واللا: الحملة ضد صفحة المنسق عدوانية ومثيرة للقلق وتعمق الصدع مع السلطة الفلسطينية
واللا: الحملة ضد صفحة المنسق عدوانية ومثيرة للقلق وتعمق الصدع مع السلطة الفلسطينية

قال امير بوخبوط المحلل العسكري لموقع "واللا" العبري يوم السبت، إن الحملة للفلسطينية ضد صفحة الفيسبوك التابعة لمنسق انشطة الحكومة في المناطق، عدوانية ومثيرة للقلق.

وأضاف بوخبوط في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر: "هناك علامة أخرى على وجود صدع يتسع مع السلطة الفلسطينية في ضوء نية تنفيذ الضم، مشيرا إلى أن من يقود الحملة، ضد صفحة المنسق هم نشطاء من حركة فتح.

اقرا/ي ايضا: "يا عندي يا عند المنسق".. فلسطينيون يوجهون صفعة للصفحات الرسمية لكيان الإحتلال بوصفها أوكاراً للتجنيد.. المستجيبون للحملة بعشرات الآلاف.

وكان  نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قد اطلقوا، أمس الجمعة، حملة لإلغاء متابعة صفحة "المنسق" التابعة لمخابرات الاحتلال، وذلك تحت وسم #يا عندي يا عند المنسق.

ويتناقل النشطاء نص الحملة على حساباتهم "بعد أن زاد عدد معجبي صفحة مخابرات الاحتلال المسماة المنسق عن ٦٠٠ الف معجب.. فإنني اضعك صديقي/صديقتي لتختار، إما إلغاء إعجابك بصفحة المنسق أو أن تلغي نفسك من قائمة اصدقائي".

وقد تفاعل الآلاف مع هذه الحملة الالكترونية.

وأفاد متابعون بانخفاض كبير لعدد المتابعين من على صفحة "المنسق" والذي يعتبر عضواً في هيئة أركان جيش الإحتلال الإسرائيلي.
 
ولوحظ منذ أمس زيادة في عدد الإعلانات الممولة التي نشرتها وحدة المنسق من أجل جلب متابعين ومعجبين جدد للصفحة، بعد قيام آلاف المتابعين بمقاطعتها.
 
ووحدة المنسق هي وحدة تتبع لوزارة الحرب الصهيونية، ورئيسها هو عضو في هيئة الأركان الإسرائيلية، وتهدف إلى تطبيق سياسة الإحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة.

فلسطين

المصدر: والا

الأحد 31 أيار , 2020 12:10
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي