الجزائر تطرد وترحل مدير شركة "أوريدو" القطرية بتهمة التجسس.
الجزائر تطرد وترحل مدير شركة "أوريدو" القطرية بتهمة التجسس.

قالت وسائل إعلام جزائرية، إن الرئيس عبد المجيد تبون أمر بطرد مدير شركة الاتصالات القطرية "أوريدو" نيكولاي بيكرز الذي يحمل الجنسية الألمانية وترحيله خارج البلاد، على خلفية طرده 900 عامل من الشركة طردا تعسفيّا.

وقال موقع "النهار" الجزائري، إن تحرك رئيس الجمهورية جاء بناء على شكوى تلقاها من نقابة عمال شركة "أوريدو"، تفيد بفصل 900 من الموظفين الجزائريين دون سابق إنذار أو أسباب قانونية أو مهنية، رغم أن الشركة لا تعاني من أي متاعب مالية، وتحقق أرباحا في الجزائر، حيث يفوق حجم أعمالها قيمة المليار دولار.

وكشف الموظفون في شكواهم، التعسّف والتمييز الذي تتعامل به إدارة الشركة القطرية مع موظفيها، واتخاذها قراراً بطرد الموظفين الجزائريين فقط والمحافظة على مناصب الأجانب الذين تمنحهم أجورا مضاعفة بالعملات الصعبة، معتبرين أن هذا الإجراء ينتهك القانون الجزائري الذي تلتزم به الشركة.

ووفقا لوسائل إعلام جزائرية، اعتقلت قوات الأمن مدير الشركة في مكتبه واقتادته نحو المطار لترحيله، بينما تحدّثت مصادر إعلامية أخرى عن توّرط المدير العام لشركة "أوريدو" في شبهة عمليات تجسّس يقوم بها على مسؤولين حكوميين وسياسيين الهدف منها ابتزاز الشخصيات الجزائرية وتحقيق المصالح القطرية التركية في الملف في حين لم تصدر الشركة حتّى الآن أي بيان حول هذه القضيّة.

وتعتبر شركة "أوريدو" واحدة من أبرز شركات الاتصالات بالهاتف النقال في الجزائر، حيث يبلغ عدد مشتركيها أكثر من 12 مليون شخص وتستحوذ على حصة 25% في سوق خدمات الهاتف النقّال.

عربي وإقليمي

المصدر: النهار الجزائرية

الخميس 20 شباط , 2020 05:49
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي