إيران تسجل سادس وفاة بكورونا وإغلاق مؤسسات تعليمية وإلغاء المبارايات
إيران تسجل سادس وفاة بكورونا وإغلاق مؤسسات تعليمية وإلغاء المبارايات

أعلنت السلطات الإيرانية، مساء السبت، تعطيل الدراسة في جميع مدارس وجامعات المدن الإيرانية، وإيقاف كل مباريات كرة القدم لمدة 10 أيام، لمكافحة عدوى فيروس كورونا، وذلك بعد تسجيل وفاة 6 أشخاص بالفيروس في إيران منذ الخميس الماضي.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن وزارة التربية والتعليم "تعطيل كافة مدارس وجامعات المدن الإيرانية لمكافحة فيروس كورونا الجديد في البلاد".

كما نقل التلفزيون عن وزارة الشباب والرياضة "إيقاف كافة مباريات الدوري الإيراني الممتاز لكرة القدم لمدة 10 أيام بسبب انتشار الفيروس".

كذلك، أعلنت الحكومة أنه تم إلغاء كل التظاهرات الفنية وعرض الأفلام في الصالات في مختلف أنحاء البلاد حتى نهاية الأسبوع.

وأعلن محافظ "مركزي" الإيرانية شمال غرب البلاد "علي آقازاده"، السبت، وفاة شخص مصاب بفيروس "كورونا" المستجد، ليرتفع عدد الوفيات بهذا المرض في البلاد إلى 6 حالات، داعيا جميع المواطنين في المحافظة إلى الالتزام بتعليمات وزارة الصحة بشأن النظافة الشخصية وتجنب التجمعات والابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر الإمكان.

وكانت وزارة الصحة الإيرانية أعلنت -في وقت سابق- ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" المستجد، في البلاد إلى 28 شخصا.

وبدأ الفيروس بالتفشي في إيران قبل أيام من الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد، الجمعة.

وقالت وسائل إعلام حكومية إنّ فيروس كورونا المستجد لم يكن له أي تأثير على حماسة الناخبين في مدينة قم.

وظهر الفيروس المسمى "كوفيد-19" في إيران، الأربعاء، حين أعلنت السلطات وفاة مسنين اثنين في مدينة قم، وكانتا أولى حالتين في الشرق الأوسط.

ومنذ ظهوره في ديسمبر/كانون الأول، أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 2345 شخصا في الصين، مركز الوباء، بالإضافة إلى 16 وفاة أخرى في بقية أرجاء العالم.

وأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها إزاء السرعة التي يسجلها انتشار "كوفيد-19" في إيران، وأيضاً إزاء انتقاله من الجمهورية الإسلامية إلى غيرها من الدول، بينها لبنان.

وقالت رئيسة إدارة مكافحة الأمراض الوبائية في المنظمة "سيلفي بريان": "ما يبعث على القلق (…) أننا رأينا ارتفاعا في عدد الإصابات، وهو ارتفاع سريع جداً في غضون بضعة أيام".

وأضافت: "نتساءل أيضا حول احتمال انتقال حالات إضافية (لبلدان أخرى) في الأيام المقبلة".

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة أنّ الفحوص الطبية شملت منذ بدء تفشي الفيروس 785 حالة مشتبها بها.

وقال المتحدث باسمها إنّ "غالبية الحالات تتبع إما لأشخاص يقيمون في قم وإما يسافرون من قم نحو مدن أخرى".

ولم تعلن إيران بعد مصدر تفشي الفيروس، غير أنّ مسؤولة رجّحت أنّ عمالا صينيين حملوه معهم.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" عن المسؤولة في وزارة الصحة "مينو مهراز" أنّ "وباء كورونا فيروس بدأ في البلاد".

وأضافت "نظراً إلى أنّ لا تواصل بين المصابين والصينيين (…) فالأرجح أنّ المصدر هو عمال صينيون يعملون في قم وكانوا قد سافروا إلى الصين".

غير أنّ المسؤولة الإيرانية لم تقدّم أي دليل يثبت زعمها، ولم تتناقل تصريحها وسائل إعلامية إيرانية أخرى.

وإثر إعلان الوفيات، شدد العراق، الخميس، السفر من إيران وإليها.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، منع الوافدين من إيران ومواطنيها من دخول أراضيه "حتى إشعار آخر".

كما أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية تعليق كافة رحلاتها إلى إيران.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الأحد 23 شباط , 2020 06:35
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي