دعوى أمام المحكمة العليا في لندن ضد الخطوط الجوية السعودية لتخلفها عن دفع إيجار 50 طائرة إيرباص
دعوى أمام المحكمة العليا في لندن ضد الخطوط الجوية السعودية لتخلفها عن دفع إيجار 50 طائرة إيرباص

 أظهرت وثائق قضائية أن شركة الخطوط الجوية السعودية المملوكة للدولة تواجه دعوى رُفعت أمام المحكمة العليا في لندن، الشهر الماضي، من قبل شركة خدمات مالية مقرها دبي بشأن انتهاك لاتفاقيات إيجار 50 طائرة من طراز إيرباص.

وقدمت شركة “Alif Segregated Portfolio” ، المتخصصة في تأجير الطائرات المتوافقة مع الشريعة، شكوى ضد شركة النقل التي تتخذ من جدة مقراً لها، والمعروفة أيضا باسم “السعودية”، والتي يمكن أن تطلب فيها ما لا يقل عن 460 مليون دولار من الإيجار غير المدفوع وتكاليف الصيانة.

وأظهرت الوثائق التي اطلعت عليها رويترز أن شركة Alif تطالب أيضا بتعويضات وتكاليف أخرى.

وقالت المحكمة العليا في لندن لرويترز إن الدعوى رفعت لكن المدعى عليه لم يعترف بها بعد (الخطوط السعودية).

وقالت “السعودية”، في بيان لرويترز، إنها ستلتزم بالتزاماتها التعاقدية كما أنها مستعدة للدفاع عن نفسها ضد الادعاءات “غير الدقيقة”. وامتنعت عن التعليق على تفاصيل محددة للادعاءات المرفوعة ضدها لكنها قالت إن الإجراءات القانونية النشطة لم تبدأ بعد، “نجري حاليا مناقشات مع المؤجر لحل الخلافات التعاقدية”.

وتم الترحيب بالصفقة بين شركة Alif والسعودية، والتي أعلنت عنها شركة إيرباص في معرض باريس الجوي 2015، باعتبارها أكبر صفقة طيران يتم تأمينها من خلال التمويل الإسلامي. وبلغت قيمة الطائرات الخمسين، التي تمثل ثلث أسطول الخطوط السعودية، حوالي 8.2 مليار دولار عند الإعلان عن الصفقة.

وبموجب الصفقة، اشترت شركة الطيران الدولية (IAFC) التابعة لوحدة إدارة شركة ألف الطائرات التي تضمنت 30 طائرة من طراز A320neo و20 طائرة A330-300 وقامت بتأجيرها للسعودية.

وتزعم Alif في الوثائق أن “السعودية” فشلت في دفع الإيجار الأساسي بعد سعيها لتقليص مدفوعاتها وانخرطت في “مقايضات المحركات والأجزاء غير المصرح بها وغير المُبلغ عنها”.

وتعاني السعودية منذ أن تسببت جائحة فيروس كورونا بأذى كبير في قطاع الطيران. وعلقت الرياض في مارس/ آذار الرحلات الجوية ومنعت المسلمين في الخارج من أداء فريضة الحج في المملكة التي تجتذب عادة ملايين الزوار الأجانب.

استأنفت الدولة الخليجية الرحلات الجوية المحلية في مايو/ آيار، واستأنفت الرحلات الدولية مؤخرا بما في ذلك إلى مدن في الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا وأفريقيا والولايات المتحدة. لكن السعودية لا تتوقع عودة عمليات الطيران إلى طبيعتها حتى نهاية العام وطلبت من بعض موظفي طاقم الطائرة تعليق عقودهم حتى ذلك الحين.

وقالت مصادر إن الطيران كان من أكثر الصناعات تضررا خلال الوباء وإن شركات الطيران الإقليمية بما في ذلك طيران الإمارات ألغت آلاف الوظائف.

تلقت شركة طيران الإمارات 7.3 مليار درهم (2 مليار دولار) من حكومة دبي في الوقت الذي تواجه فيه أزمة سيولة ناجمة عن جائحة كوفيد -19. ولم يتضح ما إذا كانت الحكومة السعودية تخطط لمثل هذا الإجراء لتجاوز الأزمة.

أخبار المملكة

المصدر: متابعات

الأربعاء 28 تشرين الأول , 2020 02:03
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
البنك المركزي السعودي يقرر تمديد برنامج تأجيل الدفعات حتى مارس 2021
مثقف بدرجة ذبابة وأقصى طموحه إرضاء ولي الأمر.. عبد الرحمن الراشد شيخ دراويش التطبيع و مفتيهم من المحيط للخليج.
قرار سعودي بهدم مسجد في منطقة العوامية الشيعية
انتقادات حادة لإبن سلمان.. سفراء 7 دول أوروبية يطالبون السعودية بالإفراج عن الناشطات المعتقلات.
“شاهد” تركي آل الشيخ يسجد شكراً لله.. هذا ما حدث وجعله يبكي وأصبح مستعدا لاستكمال نشر الرذيلة في السعودية
ابن سلمان يقود السعودية للهاوية و”رويترز” تكشف عن تراجع كارثي للأصول الأجنبية في المملكة وتحذير للمستثمرين
النظام السعودي يفرض عقوبات على تعنيف النساء.. ماذا عن مجرمي النظام في سجون ابن سلمان فهل تشملهم؟؟
كونها مشروعا يهوديا.. نتنياهو اشترط “نيوم” لتكون مكان اللقاء الثلاثي
الوزير النصّاب.. محكمة إماراتية تغرم وزير العمل السعودي 45 مليون دولار في قضية نصب واحتيال بمليار و 200 مليون دولار.
“العين الحمراء” من ابن سلمان أجبرت الوليد بن طلال على هذا الأمر وظهور نادر يثير الجدل!
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي