صحيفة عبرية تفضح القادة العرب: لن يعارضوا فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة
صحيفة عبرية تفضح القادة العرب: لن يعارضوا فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

كشفت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية أن معظم القادة في العالم العربي قد أرسلوا بالعديد من الرسائل إلى إسرائيل مؤخراً، ملمحين إلى أنه في حال قامت إسرائيل بضم أجزاء من الضفة الغربية ضمن خطة فرض السيادة الخاصة بها، فلن يكون هناك اعتراض أو جلبة من قبلهم.

وبحسب تقرير للصحيفة، فإن الرسائل الداخلية الشخصية التي أرسلها العديد من القادة والزعماء العرب، تضمنت تبرريهم للأسباب وتوضيحهم إلى حاجتهم لمواكبة رد فعل الشعوب العربية على خطوة ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة في حال تنفيذها، ومع ذلك، أوضحوا أنهم أنفسهم غير مبالين بالأمر، وأنهم سيكتفون بالإدانة الرسمية للخطوة مسايرة للشعوب وعلى المستوى الإعلامي فقط.

ووفقا لأولئك القادة، إذا ما تسببت خطوة الضم وفرض السيادة الإسرائيلية إلى نشوب أعمال عنف قد تؤثر على استقرار سلطتهم وحكمهم، فإنهم سيتصرفون ضدها حينها، كما وأشار التقرير إلى أن مثل هذه الرسائل قد وصلت إلى "إسرائيل" من مصر والمملكة العربية السعودية وقطر والبحرين والإمارات والكويت و سلطنة عمان أيضاً.

وعلى حد قول التقرير، فإن الزعيم العربي الوحيد الذي عبر عن معارضته لخطط الضم الإسرائيلية هو ملك الأردن عبد الله الثاني. على الرغم من أن الأردن سيكون لديه مصلحة ثابتة في إبقاء جيش الإحتلال الإسرائيلي على حدوده الغربية حسب التقرير، إلا أن هناك مخاوف جدية من الاحتجاجات العنيفة التي ستزعزع استقرار الحكومة في حال إقدام الحكومة الإسرائيلية بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتطبيق الضم، ولهذا السبب قام الملك عبد الله الثاني بمعارضة هذه الخطوة في المحافل الإقليمية والدولية.

صحافة أجنبية

المصدر: يسرائيل هايوم

الإثنين 06 تموز , 2020 09:18
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي