امرأة تضع ترامب بموقف محرج.. الدواء الذي بشَّر به "الرئيس الكذوب" تناولته طوال 19 عاماً وأصيبت بكورونا
امرأة تضع ترامب بموقف محرج.. الدواء الذي بشَّر به "الرئيس الكذوب" تناولته طوال 19 عاماً وأصيبت بكورونا

قدمت امرأة أمريكية مصابة بمرض الذئبة شهادة تؤكد عدم صحة ادعاءات الرئيس الأمريكي بأهمية تناول عقار هيدروكسي كلوروكين الخاص بمرض الملاريا، من أجل علاج فيروس كورونا المستجد، الذي ظل يروج له دونالد ترامب وقال إنه تناوله لأيام.

وبحسب ما ذكره تقرير لموقع Salon الأمريكي، الجمعة 22 مايو/أيار 2020، فإن المرأة تتناول عقار هيدروكسي كلوروكين منذ 19 عاماً لمعالجة مرض الذئبة الجلدي، قالت: "أُصبت بفيروس كوفيد-19، رغم أنني أتعاطى العقار، لذا يجب أﻻ تفترضوا أن يحافظ هذا العقار على سلامتكم". 

وأخبرت مريضة الذئبة، التي عرَّفَت نفسها باسم "كيم" فقط، محطة تلفزيون WISN التابعة لشبكة ABC الأمريكية، يوم الأربعاء 20 مايو/أيار، بأنها ظلَّت تتعاطى العقار المُعالِج للملاريا قرابة عقدين من الزمان؛ لمساعدتها على معالجة الألم الناتج عن إصابتها بمرض الذئبة. 

خلال ذلك، ومع الوضع في الاعتبار أنها لم تكن تخرج إلى محل البقالة منذ أن تفشَّت الجائحة، اعتقدت كيم أنها في مأمنٍ من عدوى مُحتَمَلة بفيروس كورونا المُستجَد. 

تغيَّر ذلك في منتصف أبريل/نيسان، حين بدأت تشهد أعراض كوفيد-19، بما شمل الحمى والسعال والإحساس بضعف الجسد. وبعد اختبار مستوى تشبُّع الأكسجين، الذي وصل عند 78 SpO2 (الطبيعي أن يكون 95 أو أكثر)، أُرسِلَت إلى غرفة الطوارئ حيث تأكَّدت إيجابية اختبار الإصابة بكوفيد-19. 

وقالت كيم لمحطة WISN التلفزيونية: "حين أبلغوني تشخيصهم، شعرت كأنه حكم بالموت. كنت أشعر بأنني سأموت. لكنني كنت أتساءل: كيف أُصاب بالمرض؟ كيف؟! أنا أتناول الهيدروكسي كلوروكين. أما هم، فقالوا إنه ما مِن أحدٍ قال إن هذا علاجٌ أو إنه سيحافظ على سلامتنا من الفيروس. وقطعاً لم يقيني العقار من الفيروس". 

وقضى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأشهر الماضية، في الترويج لعقار هيدروكسي كلوروكين باعتباره علاجاً مُحتَمَلاً للإصابة بكوفيد-19، رغم ندرة الأدلة العلمية التي تدعم هذا التأكيد. وفي يوم الإثنين 18 مايو/أيار، أخبر المراسلين الصحفيين بأنه كان يتعاطى العقار، وقال متشائماً: "كنت أنتظر فقط لرؤية عيونكم تلمع حين قلت ذلك". 

وأضاف: "ظهرت كثير من الأمور الجيدة بشأن عقار هيدروكسي كلوروكين. ظهرت كثير من الأمور الجيدة، وسوف تفاجأون بعدد الأشخاص الذين يتعاطونه، خاصةً العاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة الفيروس، قبل أن تتناولوه أنتم أيضاً. هناك كثير وكثير من العاملين بالخطوط الأمامية يتناولونه. ولقد تناولته أنا أيضاً. وأتناوله الآن أيضاً. منذ أسبوعين بدأت الحديث عنه. وها هو دليلي. تلقَّيت كثيراً من المكالمات الإيجابية بشأنه. الأمر السلبي الوحيد الذي سمعته كان تلك الدراسة التي قدَّموها في فيرجينيا، كما تعلمون، كانوا أناساً ليسوا من المُعجَبين بترامب هم من قدَّموها". 

ليس ترامب هو الوحيد بين المُحافِظين الذين يُروِّجون للسمات الإيجابية لهذا العقار. قال شان هانيتي، مُقدِّم البرامج بقناة Fox News الأمريكية، سابقاً في هذا الأسبوع، إنه لا يمكن استنتاج أن العقار سوف يقتلهم، وأضاف: "بنى ترامب المستشفيات وأدارها وأرسل لها جميع المُعِدَّات الطبية التي احتاجتها. 

الآن الرئيس نفسه يتَّخِذ قراراً مع الأطباء بتناول الهيدروكسي كلوروكين كعلاجٍ وقائي". ويقول سيباستيان غوركا، المستشار السابق لترامب، أيضاً، إنه يتناول العقار. 

وأخبر الدكتور ويليام هاسيلتين، عالم الأحياء المعروف بعمله في مواجهة وباء نقص المناعة البشرية/الإيدز، والمعروف أيضاً بعمله في مكافحة الجمرة الخبيثة، وبتعزيز معرفتنا بالجينوم البشري، موقع Salon الأمريكي، الشهر الجاري (مايو/أيَّار)، بأن تقريراً حديثاً من منظمة الصحة العالمية يُظهِر أن الهيدروكسي كلوروكين ليس فعَّالاً. 

وأوضح الدكتور هاسيلتين، قائلاً: "يُظهِر التقرير أن الهيدروكسي كلوروكين ليس فعَّالاً، وليس له تأثيرٌ يمكن قياسه على الأعراض، وليس له تأثيرٌ كذلك على تغيير مسار كوفيد-19. وما مِن دليلٍ على أنه قد يكون ضاراً بالمرضى". 

دولي

المصدر: Salon

الجمعة 22 أيار , 2020 09:17
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي