جنرال فرنسي ينقل ويدعم رد د.بشار الجعفري ممثل سوريا الدائم في الأمم المتحدة
جنرال فرنسي ينقل ويدعم رد د.بشار الجعفري ممثل سوريا الدائم في الأمم المتحدة

بقي ملف الكيماوي السوري يُشكل مادة مهمة ورئيسية للإستعمار المُتربص بالدولة السورية ، والذي من خلال هذا الملف يحاول أن يٌزور في الحقائق ويُلصق تهمة إمتلاك السلاح الكيماوي للدولة والسورية وإستخدامه ضد الشعب السوري ؛  و من ثم  إستغلاله  كورقة ضغط وإبتزاز للدولة السورية التي أثبتت صمودها بالرغم من الحرب الكونية الشرسة عليها. 

وبهذا السياق ، ونقلا عن موقع الدكتور بشار الجعفري ؛ كتب الجنرال الفرنسي دومينيك ديلا وارد :

نشرت صحيفة Afrique-Asie الإلكترونية في 13 أيلول / سبتمبر رد فعل المندوب السوري الدكتور بشار الجعفري لدى الأمم المتحدة على الهجمات المتكررة لـلدول الثلاث "المارقة" في التحالف الغربي (الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا) بشأن الأسلحة الكيماوية في سوريا :

" ألاحظ أن هذه الدول المارقة الثلاث ، والتي يمكننا أن نضيف إليها من الآن فصاعدا ألمانيا ، هي الوحيدة التي استخدمت ، على نطاق واسع ، أسلحة الدمار الشامل في التاريخ (الغاز القتالي خلال الحرب العالمية الأولى ، غاز الإبادة والسلاح النووي أثناء الحرب العالمية الثانية و الأسلحة الكيماوية في فيتنام من قبل الأمريكيين.

(هذه الدول الأربع تشكل جزءا ايضا من بين تلك الدول التي تصبح أكاذيبها المؤكدة والمثبتة (من الواضح أنها خاطئة) ذرائعاً لخوض الحرب والتسبب في الفوضى والموت في العديد من البلدان.

(كحادثة العلم الكاذب في خليج تونكين لتبرير حرب فيتنام ،  وأثار مسحوق بيرلين بيمبين من قبل كولين باول في الأمم المتحدة والذي من المفترض أن يمثل أسلحة كيميائية ، لتبرير الدخول في الحرب ضد العراق ، والحكاية الزائفة لأطفال الحاضنات لتبرير التدخل في الكويت ، و مذبحة راتشاك المزيفة لتبرير التدخل في كوسوفو، وهجوم كاذب بالغاز تحت راية علم مزيف واستغلال الإرهابيين لتبرير التدخل في سوريا، و مونتاج وقح لقضايا نمتسوف وسكريبال ونيفالني في محاولة لتشويه سمعة بوتين، ناهيك عن الثورات الملونة و "الربيع العربي" الأخرى حيث توجد فيها بصمة الولايات المتحدة و / أو البصمة الغربية، الغاشمة دائمًا و في كل مكان.

ذكّرتنا قضية "أوراق البنتاغون" ، التي تم إنتاج فيلم عنها و تمت إعادة بثه في 13 سبتمبر على TFI  (التلفزيون الفرنسي)، بأن الحروب التي شنتها الولايات المتحدة والغرب كانت ، في أغلب الأحيان ، مسبوقة بحرب من المعلومات التي تنقل فيها وسائل الإعلام ، سواء أكانت واعية لذلك  أم لا ، أكاذيب السلطة التنفيذية الأمريكية ، بلا كلل ، قبل أن تدينها (أحيانًا).

ألم يقل السيد بومبيو ، وزير الخارجية الأمريكي الحالي  بنفسه: "عندما كنت في ويست بوينت ، كان الشعار هو" لن تكذب ، لن تغش ، لن تسرق ، و لن تتسامح مع أولئك الذين يفعلون ذلك.

"لقد كنت مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية و: لقد كذبنا وخدعنا وسرقنا. لقد تدربنا بالكامل على ذلك" .

وها أنا انقل لكم هنا رد ممثل سوريا الدائم في الأمم المتحدة والذي لا استطيع إلّا أن أدعمه.

صحافة أجنبية

المصدر: .officierunjour.net

الجمعة 18 أيلول , 2020 01:07
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
ميدل إيست آي: مسلمو فرنسا باتوا عرضة لسياسات القمع التي تمارسها الدولة ضدهم ويسجنون على الشبهة فقط
الجارديان: الغضب من ماكرون يجتاح العالم الإسلامي
اختبار ولاء لا تُحمد عقباه.. ستراتفور: هل تشهد السعودية احتجاجات شعبية اعتراضاً على تخفيضات الميزانية؟؟
تقييمات متأخرة لجاريد كوشنر في البيت الأبيض: “عمل فاضح” من المحسوبية و”رجل يبتسم قرب الموتى”
سلاح "إسرائيل" السري: 800 قناة على مواقع التواصل الاجتماعي
شفط الأموال من جيوب مناصريه.. اندبندنت: ترامب “لم ينفق” سنتاً واحداً من ثروته في حملة إعادة انتخابه
بعد نفق حماس واغتصاب "العروس الإفريقية".. ماذا وراء تفاؤل وزير الخزينة الأمريكي عقب زيارته قطر؟
كاتب أمريكي: الحرب على اليمن لا تنتهي أبدا.. الهيمنة الغربية وطغاة دول الخليج وإسرائيل ارتكبوا إبادة جماعية للشعب اليمني.
ميدل إيست مونيتور: السعودية تدفع ملايين الدولارات للسودان لتسريع التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي
موقع اخباري أمريكي:دول عربية تنتظر الانتخابات الأمريكية لحسم موقفها بشأن التطبيع مع إسرائيل
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي