الصهيوني محمد بن زايد قدوته.. “شاهد” سائح إماراتي “منبطح” يقف أمام الأقصى ولم يخجل مما قاله!
الصهيوني محمد بن زايد قدوته.. “شاهد” سائح إماراتي “منبطح” يقف أمام الأقصى ولم يخجل مما قاله!

نشر  حساب “إسرائيل بالعربية” التابع لخارجية الاحتلال على تويتر، مقطعا مصورا احتفت به لسائح إماراتي من أمام المسجد الأقصى ومن قلب القدس المحتلة.

وأظهر المقطع الموفق بتغريدة على الحساب الإسرائيلي الرسمي بتويتر، السائح الإماراتي وهو يصور بهاتفه أمام المسجد الأقصى، ويشيد بالاحتلال والحرية التي يتيحها.

ويسمع صوته وهو يقول بالمقطع:”في أقل من ميل يتعبد المسلمون واليهود والمسيحيون في نفس المكان، في مكان عبادتهم يستمعون لصوت الآذان والكل متعايش مع بعض”

وتأتي هذه الكلمات التي احتفت بها إسرائيل ضمن محاولات الإمارات الخبيثة التي يشارك بها بعض مواطنيها، لتسويغ التطبيع وتحبيب الخيانة لشعوب العرب متأسين في ذلك بقدوتهم محمد بن زايد الحاكم الفعلي للإمارات.

واثار مقطع السائح الإماراتي في القدس المحتلة موجة غضب كبيرة بين النشطاء، وشنوا عليه هجوما عنيفا حيث رد عليه رضا السباعي بقوله:”تاني مرة عشان البيه بيفهم على قده التعايش موجود في ديننا لكن شروطه لا تنطبق عليكم قال تعالى ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين  ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين) فهمت ولا لسة سلام يا حبيبي”

وكتبت ناشطة أخرى:”مش معنى ده إسرائيل لها حق أو شرعية”.

بينما غرد سام الغباري:”ألم يسمع صرخات أطفال الضفة الغربية وهم يبعدون عن منازلهم قبل أيام لإقامة المستوطنات  الواقع العنيف اليوم لن يُلغي حق فلسطين وأهلها في الأرض، أما المقدسات فهي ملك الجميع”

وفي سياق آخر يبدو أن ولي عهد أبوظبي والحاكم الفعلي للإمارات محمد بن زايد، قد أصدر أوامره باستغلال مشاهير الغناء والتمثيل لمحاولة تحبيب الشعوب العربية في التطبيع وتجميل وجه الخيانة القبيح وتسويغه للعرب عبر نافذة الفن لما لها من تأثير كبير على شعوب العرب.

وفي هذا السياق كشفت الإمارات عن تفاصيل عمل فني جديد يجمع بين مطربها “محمد الشحي” والإسرائيلي “دودو تاسا”، عبر تقديم أغنية على شكل “دويتو”.

هذا واحتفت صفحة السفارة الافتراضية لإسرائيل في الخليج بفيديو نشره الإماراتي الشحي، قائلة: “استطاع أن يؤدي الأغنية بشكل جيد جدا، يعطيه ألف عافية على المجهود هذا، إن شاء الله سترون شيئا جميلا وطيبا”.

من جانبه، قال المطرب الإسرائيلي “تاسا”: “أهلا بكم أنا تاسا من إسرائيل، سعيد جدا بتواجدي في دبي والإمارات، والغناء مع المطرب محمد الشحي، أنا سعيد جدا بأن أغني هذه الأغنية.. مع محمد الشحي”.

وعلقت صفحة “إسرائيل في الخليج” على المقطع بالقول: “ثمار السلام: تعاون فني إماراتي إسرائيلي محمد الشحي مع المغني دودو تاسا”.

ولا تعد أغنية “الشحي” و”تاسا” الأولى من نوعها، إذ سبق أن شارك الفنان الإماراتي “وليد الجاسم” الفنان الإسرائيلي “إلكانا مارتزيانو” أغنية أخرى حملت اسم “أهلا بيك” بالعربية، و”مرحبا صديقي” بالعبرية.

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الإثنين 30 تشرين الثاني , 2020 08:43
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي