بعد اغتيال زاده.. استنفار أمني في سفارات إسرائيل حول العالم
بعد اغتيال زاده.. استنفار أمني في سفارات إسرائيل حول العالم

أفادت وسائل إعلام عبرية، السبت، بأن البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية في مختلف أنحاء العالم رفعت مستوى التأهب الأمني على خلفية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز "محسن فخري زاده" في طهران.

وأكدت القناة الـ12 العبرية رفع حالة التأهب الأمني إلى "الحالة القصوى" في سفارات إسرائيل حول العالم؛ تحسبا لانتقام محتمل من عملية الاغتيال، التي حمّلت السلطات الإيرانية تل أبيب المسؤولية عنها.

كما أشارت القناة إلى تعزيز الإجراءات الأمنية على الجاليات اليهودية بمختلف الدول.

و"فخري زاده" هو خامس شخصية رئيسية في برنامج طهران النووي يتم اغتيالها منذ عام 2010، وألقت إيران ومسؤولين أمريكيين باللوم على إسرائيل في العملية.

وفي 24 مارس/آذار 2007، تم تعيين "فخري زاده" كعالم بارز في "وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة"، وهو المدير السابق لمركز أبحاث الفيزياء (PHRC)، كما ورد على قائمة مجلس الأمن الدولي للعقوبات ضد إيران.

ولدى إسرائيل تاريخ طويل من الاغتيالات والعمليات السرية داخل إيران؛ فبين عامي 2010 و 2012، اغتيل 4 علماء نوويين إيرانيين في ذروة القلق الدولي بشأن برنامج إيران النووي.

واليوم، شدد الرئيس الإيراني "حسن روحاني" على أن بلاده ستثأر لمقتل "زاده" في الوقت المناسب، وفقا لما أورده التليفزيون الرسمي.

وأشار "روحاني" إلى أن "أعداء بلاده" يحاولون استغلال ما تبقى من ولاية (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب أشد الاستغلال".

دولي

المصدر: القناة 12 العبرية

السبت 28 تشرين الثاني , 2020 02:06
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي