اثبتوا انهم دولة وليس تنظيم.. معهد واشنطن: وثيقة وقف إطلاق النار التي قدمها انصار الله تعكس مدى شجاعتهم
اثبتوا انهم دولة وليس تنظيم.. معهد واشنطن: وثيقة وقف إطلاق النار التي قدمها انصار الله تعكس مدى شجاعتهم

قال معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى إن الرؤية التي قدمتها صنعاء لإيقاف الحرب في اليمن، تعكس مدى شجاعة “أنصار الله”.

واعتبر المعهد الذي يعرف بانحيازه للرؤية الأمريكية الداعمة للتحالف في تحليل أعدته الباحثة "ايلانا ديلوزير" أن الوثيقة تحدد الشروط التي سيقبل انصار الله بموجبها وقف إطلاق النار.

وقال المعهد إن التطورات الأخيرة شجعت انصار الله على أن يضعوا شروط على التحالف لإنهاء الحرب، منها أنهم وضعوا العبء الكامل عليه في ما أدت إليه الحرب في اليمن، ومن ذلك إصلاح الاقتصاد اليمني، والتعويضات، معتبرا أنها رؤية تطرح شروط وليس نصوص تفاوضية.

ووفقا للتحليل حددت الرؤية بشكل واضح للغاية أن دور الأمم المتحدة تنسيقي بينما وضعوا السعوديين كطرف آخر ويرون أن السعوديين لا يمكن أن يكونوا مقاتلين ووسطاء في نفس الوقت.

وأشار التحليل إلى أن انصار الله طالبوا التحالف بدفع  الرواتب وإعادة الإعمار وتعويضات الحرب. وفقًا لقوائم الرواتب لعام 2014. ومع ذلك ، فإن الوثيقة الجديدة تأخذ هذا الأمر أبعد من ذلك ، حيث تشير إلى أن على التحالف أيضًا فتح حساب خاص لدفع الرواتب في هذه المجالات لمدة عقد حتى يتعافى الاقتصاد.

علاوة على ذلك، يقول انصارالله إن على التحالف تقديم تعويضات لجميع المتضررين من الحرب وترميم جميع المباني التي تضررت من القتال، وبحسب الرؤية، سيكون التحالف مسؤولاً عن تعويض جميع الذين فقدوا منزلاً أو مصانعهم أو أسواقهم أو أعمالهم التجارية،، وكذلك جميع الذين أصيبوا أو مرضوا أو “استشهدوا” أثناء الحرب، سواء “بشكل مباشر أو غير مباشر.

ويرى التحليل أن السعوديين قد ينظرون إلى مثل هذه اللغة على أنها بمثابة استسلام كامل .

أما القسم الثالث من الرؤية بحسب التحليل فهو الأقصر، ويشير فقط إلى أن الأمم المتحدة يجب أن تبدأ محادثات بين اليمنيين نحو تسوية سياسية بعد التشاور مع الجانبين. والطلب المحدد الوحيد ، مرة أخرى ، هو عدم وجود تدخل أجنبي في هذه المحادثات ،في إشارة إلى التأثير السعودي على حكومة هادي .

ورأى التحليل أن أبرز ما ورد في القسم الثالث هو النص على أن أي تسوية سياسية يجب أن تذهب إلى استفتاء وطني، وهو الشيء الجديد، حيث في السابق، كان الحوثيون راضين على إقامة انتخابات بعد عام أو عامين من تشكيل حكومة انتقالية.

ويؤكد التحليل أنه حتى خطوط توقيع الوثيقة تظهر كيف أن انصارالله أصبحوا بفعل التطورات الأخيرة في موقف متقدم، فبينت خطوط توقيع الرؤية أولاً ، الاتفاق المقترح مع الائتلاف وليس مع حكومة هادي، وثانيا أغلقو الرؤية بإسم الجمهورية اليمنية.

صحافة أجنبية

المصدر: معهد واشنطن

الخميس 09 نيسان , 2020 11:38
تابعنا على
أخبار ذات صلة
تقرير لـ "جيوبوليتيكال فيوتشرز" يثير جنون ابن سلمان: مدينة المستقبل السعودية مجرد سراب.
هل وصل الرز السعودي لـ "تاكتيكال ريبورت".. شاهد هذا التقرير الناري عن الملك سلمان وصفقة القرن.
جهود اصلاحه باءت بالفشل.. موقع أبحاث أمريكي يكشف: مجلس التعاون تحطم نتيجة عداء شخصي يكنّه ابن زايد و ابن سلمان لأسرة آل ثاني وسلطان عمان.. هل يوجد بديل؟
مخاوف من وفاة آلاف اليمنيين بكورونا وإصابة نصف السكان
ناشط سعودي: المملكة تشيطن الفلسطينيين.. وتسيء للإسلام
صحيفة إسرائيلية: رئيس وزراء ماليزيا الاسبق اشترى برنامج تجسس إسرائيلي
واشنطن مونثلي: طهران ليست تهديداً للرياض والرشوة قد تكون الدافع وراء إصرار ترامب على مبيعات الأسلحة الأمريكية للسعودية
"ليس مرضا تنفسيا".. كورونا يصيب الأوعية الدموية وهذا يفسر كل شيء
املاكه لوحدها تقدر بنحو 100 مليون جنيه إسترليني.. فضيحة مدوية لـ”ملياردير سعودي” في لندن
"بروكينجز: الأزمة الاقتصادية تهدد السعودية بالخراب ولكن ولي العهد لم يقلص من الإنفاق العسكري.. أي نوع من الأدمغة يمتلك ابن سلمان؟؟
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي