حزب البعث العراقي المحظور في العراق يعلن وفاة عزت الدوري ظل صدام حسين.
حزب البعث العراقي المحظور في العراق يعلن وفاة عزت الدوري ظل صدام حسين.

أعلن حزب البعث العراقي المحظور في العراق، وفاة "عزّت الدوري"، نائب الرئيس الراحل صدام حسين، والمطلوب للحكومة العراقية منذ احتلال القوات الأمريكية للعراق واسقاط النظام العراقي السابق، والذي لقب بـ “ظل الرئيس”.

وقال الحزب، في بيان له، إنه ينعى أمينه العام "عزّت الدوري" الذي توفي عن عمر يناهز الـ 78 عاماً، مشيراً إلى أنه سيعلن اختيار شخصية عسكرية بديلة عنه.

وأوضح الحزب، أن "عزّت الدوري" كان نائبا للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين منذ توليه الحكم في العام 1979 حتى احتلال العراق وسقوط حزب البعث عام 2003.

وشغل "عزّت الدوري"، الذي ولد في يوليو من عام 1942، منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة، وتقلد قبل ذلك عدة مناصب رفيعة، من بينها منصب وزير الداخلية ووزير الزراعة.

وبعد الغزو الأميركي للعراق اختفى الدوري عن الأنظار، حيث أعلن حزب البعث العراقي تقليده منصب الأمين العام للحزب خلفا لصدام حسين بعد إعدامه عام 2006.

ووفقا لتقرير، فقد نجا "عزّت الدوري" في 22 نوفمبر 1998 من محاولة اغتيال عندما كان في زيارة إلى مدينة كربلاء جنوبي العاصمة بغداد.

وكان الدوري، الذراع الأيمن لصدام حسين، ونائبه منذ توليه الحكم عام 1979 حتى سقوطه عام 2003.

والدوري أحد أبرز المطلوبين على قائمة الولايات المتحدة لشخصيات النظام السابق، وظل مختفيا طوال السنوات الماضية باستثناء البيانات الرسمية التي دعم في بعضها تنظيم “داعش” الإرهابي.

وكان آخر ظهور للدوري في أبريل/نيسان 2019، عندما ألقى كلمة في تسجيل مصور، قدم فيها اعتذارا إلى الكويت جراء الغزو عام 1990. وأكد أن البلد الأخير لم يكن يوما جزءاً من العراق.

 

 

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الإثنين 26 تشرين الأول , 2020 07:32
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي