حتى كورونا تآمرت على السعودية وحرمتها من عقد قمة العشرين كما كانت تحلم.. هذا ما قررته الرياض بعدما ملت من الانتظار!
حتى كورونا تآمرت على السعودية وحرمتها من عقد قمة العشرين كما كانت تحلم.. هذا ما قررته الرياض بعدما ملت من الانتظار!

أصدرت المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، قراراً مفاجئاً بشأن استضافة مجموعة العشرين المقرر عقدها في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، مشيرةً إلى أنه سيتم عقدها عبر الانترنت بدلاً من اجتماع قادة دول العالم الأغنى في الرياض، كما كان مقرراً قبل أزمة جائحة كورونا.

وقالت الحكومة السعودية، في بيان لها، إنها ستعقد قمة قادة دول مجموعة العشرين لعام 2020 بشكل افتراضي في موعدها المحدد يومي 21 و22 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم”.

وأوضح البيان، أن دول مجموعة العشرين ستركز خلال القمة القادمة على “حماية الأرواح، واستعادة النمو من خلال التعامل مع الجائحة وتجاوزها، والتعافي بشكل أفضل، من خلال معالجة أوجه الضعف التي ظهرت خلال الجائحة، وتعزيز المتانة على المدى الطويل”.

ودفع وباء كورونا المجموعة لعقد كافة اجتماعاتها عبر الفيديو منذ مارس/آذار، عندما ترأس العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز قمة افتراضية طارئة، ناقش فيها قادة العالم الاستجابة العالمية للوباء الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص، وضرب اقتصادات دول العالم.

ضغط على الرياض

ووسعت المملكة، التي يلقى سجلها في مجال حقوق الإنسان تنديدات دولية، لتحسين صورتها، ودعم الوظائف والاستثمارات قُبيل استضافة القمة، فاستثمرت في مناسبات رياضية وترفيهية.

لكن مجموعات حقوقية حضت دول مجموعة العشرين على الضغط على المملكة، على خلفية قيامها بتكثيف حملتها الأمنية ضد الأصوات المعارضة عبر سجن ناشطات وصحفيين ومعارضين سياسيين.

في هذا السياق، انسحب رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو، مؤخراً، من قمة “أوربان 20” التي تستضيفها السعودية لرؤساء بلديات المدن الكبرى في مجموعة العشرين، على وقع دعوات لمقاطعة الحدث الذي يتزامن مع ذكرى مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

جاء إعلان دي بلازيو هذا وسط دعوات من منظمات عالمية لمقاطعة الحدث، تضامناً مع خاشقجي الذي قُتل في قنصلية بلاده في إسطنبول، ورفضاً لانتهاكات حقوق الإنسان.

وتنتهي القمة الافتراضية الجمعة المقبل، الذي تحل فيه الذكرى الثانية لمقتل خاشقجي، الصحفي في واشنطن بوست، في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وتضررت سمعة الرياض، وخصوصا ولي العهد محمد بن سلمان الذي يسيطر على جميع مقاليد السلطة الرئيسية، بعد مقتل خاشقجي عام 2018 في قنصلية المملكة في إسطنبول، فيما سجلت السعودية خسائر بمليارات الدولارات بسبب تفشي فيروس كورونا في العالم خاصة وأنه أجبرها على إلغاء موسم الحج والعمرة.

أخبار المملكة

المصدر: متابعات

الإثنين 28 أيلول , 2020 04:44
تابعنا على
أخبار ذات صلة
ابن سلمان يعتقل صاحب متجر بالرياض دعا لمقاطعة المنتجات الفرنسية.
السعودية تتعلق بقشة “الحل الشامل" في اليمن مجددا .. تحسبا لهزيمة ترامب أم تحت الضغط؟
"تمخض الجبل فولد فأراً".. السعودية تعلق بـ خجل على اساءة ماكرون للنبي محمد وتدفع بمصدر مسؤول لقول هذه الكلمات!
كفار قريش عادوا من جديد.. “شاهد” قناة سعودية تبرر لماكرون تصريحاته المعادية للإسلام متحججة بالإسلام السياسي.
الإفتاء السوداني والدراما السعودية.. ابن سلمان أعاد تصميم مجلس شورى متصهين بعضوية “عراب التطبيع”.
لجين الهذلول تبدأ إضرابا عن الطعام داخل سجن الحائر بالرياض
السلطات السعودية تضع سلسلة من الضوابط للمعتمرين من خارج المملكة.. تعرف عليها.
هبوط حاد في اسعار البيع و"كورونا" المتهم الرئيسي.. سابك السعودية تتكبد 582 مليون دولار خسائر في 9 أشهر.
غضب لابن سلمان ولم يغضب للرسول "ص".. رئيس الغرف التجارية في السعودية يجدد الدعوة لمقاطعة المنتجات التركية ولم يفتح فمه بكلمة عن فرنسا.
فريدمان من تل أبيب يكشف تفاصيل “جدول زمني سعودي داخلي” وضعه ابن سلمان لانضمام الرياض لقطار التطبيع
الأحدث
لم يدرك بعد ان اردوغان جزء من اللعبة الأمريكية الإسرائيلية.. عطوان: الزعامة “العربيّة” للعالم الإسلامي تتآكل بسُرعة لمصلحة قيادة سنيّة شيعيّة جديدة صاعدة تستحقّها عن جدارة.. لماذا؟
ترامب يزعم أن استطلاعات الرأي “الحقيقية” تظهر فوزه في الانتخابات الرئاسية ويصف أرقام الاستطلاعات العامة التي أظهرت تقدم منافسه بايدن بأنها وهمية
قبل ساعات من حلول ذكرى مولد النبي محمد.. جدل صاخب حول الإسلام في أوروبا.. رئيس حزب يميني في النمسا مهاجما: القرآن أخطر بكثير من كورونا.. وفيلسوف فرنسي مدافعا: المسلمون لديهم أخلاقيات وشرف ونحن فقدنا معنى الشرف
ميدل إيست آي: مسلمو فرنسا باتوا عرضة لسياسات القمع التي تمارسها الدولة ضدهم ويسجنون على الشبهة فقط
مستشار ابن زايد جن جنونه لنجاح حملة المقاطعة بالكويت.. اعتبر الدفاع عن الرسول تهمة وألصقها بالإخوان
ابن سلمان يعتقل صاحب متجر بالرياض دعا لمقاطعة المنتجات الفرنسية.
بعيدا عن تمييع الأزهر وتخاذل علماء السعودية.. مفتي عُمان يشفي غليل المسلمين بأقوى رد على السافل ماكرون.
صحيفة عبرية تكشف عن ضغوط “أمريكية ـ إسرائيلية” على بدر البوسعيدي خليفة يوسف بن علوي
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي