بعيدا عن تمييع الأزهر وتخاذل علماء السعودية.. مفتي عُمان يشفي غليل المسلمين بأقوى رد على السافل ماكرون.
بعيدا عن تمييع الأزهر وتخاذل علماء السعودية.. مفتي عُمان يشفي غليل المسلمين بأقوى رد على السافل ماكرون.

أصدر الشيخ أحمد الخليلي المفتي العام بسلطنة عمان، بيانا ناريا جديدا رد فيه على إساءة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمتطاولين على مقام الرسول الأكرم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ.

وفي كلمات صريحة قوية لا تحتمل التأويل وتشفي الغليل بعيدا عن تمييع الأزهر ومداهنة علماء السعودية، قال الشيخ “الخليلي” إن المتطاولين على مقامِ الرسولِ الأعظم ﷺ، أو على دينه الإسلام، أو معجزته القرآن، ينكشفُ لكل من ينظر في سوابقهم أن نفوسهم مضطربة، وعقولهم مختلة، وفطرهم متعفنة.

وتابع مهاجما المتطاولين على مقام الرسول الأكرم:”يعافُون كلَّ خير، ويأنفُون من كلِّ فضيلة، وينجذبون إلى كلِّ شر، ويعشقون كلِّ رذيلة، ولا ينضحُ الإناء إلا بما في داخله.”

واستطرد مفتي سلطنة عمان في زوده ودفاعه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:”فلا يرتجى مما امتلأ خبثا أن يكون كالذي امتلأ طيبا وقد وفق الشاعر العربي في قوله إذا أتتك مذمتي من ناقص .. فهي الشهادة لي بأني كامل”

واستشهد الشيخ “الخليلي” بعدة أمثلة غربية اعترفت بعظمة الإسلام ونبيه، مشيرا إلى أن كل الأمم يطأطئون رؤوسهم اعترافا بعظمة النبي عليه الصلاة والسلام وبعظمة معجزته القرآن، ومن بينهم عدد كبير من فلاسفة الفرنسيين ومفكريهم في الماضي والحاضر.

واختتم المفتي بيانه بالقول:”فلأن الرسول صلى الله عليه وسلم هو أعظم عظماء البشر لا يمكن أن تعرف قدره الأقزام وإنما يعرفه العظماء”

وأمس، الاثنين، أشاد مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي بحملة مقاطعة المنتجات الفرنسية التي جاءت رداً على الإساءات المستمرة في فرنسا للإسلام والنبي محمد ﷺ.

ونشر المفتي “الخليلي” بياناً عبر حسابه الرسمي في “تويتر قال فيه: “إني لأُحيي همَّةَ الذين غاروا على حرماتِ نبيهم عليه الصلاة والسلام. ودعوا المسلمين إلى مُقاطعةِ جميع الصادرات من قبل الذين تعدَّوا على شخصيته العظيمة. ولم يبالوا بمشاعر هذه الأمة تجاه هذه الشخصية التي أكرم الله بها الوجود، فكانت أكرمَ من في الأرض ومن في السماء من خلق الله”.

وطالب مفتي سلطنة عمان الامة أن تتفق على ضرورة سحب رؤوس اموال المسلمين من المؤسسات الاقتصادية. التي يديرها هؤلاء المعتدون المتطاولون على المقام العظيم للنبي محمد ﷺ.

ودعا المفتي المسلمين الى الاستقلال التام في بناء اقتصاد عالمي متحرر من كل تبعة لغيرهم.

كما دعا مفتي سلطنة عمان “الخليلي” الى استرجاع الخبراء المسلمين الذيين لفظتهم أرضهم وتلقفتهم ايدي الامم الأخرى. فاستفادوا من خبراتهم وجنوا ثمراتهم.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي الأكرم، على واجهات مباني في فرنسا، مع تمسك الرئيس الفرنسي إبمانويل ماكرون. الأربعاء بعدم التخلي عن “الرسوم الكاريكاتورية” (المسيئة).

وأثارت الرسوم وتصريحات ماكرون موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، وأُطلقت في معظم الدول الإسلامية والعربية حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

 

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الثلاثاء 27 تشرين الأول , 2020 08:20
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
طهران تصف بيان المفوض السامي لحقوق الإنسان بشأن أحداث خوزستان بالتصريحات التدخلية والمسيسة وتعتبر أزمة المياه واحدة من عواقب الإجراءات القسرية ضد ايران
السفير الإسرائيلي في الإمارات يروج لفواكه المستوطنات ويثير سخرية الفلسطينيين
لماذا تريد أمريكا نقل الآلاف من “عملائها” الأفغان إلى قواعدها في الكويت وقطر؟ وهل لجوئهم مؤقت أم دائم؟ وأي شر ينتظر هاتين الدولتين؟؟
ايران تعلن الوصول للاكتفاء الذاتي في تصنيع الطائرات بدون طيار
سجين برازيلي سابق رافق ناشط حقوق الإنسان الإماراتي أحمد منصور في الزنزانة يكشف كيف سرب رسالته
الإمارات تنفي رسمياً وبشكل قاطع الاتهامات الموجهة لها بالتجسس بالمطلق.
رئيس وزراء الإحتلال الصهيوني يفاجئ الإمارات بهذا القرار فيما يخص اتفاق نقل النفط عبر إيلات وأزمة تلوح بالأفق.
صحيفة إيرانية تتوقع مشاركة السعودية في حفل تنصيب السيد رئيسي
رد سعودي على أبو ظبي بعد تلويح خلفان بالتقارب مع صنعاء..
الجارديان: الإمارات متورطة بالتنصت على مئات الهواتف ببريطانيا
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي