باحث إماراتي يدعو محمد بن سلمان إلى عزل تركي الفيصل من منصبه بعد أن "أغضب" أبناء عمومته في تل أبيب!
باحث إماراتي يدعو محمد بن سلمان إلى عزل تركي الفيصل من منصبه بعد أن "أغضب" أبناء عمومته في تل أبيب!

أثار الباحث الإماراتي في التاريخ، منصور خلفان، غضباً واسعاً لدى السعوديين بعد إساءته لولي العهد السعودي محمد بن سلمان عبر تطاوله على رئيس المخابرات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل، بسبب هجوم الأخير المفتعل على إسرائيل، في مشادة كلامية مع وزير خارجية العدو الإسرائيلي غابي أشكينازي.

وتوعد منصور خلفان، الأمير السعودي تركي الفيصل بالعزل من منصبه الحالي، قائلاً في تغريدة: “تركي الفيصل يهاجم اسرائيل الصديقة والحليف الوفي للإمارات هجوم قوي يخالف رؤية الشيخ محمد بن زايد للسلام في المنطقة، شو منصبه ما اعتقد يطول فيه”.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع السعوديين اعتبروا تغريدة المطبل الإماراتي إساءة للسعودية وولي عهدها محمد بن سلمان، مهاجمين الإمارات وحكامها ومعبرين عن رفضهم لكل أشكال التطبيع مع إسرائيل.

جاء ذلك، تعليقاً على الموقف الغريب الذي يتناقض مع سياسات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يسعى بكل جدية للتطبيع مع الاحتلال وحقق لإسرائيل مالم يتوقعه أحد. حيث شهد منتدى “حوار المنامة” الأمني المنعقد في العاصمة البحرينية امس الأحد مشادة حادة بين وزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي ورئيس المخابرات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل.

وشن المسؤول السعودي السابق تركي الفيصل، خلال جلسة شارك فيها أشكنازي أيضا، هجوما حادا على إسرائيل. إذ قال إنها تقدم نفسها على أنها دولة صغيرة تعاني من تهديد وجودي محاطة بقتلة متعطشين للدماء يرغبون في القضاء عليها وتتحدث عن رغبتها في إقامة علاقات ودية مع الرياض.

كما اتهم الأمير السعودي إسرائيل بالنفاق، مشيرا إلى أن الدولة العبرية تستمر في الوقت نفسه باحتلال الأراضي الفلسطينية وقصف الدول العربية وتمتلك ترسانة نووية، بالإضافة إلى “إرسال كلابها الهجومية في وسائل الإعلام الدولية ضد السعودية”

وقال إن إسرائيل احتجزت آلاف الفلسطينيين الذين سرقت أراضيهم في معسكرات، محذرا من أنه “لا يمكن علاج جرح مفتوح باستخدام مسكنات الألم” لكنه عاد ليدعوا إسرائيل رغم كل ما قاله عنها إلى الموافقة على مبادرة السلام العربية، معتبرا ذلك الطريقة الوحيدة للتصدي معا لإيران حسب زعمه مما يجعل من تصريحاته متفق عليها مع الجانب الإسرائيلي لحفظ ماء وجه المملكة.

وفي معرض تعليقه على هذه الانتقادات، أعرب وزير خارجية الإحتلال الإسرائيلي عن أسفه إزاء هذا الموقف، وقال إن تصريحات الأمير “لا تعكس روح التغيير في الشرق الأوسط”.

وأشار أشكنازي إلى أن اتفاق التطبيع الذي أبرمته إسرائيل مع الإمارات والبحرين لا يحل محل المفاوضات مع الفلسطينيين بل يمثل فرصة لهم، داعيا الجانب الفلسطيني إلى استئناف مفاوضات غير مشروطة فورا”، متابعاً: “إسرائيل تنتقل من الضم إلى التطبيع، لذلك هناك فرصة سانحة لإيجاد حل للصراع”.

أخبار المملكة

المصدر: متابعات

الإثنين 07 كانون الأول , 2020 05:04
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
السعودية تواصل إجراءاتها التعسفية لترحيل المغتربين اليمنيين
سند الحقوقية تسلط الضوء على انتهاكات سلطات ابن سلمان لنظام الإجراءات الجزائية في التعامل مع معتقلي الرأي وتصدر تقريرها عن الحالة الحقوقية في البلاد لشهر اغسطس الماضي.
ولي العهد يلمّع صورته من جيوب السعوديين.. صندوق الثروة السيادي يستاجر شركة استشارات أمريكية لمكافحة الصحافة التي تنتقد ابن سلمان.
بلاء بسبب ذنوب العباد.. اعتقال أكاديمي سعودي بارز بسبب تغريدة له عن كورونا
عادل الجبير كان يبغضه ويراه تهديداً مهنياً.. من هو “علي الشهابي” المدافع الشرس عن ابن سلمان والمروّج لسياساته في واشنطن؟؟
الرياض لم تخف شيئا بشأن هجمات 11 سبتمبر.. تركي الفيصل يدعو أمريكا لإبقاء باتريوت بالسعودية: نريد الاطمئنان.
الوليد بن طلال وصفقة مفاجئة مع بيل غيتس.. هل يمر الأمير الخاضع لإقامة جبرية بأزمة؟!
منظمة “DAWN” الدولية تطالب بمحاسبة قضائية لسعود القحطاني ورئيسه ولي العهد.
رغم قمعه الوحشي للمعارضين و معتقلي الراي.. فرانس برس: ابن سلمان بعد عقدين من هجمات 11 سبتمبر يسعى لإظهار المملكة بصورة ناعمة.
أربع سنوات منذ حملة اعتقالات سبتمبر 2017 واستمرار الاحتجاز الجائر للعديدين
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي