برقيات تهنئة للملك سلمان بالعيد الوطني استثنت ولي العهد.. لماذا يُعرقل رئيس وزراء الأردن مشروعات “استثمارية سعودية”؟ وماذا يريد محمد بن سلمان؟
برقيات تهنئة للملك سلمان بالعيد الوطني استثنت ولي العهد.. لماذا يُعرقل رئيس وزراء الأردن مشروعات “استثمارية سعودية”؟ وماذا يريد محمد بن سلمان؟

يبدو إن إصرار رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز على عدم إصدار الموافقات اللازمة على مشروع استثماري سعودي ضخم بدأ يثير شهية التساؤل والتكهنات خلف الستائر  بعنوان “عوائق بيروقراطية” تعكس “برودا ” يتفاعل في العلاقات الأردنية السعودية.

مؤخرا أرسل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني برقية تهنئة لنظيره السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بمناسبة العيد الوطني السعودي وبعد أسابيع قليلة من “استقبال” ملكي أردني متأخر للسفير السعودي الجديد في الأردن.

لوحظ بأن برقيات التهنئة الأردنية لم تُرسل بنفس المناسبة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يرى فيه خبراء وملاحظون أردنيون حاجزا أساسيا أمام تطوير العلاقات والاتصالات بين البلدين بالرغم من قناعة المسئولين الاردنيين بأن عمان تحملت عبئا كبيرا خلال الاشتباك مع الفيروس كورونا جراء الإصرار على عدم أغلاق الحدود مع السعودية مما أدّى لعبور مئات الحالات والإصابات إلى العمق الاردني.

في زاوية أبعد من أزمة كورونا لا تظهر السلطات السعودية اي حماس للتعاون بيروقراطيا وصحيا مع الأردن على وضع بروتوكول حدودي يضمن استمرار حركة التجارة والنقل بدون خسائر رغم إلحاح الجانب الأردني.

ويرى سياسيون محليون في عمان بأن السعودية بدأت تدير اتصالات متنامية مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بدون أي تنسيق مع الأردن وبالقرب من مكتب الرئيس الرزاز يتكرس الانطباع أكثر بأن المجاملات الكبيرة التي حظيت بها معابر العمري على الحدود مع السعودية والتي نتجت عنها “تضحيات” أردنية لم تقابل برغبة في التعاون”وبائيا” أيضا بقدر ما رصدت غلاظة في الإصرار على تنقّل حر لأكثر من 20 ألف سائق شاحنة من مختلف الجنسيات يستعملون الحدود الأردنية البرية.

تمنى العاهل الأردني في برقيته الأخيرة للملك السعودي الخير للمملكة الشقيقة.

لكن جناح الأمير محمد بن سلمان يعمل يوميا على ما يشبه “تجميد” الاتصالات الرفيعة وتجنّب التنسيق في القضايا والملفّات المهمة بما فيها سسلة اتفاقيات السلام الإبراهيمية وحركة عبور الطائرات الإسرائيلية فوق الأجواء السعودية.

ويحاجج مقربون جدا من الجانب السعودي بأن الإعاقات التي ترصد من حكومة عمان لمشاريع استثمارية سعودية متعددة لا تعكس رغبة حقيقية بالتعاون وفي بعض الأحيان” غير مفهومة”.

 ومرجح أن الحديث هنا عن مشروع ضخم في مجال الاستثمار الطبي الجامعي يحتفظ الرزاز بأوراقه ولا يمررها عبر الاقنية البيروقراطية ولا يصدر التراخيص اللازمة ودون إبداء الأسباب وبذرائع متنوعة لا تقنع الرياض.

والتقدير متاح بالأثناء بأن الجانب الأردني يريد أن تكون الوجبة الاستثمارية في مرحلة “فطام المساعدات” كما يسميها الرزاز نتيجة لعلاقات استراتيجية وفعالة حيث لا تبادل للمشاورات ولا وفود رفيعة ولا تنسيق لا سياسي ولا أمني هذه الأيّام ومنذ عدّة أسابيع في تموقع غامض للاتصالات يعيده كثيرون إلى جناح الأمير الشاب بن سلمان فيما يعيده البعض الاخر إلى استراتيجية عزل ومحاصرة الأردن اقتصاديا لأسباب “سياسية” محتملة.

وفي بدايات أزمة كورونا اعتذرت السعودية عن تقديم “دعم مالي” مباشر للأردن رغم قساوة الظروف وعلى أساس أن ظروفها المالية صعبة والوضع معقد وإن كان هدف عمّان الضمني الأهم هو توفير ضمانات عبر البقاء في منسوب التحالف السياسي في أن تتّخذ السعودية تدابير كتلك التي اتّخذها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بخصوص “العمالة الأردنية” في السعودية.

هُنا عمّان تقدّر بأنّ هدفها الاستراتيجي الأبعد هو بقاء  الكتلة الأهم من نحو 350 الف أردني في سوق العمل السعودي كما وعد بن زايد مؤخرا بخصوص نحو 200 ألف أردني يعملون في السوق الإماراتية.

صحافة عربية

المصدر: راي اليوم

الخميس 24 أيلول , 2020 12:11
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
هيلاري كلينتون ودورها الغامض في "الربيع العربي".. القصة الحقيقية
ضمن خطة امريكية اسرائيلية سعودية إماراتية لإشعال الحرب الأهلية في لبنان.. جعجع يهدد بالذهاب إلى المواجهة ضد “حزب الله”.. ماذا يعني هذا التهديد؟
بكل هدوء.. عبدالباري عطوان "يقصف جبهة" الأمير بندر بن سلطان وهذا ما قاله.
نِتنياهو يتَطاول على مصر ويسخر من انتصار جيشها في حرب أكتوبر التي تعيش ذكراها.. أليس الجيش الإسرائيلي هو الذي يستحقّ السّخرية؟؟
ما وراء هجوم "بندر بن سلطان" على القيادات الفلسطينية؟
عداء سعودي متوارث.. ابن سلمان يقدم اوراق اعتماده لإسرائيل عبر التهجم على عبد الناصر
برقيات تهنئة للملك سلمان بالعيد الوطني استثنت ولي العهد.. لماذا يُعرقل رئيس وزراء الأردن مشروعات “استثمارية سعودية”؟ وماذا يريد محمد بن سلمان؟
ما قصة الشيعة في لبنان مع حقيبة المالية؟؟
ما مدى صحة الخلاف الذي تحدثت عنه صحف أمريكيّة بين الملك سلمان وولي العهد حول التطبيع مع إسرائيل؟ وما هي المؤشرات الأربعة التي ترجحه؟
نواب فرنسيون انسحبوا من الجلسة بسبب حجاب طالبة.. ما سر العداء الفرنسي للإسلام؟
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي