لماذا غاب الموقف الرسمي المصري عن التنديد بـ “تقرير خاشقجي” أسوة ببقية المتملّقين للنظام السعودي؟؟ وهل كانت تصريحات الوزير “أحمد القطّان” لتذكير الرئيس السيسي بهذا الأمر؟؟
لماذا غاب الموقف الرسمي المصري عن التنديد بـ “تقرير خاشقجي” أسوة ببقية المتملّقين للنظام السعودي؟؟ وهل كانت تصريحات الوزير “أحمد القطّان” لتذكير الرئيس السيسي بهذا الأمر؟؟

أثار غياب الموقف المصري الرسمي عن إبداء أي موقف علني لدعم الموقف السعودي إزاء تقرير مقتل الصحفي جمال خاشقجي، الجدل حول تزايد الفتور بين القاهرة والرياض في الوقت الذي سارعت فيه دول خليجية وعربية لدعم وتأييد رفض السعودية للعقوبات الأمريكية ضمن سياسة “حظر خاشقجي”، إذ لم يصدر بعد تعليق مصري رسمي إلى الآن.

الصمت المصري اللافت والغريب، بدده بعض الشيء، النائب والإعلامي المصري، المقرب من السلطة مصطفى بكري الذي اعتبر أن قضية خاشقجي حُسمت بمحاكمة المتورطين وإدانتهم داخل المملكة.

ودخل على الخط الإعلامي المصري المقرب من السعودية عمرو أديب، منتقدا التقرير وواصفا إياه أنه “يغلب عليه الظن وأنه خال من الأدلة”.

ولم يتجاوز الرد المصري ساحة الإعلام، بينما غابت الرئاسة المصرية تماما، وكذلك وزارة الخارجية، والسفارة المصرية في الرياض، عن إصدار أي موقف بشأن التقرير, ولم تبدِ هذه الجهات الرسمية أي شكل من اشكال التضامن مع “ابن سلمان”، وهو ما أثار على ما يبدو امتعاض المملكة.

وعلى الرغم من أن السيسي كتب تدوينة عبر “فيسبوك”، هنأ فيها “ابن سلمان” على تعافيه من الجراحة التي خضع لها أخيرا, إلا أن الفتور بدا أنه سيد الموقف بين الرجلين، وأن إشارات نحو أزمة مكتومة وقائمة بين الرياض والقاهرة، قد تتصاعد مستقبلا.

ويبدو أن التجاهل المصري الرسمي لإبداء التضامن مع ابن سلمان، ربما يقف وراءه عدم رضا القاهرة عن خطوات تسريع المصالحة الخليجية مع قطر, وذلك دون الاهتمام بالمطالب المصرية من الدوحة، أو النظر بعين الاعتبار للهواجس القائمة إزاء الأجندة القطرية في ملفات عدة, وهو ما ترجم في غياب “السيسي” عن “قمة العلا” يناير/كانون الثاني الماضي، وتمثيل مصر فقط بوزير خارجيتها “سامح شكري”.

وقد يزيد من حدة الخلاف المكتوم، تصريحات وزير الدولة السعودي لشؤون أفريقيا، “أحمد القطان”، الأسبوع الجاري، والتي زعم خلالها فوز المرشح الرئاسي “أحمد شفيق” برئاسة مصر 2012, وتزوير النتائج لصالح مرشح جماعة الإخوان الرئيس الراحل محمد مرسي، تمهيدا لحرق الجماعة، وإفساح المجال أمام عودة الجيش مجددا إلى السلطة، في إشارة إلى علمه بانقلاب يوليو/تموز 2013.

ويرى مراقبون أن تصريحات “قطان” ربما تكون رسالة تذكير من السعودية لـ”السيسي” بأن وصوله إلى الرئاسة غير شرعي، بعدما كان وزيرا للدفاع, وكان أمرا مخططا له بدعم من المملكة، مع إمكانية استدعاء ورقة “شفيق” من جديد للمناورة، حال لزم الأمر.

نظرة أخرى للمشهد، ترى أن الصمت المصري إزاء تقرير خاشقجي كان محاولة من القاهرة لعدم استفزاز واشنطن وتجنب الصدام مبكرا مع إدارة بايدن والتي بصدد تقييم علاقتها مع نظام السيسي، ومراجعة الملف الحقوقي في مصر، بعدما تعهد الرئيس الأمريكي خلال حملته الانتخابية بالنظر في هذا المسائل.

ويشعر النظام المصري بقلق من تصاعد مطالب المعارضة المصرية، إضافة إلى منظمات حقوقية دولية, ولا سيما بضم مسؤوليه ضمن نطاق تطبيق قانون “حظر خاشقجي”، ومحاسبتهم لارتكاب جرائم تفوق في بشاعتها جريمة مقتل “خاشقجي” بحسب منظمات حقوقية.

وبلا شك، فإن التجاهل المصري لـ”تقرير خاشقجي”، قد يجنب نظام “السيسي” الصدام مبكرا مع الإدارة الأمريكية من جانب, لكنه سيثير بالتأكيد علامات استفهام عديدة في الرياض، من شأنها رفع حالة التوتر في العلاقات المصرية – السعودية، وصولا ربما إلى أزمة حقيقية قائمة، لا تخطئها العين، بين “السيسي” و”ابن سلمان”.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الخميس 04 آذار , 2021 07:18
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
لدعم الصمود ومواجهة الحصار ومنع تجويع الشعب اللبناني.. حزب الله يبدأ بتنفيذ الخطة “ب”..
“إسرائيل” تسعى لعرقلة محادثات فيينا وتوجه إهانة لوزير الحرب الأميركي أثناء زيارته.
يديعوت أحرونوت: استمرار استقرار الأردن تحت قيادة البيت الهاشمي مصلحة إسرائيلية عليا
رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية يوقع على مشروع الترسيم البحري بعد توقيع وزيري النقل والدفاع
وزير أردني ينفي لـ “CNN” صلة زيارة الوفد السعودي بقضية باسم عوض الله ويكشف التفاصيل
إرهابي في تحرير الشام: "الجولاني مصاب بجنون العظمة"...وهذا مايقوم به لتخوفينا
احتلال مع سبق الإصرار.. تركيا تبدأ ببناء حدود على عمق 32 كم داخل سوريا
نتنياهو: ايران عدونا اللدود ولن نسمح لها بتطوير سلاح نووي.
وزير لبناني سابق: اميركا والسعودية اشعلتا وقود الازمة في لبنان وحلها يحتاج الى يقظة وطنية شاملة
باحث سياسي لبناني يكشف قبل جاسم بن حمد: انقلاب الاردن كان تمهيدا لصفقة القرن.. ابن سلمان دمية تعمل ليلاً نهاراً على ضرب الاستقرار بالعالم العربي.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي