قضية الطفلة آمال تهزّ الفلسطينيين.. قتلها والدها لطلبها رؤية والدتها المطلقة وألقى شقيقها من الطابق الثاني!
قضية الطفلة آمال تهزّ الفلسطينيين.. قتلها والدها لطلبها رؤية والدتها المطلقة وألقى شقيقها من الطابق الثاني!

شهد قطاع غزة جريمة هزّت مشاعر الفلسطينيين، بعد قيام أب بضرب ابنته (10 سنوات) ضرباً مبرحاً، ما أدّى لوفاتها .

وتوفيت الطفلة “آمال” الليلة الماضية، من حي التفاح شرق مدينة غزة، نتيجة تعدّي والدها عليها؛ لطلبها مع شقيقتها وشقيقها رؤية والدتها المطلقة.

وأكد تقرير الطب الشرعي أن سبب الوفاة هو تعرض الطفلة للضرب المبرح.

وذكر شهود أن هذه ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها الأب على أبنائه .

وأشاروا إلى أنه في إحدى المرّات القى أحد اطفاله من الطابق الثاني لنفس السبب.

وذكروا أن أكثر من 6 بلاغات وصلت للشرطة باعتداء الأب على أطفاله من دون أن تتخذ أي خطوات.

من جانبه، قال العقيد ايمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة في غزة انه جرى توقيف الأب الجاني، ويجري حالياً استكمال الإجراءات القانونية في القضية.

وأثارت الجريمة غضباً واسعاً في الشارع الفلسطيني، وسط مطالبات بإيقاع اقصى عقوبة بحقّ الأب الجاني .

   تفاصيل جريمة مقتل الطفلة البريئة #أمال_الجمالي في عصر يوم الخميس الموافق 9/7/2020:

طلبت الملاك البريئة المغدورة "أمال" بمشاهدة أمها المطلقة كما حكمت المحكمة الشرعية في حكم سابق، حيث رفض القاتل طلب إبنته من الذهاب لمشاهدة أمها كالمعتاد.

وأضاف: بل اتهمتها زوجة أبيها بأنها سرقت ١٠٠ شيكل وقام الأب بضربها وتعذيبها بشكل عنيف جداً، على أثر ذلك دخلت الطفلة بحالة إغماء عن الوعي بشكل كامل، إلى أنه لم يتوقف عن ضربها رغم صراخ ابنه وابنته عليه إلا إنه قام بضربها رغم حالتها..

وتابع: في اللحظة التي كان يجب أن يقوم بإسعافها أو نقلها إلى المستشفى ورغم ذلك قام بضربها من جديد بالعصى على رأسها و صدرها وقدميها إلى أن فاضت روحها وقتلت على يد والدها حسبنا الله ونعم الوكيل..⁦

 

فلسطين

المصدر: متابعات

الجمعة 10 تموز , 2020 08:37
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي