رئيس الحكومة اللبنانية لتصريف الأعمال "حسان دياب": إهانة الرسول إعتداء على المسلمين وعلى فرنسا إيقافها.
رئيس الحكومة اللبنانية لتصريف الأعمال "حسان دياب": إهانة الرسول إعتداء على المسلمين وعلى فرنسا إيقافها.

اعتبر رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب أن الإساءة للنبي محمد، هو اعتداء على المسلمين في العالم، لكن الرد عليه يكن بالتمسك بقيم الرسول وليس بالعنف. 

وطلب رئيس حسان دياب من فرنسا في تغريدة له عبر تويتر المبادرة لوقف استغلال شعر الحريات المسيئة للأديان ورموزها وتساهم بنشر الأحقاد باعتبارها منبر للحريات .

وأضاف حسان دياب قائلا: " الحرية تصبح فوضى عندما تتجاوز حدودها وتسيء إلى حريات الآخرين، فكيف إذا تحولت هذه "الحرية" إلى اعتداء يطال المعتقدات والمقدسات الدينية؟!"

وكان قد نفذ اهالي منطقة الميناء في مدينة طرابس شمالي لبنان قبل أيام مسيرة احتجاجاً على التعرض الفرنسي للرسول محمد (صلى الله عليه وآله) وقام المعتصمون برفع رايات الا رسول الله وقاموا بحرق العلم الفرنسي.

وفي نفس الوقت استنكر "المركز الإسلامي" في طرابلس الإساءة والتطاول على النبي محمد وقال في بيان له أن "النبي بنى دولة حكمت المشرق والمغرب بالمحبة والقوة والعدل."

وفي جنوب لبنان وتحديدا منطقة صيدا جابت الشوارع مسيرات سيارة نصرة للنبي محمد ، واستنكارا لأي إساءة طالته من فرنسا.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الأربعاء 28 تشرين الأول , 2020 03:38
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي