ترامب يعتزم العفو عن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين والرئيس المنتخب يؤكد أن ولايته لن تكون ولاية ثالثة لأوباما
ترامب يعتزم العفو عن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين والرئيس المنتخب يؤكد أن ولايته لن تكون ولاية ثالثة لأوباما

 قال مصدر مطلع يوم الثلاثاء إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ حلفاءه بأنه يعتزم العفو عن مايكل فلين مستشار الأمن القومي السابق الذي أقر بالذنب في الكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) في تحقيق بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة عام 2016.

لكن المصدر قال إنه لا يزال بإمكان ترامب تغيير رأيه بخصوص العفو المقرر، الذي تحدث عنه أولا موقع أكسيوس الإخباري.

وأقر فلين، وهو جنرال متقاعد بالذنب في عام 2017 بأنه كذب على مكتب التحقيقات الاتحادي بخصوص تعاملات أجراها مع السفير الروسي في الولايات المتحدة في الأسابيع التي سبقت تولي ترامب المنصب.

لكنه سعى بعدئذ لسحب الاقرار زاعما أن المحققين انتهكوا حقوقه وخدعوه في اتفاق بالإقرار بالذنب.

وفي سياق آخر صرح الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن بأن ولايته الرئاسية لن تكون بمثابة “ولاية ثالثة” للرئيس الأسبق باراك أوباما، الذي كان نائبا له.

وقال بايدن في تصريح لقناة “إن بي سي” الأمريكية، الثلاثاء، إن “هذه ليست ولاية أوباما الثالثة… لأننا أمام عالم مختلف تماما عما كان في عهد أوباما وبايدن”.

وأضاف أن “الرئيس(المنتهية ولايته دونالد) ترامب غيّر المشهد”، وأن الوضع كان عبارة عن “أمريكا لوحدها” وليس “أمريكا أولا” خلال فترة رئاسة ترامب.

ويأتي ذلك في الوقت الذي بدأت فيه عملية الانتقال من إدارة الرئيس ترامب إلى الإدارة المقبلة، على الرغم من أنه لم يتم الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية رسميا بعد.

دولي

المصدر: متابعات

الأربعاء 25 تشرين الثاني , 2020 11:51
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي