لماذا قرعت السعودية أبواب دمشق؟
لماذا قرعت السعودية أبواب دمشق؟

كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول إعادة تشغيل العلاقات الدبلوماسية بين الرياض ودمشق، في مواجهة الدورين، التركي والإيراني.

وجاء في المقال: بدأت المملكة العربية السعودية في استعادة الاتصالات الدبلوماسية مع الحكومة السورية.

وقد شكلت علامة على الاستعداد لتطبيع العلاقات دعوة الممثل السوري الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، لحضور مناسبة في نيويورك احتفاء برئاسة السعودية لـ” العشرين الكبار”.

وأتاح ذلك للدبلوماسي السوري وزملائه السعوديين مناقشة الصراع في الجمهورية العربية السورية، الذي طالما دعمت فيه الرياض جماعات المعارضة.

ولكن، لا ينبغي النظر باستسهال إلى موقف القيادة السعودية.

فنهج الرياض يقوم على الأرجح على البراغماتية والرغبة في جذب المنتصر عمليا في الصراع السوري إلى مدار نفوذها.

الاتجاه نحو تطبيع العلاقات مع دمشق، يعود إلى رغبة المملكة العربية السعودية في الحيلولة دون تعزيز النفوذ الإيراني في سوريا.

فالسعوديون، مثلهم مثل الإسرائيليين، يدعون إلى مغادرة التشكيلات المقاتلة الحليفة لإيران أراضي الجمهورية العربية السورية.

ولعل اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، الذي كان مسؤولا عن تنسيق عمل حلفاء إيران في الخارج، هيأ الظرف لمحاولات التحدث مع دمشق.

هناك مصدر إزعاج آخر للمملكة العربية السعودية تشكله تركيا، التي أصبحت بفضل عملياتها في شمال سوريا ودعمها الجماعات المسلحة، عنصرا وازناً في حل النزاع السوري.

كما أن استعداد أنقرة للتفاوض مع دمشق على مستوى الاستخبارات، الأمر الذي تم استعراضه في الـ 13 من يناير في موسكو، يثير القلق في المملكة العربية السعودية. فالمملكة، تسعى إلى الحيلولة حتى دون التدخل الدبلوماسي التركي، وليس فقط العسكري، في الشؤون السورية.

لذلك، فإن محاولة إقامة نوع ما من الحوار مع سوريا من قبل المملكة العربية السعودية يبدو منطقيا.

صحافة أجنبية

المصدر: نيزافيسيمايا غازيتا

السبت 25 كانون الثاني , 2020 12:24
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
مخاوف من تواطؤ الرياض..الادعاء الأمريكي يحذر من هروب سائق “أوبر” سعودي يحمل الجنسية الأمريكية متهم بالقتل في أوكلاهوما
نيويورك تايمز: ابن سلمان لا يهتم بفلسطين.. وواشنطن تركز جهودها على السودان للتطبيع مع إسرائيل
لوموند: الاستعمار الفرنسي تورط باغتيال أوروبيين وفرنسيين خدموا ثورة تحرير الجزائر
بالتفاصيل.. وثائق مسربة تكشف لعبة غربية لـ'ترويض سوريا'!
صحيفة: لمواجهة إيران.. هل تسمح واشنطن لـ"ابن سلمان" بأسلحة نووية؟
نيويورك تايمز: مبرر إدارة ترامب لدعم السعودية في حربها على اليمن يزيدها تورطاً ويعرضها لاتهامات بجرائم الحرب
ترامب يقول إن اليهود انانيون يفعلون كل شيء فقط من أجل أنفسهم.. فما رأي المطبعين في الخليج؟؟
البيت الأبيض يفضح نتنياهو الذي قبّل عيال زايد وملك البحرين حذاءه.. يأخذ حقائب من الغسيل المتسخ لتنظيفها على حساب دافعي الضرائب الأمريكيين.
المركز للدراسات العالمية: المصالح المتباينة تغيّر العلاقات السعودية الباكستانية
معهد إسرائيلي: الإمارات والبحرين طبّعتا مع إسرائيل لضرب محور إيران ومحور تركيا- قطر
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي