اتهمه حزب الله العراق بالصلوع في اغتيال سليماني والمهندس.. تعرف على مصطفى الكاظمي المكلف بتشكيل الحكومة العراقية
اتهمه حزب الله العراق بالصلوع في اغتيال سليماني والمهندس..  تعرف على مصطفى الكاظمي المكلف بتشكيل الحكومة العراقية

ولد مصطفى عبد اللطيف مشتت الذي يحمل إجازة جامعية بالقانون في بغداد عام 1967، وقد اختار اسم (مصطفى الكاظمي) خلال عمله كصحفي في عدد من وسائل الإعلام المحلية، قبل أن يصبح رئيس تحرير لمجلة "الأسبوعية" التي تعود ملكيتها للرئيس العراقي "برهم صالح".

في حزيران من عام 2016 قام رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي بتعيينه في منصب رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي، بعد أن حاز على "مكانة مرموقة" كوسيط سياسي بين الأطراف العراقية المختلفة في الأزمات المتلاحقة على مدى أكثر من 15 عاما، وعلى دعم من حزب الدعوة أيضا.

كما عمل الكاظمي الذي كان "معارضاً ناشطاً للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين" على "إصلاح جهاز المخابرات العراقي من خلال التركيز على إخراج السياسة من العمل المخابراتي" وهو على رأس قائمة المرشحين الأبرز الذين يحظون بقبول الشارع العراقي وقد منحه دوره كمدير تنفيذي لمؤسسة الذاكرة العراقية وهي "منظمة تأسست لغرض توثيق جرائم النظام السابق"، فرصة التخصص في الاستراتيجيات الأرشيفية.

كما اكتسب الكاظمي "خبرة في توثيق الشهادات وجمع الأفلام عن ضحايا النظام السابق على أساس المسؤولية في حفظ الحدث العراقي كوثيقة تاريخية"، بالإضافة إلى الإشراف على عمل فرق متعددة في دول عدة.

الكاظمي الذي عاش سنوات في المنفى، ولم يعلن انضمامه إلى أي من الأحزاب السياسية العراقية أدار من بغداد ولندن مؤسسة الحوار الإنساني، وهي "منظمة مستقلة تسعى لسد الثغرات بين المجتمعات والثقافات والتأسيس للحوار بديلاً عن العنف في حل الأزمات من خلال تعاون يقطع الحدود الجغرافية والاجتماعية".

وقد ركزت مقالات الكاظمي الذي عمل كاتب عمود ومدير تحرير لقسم العراق في موقع المونيتور الدولي، على تكريس روح السلم الاجتماعي في العراق، والتأسيس لحفظ المستقبل ومكانة البلد التاريخية، وكشف الإخفاقات والارتباكات التي صاحبت تجربة النظام السياسي وسبل معالجتها. كما نشر خلال مسيرته المهنية العديد من الكتب من أبرزها (مسألة العراق – المصالحة بين الماضي والمستقبل).

وكانت كتائب حزب الله في العراق قد اتهمت رئيس جهاز المخابرات الوطني مصطفى الكاظمي بالمساعدة في عملية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وذكر بيان للمسؤول الأمني في الكتائب أبو علي العسكري: "حسنا فعل محمد توفيق علاوي فالمسؤولية بحجمها وتوقيتها أكبر من طاقته، والأفضل للعراق التمسك بعبد المهدي وإعادته إلى مكانه الطبيعي لتجاوز ما لم يتم تجاوزه".

وأضاف: "نعتقد أن النقطة الوحيدة أمام عادل عبد المهدي هي رأي المرجعية، فإذا رفع هذا المانع فسيستمر بأداء تكليفه وإتمام مهامه".

وتابع: "قد تداول بعضهم ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي لمنصب رئيس الوزراء، وهو أحد المتهمين بمساعدة العدو الأمريكي لتنفيذ جريمة اغتيال قادة النصر سليماني ورفيقه المهندس، وما نرى ترشيحه إلا إعلان حرب على الشعب العراقي وسيحرق ما تبقى من أمن البلاد".

بدوره نفى جهاز المخابرات العراقي،صحة اتهامات بضلوع رئيسه مصطفى الكاظمي في عملية اغتيال قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس.

يأتي النفي ردا على تصريحات للمسؤول الأمني في كتائب “حزب الله” العراقي أبو علي العسكري اتهم فيها الكاظمي بالضلوع في مقتل “سليماني”، و”المهندس”، بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال جهاز المخابرات العراقي: “هذه التصريحات تمثل تهديدا صريحا للسلم الأهلي، وتسيء إلى رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي مصطفى الكاظمي”.

وأضاف أن الاتهامات “باطلة وتؤذي سمعة الأجهزة الأمنية”. وأشار إلى أن مهام الجهاز تتمحور حول “خدمة الوطن والشعب، وليست خاضعة للمزاجات السياسية”.

وشدد بيان المخابرات على أنه يحتفظ بحقه في “الملاحقة القانونية لكل من يستخدم حرية الرأي لترويج اتهامات باطلة تضر بالعراق وبسمعة الجهاز وواجباته”.

 

عربي وإقليمي

المصدر: الواقع السعودي

الخميس 09 نيسان , 2020 05:38
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
في سابقة هي الأولى من نوعها.. “شاهد”:ما فعله محتجون عراقيون مع مسؤول كبير اقتحموا عليه مكتبه يشعل مواقع التواصل
سؤال محرج لـ”رئيس وزراء الأردن الأسبق” ردّه بفضيحة لدول الخليج وهذا ما قاله.
ليست إريتيرية ولا خليجية.. قوات الإحتلال الأمريكية تقيم قاعدة عسكرية في حنيش اليمنية.
السعودية تزعم مساعدة اليمن بـ 17 مليار ..تعرف بالأرقام على الخسائر التي سببها العدوان السعودي للاقتصاد اليمني
صنعاء: مؤتمر المانحين محاولة لتلميع صورة المجرم السعودي
إثيوبيا تجمع 41 مليون دولار من مواطنيها لتمويل سد النهضة
نقابة ”الزوايا الأشراف” المشبوهة في الجزائر تطبل لترامب: ما يحدث في أمريكا ابتلاء يصيب الحكام المصلحين!
وزير التعليم العالي المصري في تصريح مرعب: سنصل إلى مليون إصابة بكورونا!
مازالت "اسرائيل" ومن يتعاون معها من العربان والغربان لايفهمون ماذا تعني المقاومة.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في أي زمن نختاره
الكاظمي يطلق عمليات "أبطال العراق الثانية" من 5 محاور لملاحقة فلول داعش
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي