المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا تسمح باعتماد نتائج الانتخابات
المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا تسمح باعتماد نتائج الانتخابات

ألغت المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا، اليوم الأحد، قرار وقف اعتماد نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية في الولاية.

يذكر أن يوم الأربعاء الماضي، أوقفت محكمة اعتماد نتائج الانتخابات في ولاية بنسلفانيا، وصرح المدعي العام في الولاية، جوش شابيرو، أن نتائج الانتخابات قد تم اعتمادها، وهذا قرار المحكمة لن يؤثر على حال الانتخابات في الولاية.

وأعطت إدارة الرئيس دونالد ترامب الضوء الأخضر لإطلاق عملية نقل السلطة، التي تفترض مشاورات المسؤولين الفدراليين الحاليين مع فريق بايدن. في الوقت نفسه، لا يعترف الرئيس الحالي للولايات المتحدة بالهزيمة ويطعن بنتائج الانتخابات في المحاكم. ومن المقرر تنصيب الرئيس المقبل في 20 كانون الثاني/ يناير عام 2021.

وفي وقت سابق، وعد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الأحد، بتقديم دعوى قضائية للطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية في ولاية بنسلفانيا "التي ستظهر الغش وانعدام الشرعية".

وكتب ترامب في تغريدة: "عدد بطاقات الاقتراع التي تعترض عليها حملتنا في بنسلفانيا أكبر بكثير من الفرق بـ81 ألف صوت. حتى ليس قريب. الغش وانعدام الشرعية تشكل معظم القضية".

ومني الفريق القانوني الخاص بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بهزيمة جديدة، بعدما رفضت محكمة الاستئناف الفيدرالية في فيلادلفيا جهوده للطعن في نتائج انتخابات الولاية.

دولي

المصدر: متابعات

الأحد 29 تشرين الثاني , 2020 09:16
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي