تقرير استخباراتي حذر من “كارثة” كورونا منذ نوفمبر.. إلا أن ترامب أمضى أسابيع يطمئن الأمريكيين بأنه “لا داعي للقلق”
تقرير استخباراتي حذر من “كارثة” كورونا منذ نوفمبر.. إلا أن ترامب أمضى أسابيع يطمئن الأمريكيين بأنه “لا داعي للقلق”

كشف مسؤولون أمريكيون أن تقريرا استخباراتيا حذر من أزمة فيروس كورونا منذ نوفمبر/ تشرين الثاني. إذ أشار مسؤولو المخابرات الأمريكية في تقارير سرية إلى أن عدوى الفيروس تنتشر في منطقة ووهان الصينية، وتغير أنماط الحياة والأعمال وتشكل تهديدا للسكان، وفقا لأربعة مصادر اطلعت على هذه التقارير.

وذكرت شبكة اي بي سي الأمريكية أنه تم توضيح المخاوف بشأن ما يُعرف الآن بجائحة فيروس كورونا في تقرير استخباراتي في نوفمبر/ تشرين الثاني من قبل المركز الوطني للاستخبارات الطبية (NCMI)، وفقا لمسؤولين على دراية بمحتويات الوثيقة.

يأتي ذلك بعد يوم من انتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنظمة الصحة العالمية، وإلقاء اللوم عليها في محاولة لإخفاء فشله.

وجاء التقرير نتيجة تحليل اعتراضات سلكية وحاسوبية، إلى جانب صور الأقمار الصناعية. وأثيرت التحذيرات لأن المرض الخارج عن السيطرة قد يشكل تهديدا خطيرا للقوات الأمريكية في آسيا – القوات التي تعتمد على عمل NCMI. وهي ترسم صورة لحكومة أمريكية كان من الممكن أن تكثف جهود التخفيف والاحتواء في وقت مبكر للاستعداد لأزمة تستعد للعودة إلى الوطن.

وقال أحد المصادر عن التقرير “خلص المحللون إلى أنها قد تكون كارثة”. وتم إبلاغ وكالة المخابرات الدفاعية وهيئة الأركان المشتركة والبيت الأبيض بذلك عدة مرات.

تمت إتاحة التقرير على نطاق واسع للأشخاص المخولين للوصول إلى تحذيرات مجتمع الاستخبارات. وقالت المصادر إنه بعد نشر التقرير، بدأت نشرات أخرى لمجتمع المخابرات تمر عبر القنوات السرية عبر الحكومة حول عيد الشكر. وقالت هذه التحليلات إن القيادة الصينية كانت تعلم أن الوباء خارج نطاق السيطرة حتى مع احتفاظها بمثل هذه المعلومات المهمة بعيدا عن الحكومات الأجنبية ووكالات الصحة العامة.

المركز الوطني للاستخبارات الطبية (NCMI) هو أحد مكونات وكالة الاستخبارات الدفاعية التابعة للبنتاغون. ومن الأولويات الحاسمة بالنسبة للبنتاغون الحفاظ على صحة أفراد الخدمة الأمريكية.

وردا على سؤال حول تحذير نوفمبر/ تشرين الثاني، الأحد الماضي، على برنامج “هذا الأسبوع” على قناة إيه بي سي، قال وزير الدفاع مارك إسبر للمذيع جورج ستيفانوبولوس “لا أتذكر يا جورج. لكن لدينا الكثير من الأشخاص الذين يراقبون ذلك عن كثب. لدينا أول بحث عن الأمراض المعدية. معهد في أمريكا، داخل جيش الولايات المتحدة. لذا، فإن موظفينا الذين يعملون في هذه القضايا يراقبون ذلك مباشرة طوال الوقت”.

سأل ستيفانوبولوس “إذن، كنت ستعرف إذا كانت هناك إحاطة لمجلس الأمن القومي في ديسمبر، أليس كذلك؟”، قال إسبر “نعم ، لست على علم بذلك”.

وتتعرض إدارة ترامب لانتقادات شديدة في الولايات المتحدة لتأخرها في التعامل مع أزمة الفيروس، الذي اجتاح ووهان ثم أجزاء من أوروبا، وقضى على أكثر من 12 ألف أمريكي حتى الآن.

وتناوب ترامب بين نسب الفضل لنفسه في اتخاذ إجراء مبكر والادعاء بأن الفيروس التاجي كان مفاجأة له وللجميع. وكرر مرارا وتكرارا قراره في 31 يناير بتقييد السفر الجوي مع الصين، لكنه في الوقت نفسه أمضى أسابيع في إخبار المواطنين وكبار مسؤولي الإدارة أنه ليس هناك ما يدعو للقلق.

عربي وإقليمي

المصدر: ABC

الخميس 09 نيسان , 2020 02:37
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
في سابقة هي الأولى من نوعها.. “شاهد”:ما فعله محتجون عراقيون مع مسؤول كبير اقتحموا عليه مكتبه يشعل مواقع التواصل
سؤال محرج لـ”رئيس وزراء الأردن الأسبق” ردّه بفضيحة لدول الخليج وهذا ما قاله.
ليست إريتيرية ولا خليجية.. قوات الإحتلال الأمريكية تقيم قاعدة عسكرية في حنيش اليمنية.
السعودية تزعم مساعدة اليمن بـ 17 مليار ..تعرف بالأرقام على الخسائر التي سببها العدوان السعودي للاقتصاد اليمني
صنعاء: مؤتمر المانحين محاولة لتلميع صورة المجرم السعودي
إثيوبيا تجمع 41 مليون دولار من مواطنيها لتمويل سد النهضة
نقابة ”الزوايا الأشراف” المشبوهة في الجزائر تطبل لترامب: ما يحدث في أمريكا ابتلاء يصيب الحكام المصلحين!
وزير التعليم العالي المصري في تصريح مرعب: سنصل إلى مليون إصابة بكورونا!
مازالت "اسرائيل" ومن يتعاون معها من العربان والغربان لايفهمون ماذا تعني المقاومة.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في أي زمن نختاره
الكاظمي يطلق عمليات "أبطال العراق الثانية" من 5 محاور لملاحقة فلول داعش
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي