إصابة 130 فلسطينياً في مواجهات رافضة للاستيطان الإسرائيلي
إصابة 130 فلسطينياً في مواجهات رافضة للاستيطان الإسرائيلي

أصيب 130 فلسطينياً بجراح وحالات اختناق، اليوم الجمعة، أثناء مواجهات اندلعت مع قوة عسكرية لدولة الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية بفلسطين المحتلة.

وذكر شهود عيان، أن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت جبل "العرمة" قرب بلدة بيتا بمحافظة نابلس، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق اعتصام مندد بالاستيطان.

من جانبها أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان لها، بأن طواقمها "تعاملت مع 90 فلسطينياً أصيبوا خلال المواجهات الدائرة قرب بلدة بيتا، بينهم طفل (16 عاماً)، أصيب بالرصاص الحي في الظهر".

وأشار البيان إلى أن الطواقم الطبية نقلت الطفل إلى المستشفى.

ولفتت جمعية "الهلال الأحمر" إلى أن طواقمها "تعاملت مع 40 مصاباً بالرصاص المطاطي، وثلاثة مصابين بسقوط وكسور، و46 بحالات اختناق".

وفي بيان سابق أفادت الجمعية بأن طواقمها تعاملت مع 70 إصابة، قبل الإعلان عن الحصيلة الجديدة.

ومنذ منتصف الليل، اعتصم عشرات الفلسطينيين على جبل العرمة؛ عقب دعوات أطلقتها مجموعات من المستوطنين للتظاهر على الجبل والاستيلاء عليه لإقامة مستوطنة يهودية.

وفي بلدة كفر قدوم شرقي قلقيلية (شمال) أصيب 40 فلسطينياً بجراح وبحالات اختناق، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية المنددة بالاستيطان.

وأمس الخميس، أعطت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الضوء الأخضر لمشروع بناء نحو 1800 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، قبل أقل من أسبوع من موعد الانتخابات التشريعية الحاسمة بالنسبة لرئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو.

في المقابل اعتبرت منظمة "السلام الآن" غير الحكومية المناهضة للاستيطان أن الخطوة الإسرائيلية تأتي "في سياق المعركة على الصوت اليميني للمستوطنين".

وأعلنت السلطات الإسرائيلية، خلال أسبوع واحد، بناء أكثر من 10 آلاف مسكن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين. ويعيش حالياً أكثر من 600 ألف شخص فيها.

وقبل خمسة أيام، تعهد نتنياهو ببناء آلاف المساكن الجديدة في الأحياء الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة، الأمر الذي دفع الفلسطينيين وسفارات غربية للتنديد به.

ويهدف نتنياهو، الذي يواجه تهم تزوير ورِشا وخرق الثقة، من إعلان تلك المشاريع الاستيطانية الإضافية إلى إعادة انتخابه، مطلع مارس المقبل.

ويصر نتنياهو على براءته من هذه التهم، واصفاً التحقيقات بـ"محاولة الانقلاب" التي يقودها اليسار ووسائل الإعلام.

وفي وقت سابق من شهر يناير الماضي، طلب نتنياهو من الكنيست تحصينه ضد الملاحقة القضائية.

 

فلسطين

المصدر: متابعات

الجمعة 28 شباط , 2020 06:48
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي