان والحكومة بإخراج القوات الأميركية "لكنها اذا لم تستجب فيجب مقاومتها".

عضو في اللجنة التنظيمية لتظاهرة الجماهير العراقية قال بدوره للميادين إن المواطن قال كلمته اليوم "لا احتلال ولا فساد".

ودعت مختلف القوى العراقية إلى المشاركة في التظاهرات المليونية، بالتزامن مع ذكرى ثورة العشرين، وذلك رفضاً للوجود الأميركي ومطالبة بخروجه من البلاد.

قيادة عمليات بغداد أهابت بالمتظاهرين السلميين توخّي الحذر من تغلغل مجاميع خارجة على القانون بينهم.

وقامت القوات الأميركية باستهداف قائد قوة القدس في حرس الثورة الإيراني الفريق قاسم سليماني، ومعه نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في بغداد في 3 كانون الثاني/ يناير الحالي، ما أدى لاستشهادهما، ما أجّج موجة غضب عارمة في العراق والمنطقة على الوجود الأميركي.

ولاحقاً صوّت البرلمان العراقي على قرار نيابي من 5 إجراءات من ضمنها مطالبة الحكومة العراقية بالعمل على إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، وإلزام الحكومة بإلغاء طلب المساعدة من التحالف الدولي لمحاربة "داعش".

 

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الجمعة 24 كانون الثاني , 2020 02:02
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
مقتل 16 جنديًّا من الجيش التركي على أيدى القوات المسلحة في ليبيا.. وضابط في “الجيش الوطني” يهدد أردوغان: “نعدكم بالمزيد”
ستغير مسار المعركة.. الرئيس اليمني مهدي المشاط يزيح الستار عن أربع منظومات جديدة للدفاع الجوي.
المناضل أردوغان: "إذا تهرّبنا من خوض "الكفاح" في سوريا وليبيا فإن الثمن سيكون باهظاً مستقبلاً".. تعرف على نضال "لص حلب" وأكبر داعم للصهيونية بشهادة استاذه الراحل أربكان.
إيران تسجل سادس وفاة بكورونا وإغلاق مؤسسات تعليمية وإلغاء المبارايات
الجيش السوري يقصف مواقع للمسلحين بريف إدلب في محيط الطريق الدولي M4
الأمريكيون منزعجون… ترحيب عشائري بالدوريات الروسية قرب حقول النفط شرقي سوريا
“سي أي إيه” ترفع السرية عن وثائق حساسة حول الصحراء الغربية منها كيف نسق الملكان خوان كارلوس والحسن الثاني المسيرة الخضراء
حكومة الوفاق الليبية تبدي استعدادها لاستضافة قاعدة عسكرية أمريكية
فوز ساحق لتيار المحافظين.. الداخلية الإيرانية تبدأ إعلان نتائج الانتخابات التشريعية
إيران تعلن ارتفاع عدد الوفيات جراء كورونا إلى 5 أشخاص والمصابين الى 28.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي