أبو عبدالله التونسي..
أبو عبدالله التونسي..

هالحادثه ماحكيتها من قبل لحدا ولاحتى لأولادي ومرتي لكن اليوم مضطر احكيها لأنه في بعض الناس لازالت مصره على انه النصرة وداعش دين ويجب القضاء على الدين يلي انتجهم حتى ما يستخدموهم مره تانيه انه من باب خرافة تحصين المجتمع يلي شرحت الف مره انه خرافه غربيه لاترددوها لكن شو العمل اذا كان لمنظمات المجتمع المدني مليون بوق ومليارات الدولارات نازله رخ عليهم؟. بوقي المتواضع ماراح ينسمع حتماً وعلى قولة زياد: صوت الطبل دائماً بيغطي على صوت القانون!!.

لما كنت اتردد على المنطقه الصناعيه في الشيخ نجار بحلب ايام ماكانت محتله من قبل أوباش الجيش الكر والنصرة وداعش وكنت وقتها عم حاول احمي مطبعتنا من السرقه وحتى رجعت شغلت المطبعه بناءً على نصيحة ابو الوليد القيادي في لواء التوحيد وقتها يلي قال انه المعمل اذا شغال بيصرفو النظر عن سرقتو لكن اذا واقف اعتبر الآلات صارت بتركيا؟.

وقتها استأجرت حتى افراد حراسه من لواء التوحيد لأنو النصرة حطو عينهم عليها وبدهم يسرقوها وداعش بدهم (يغتنموها) بشرع الله حتى يطبعوا فيها منشوراتهم ومناهجهم يلي كانو عم يدرسوها للأولاد حتى ينتجو جيل انتحاري!.

النصرة وقتها عملو مقر في المنطقه التانيه بالشيخ نجار والمقر كان بمعمل اغتنموه لأنو صاحبه أرمني!. المسؤول في المقر كان اسمه "ابو عبدالله التونسي" وهو من انكلترا لكن بيقول انو تونسي الأصل كان مقيم في انكلترا بس الحقيقه انه مافيه ولاعرق ولاشبه حتى لأهلنا في تونس لكن ممكن عاش في تونس وتعلم لهجتهم وثقافتهم متل كتير غربيين اشتغلو بالسفارات وغيرها؟.

في أحد الأيام قبل ماحط بالمطبعه حراسه، بتفاجأ بسيارتين دوشكا وحوالي عشر عناصر مسلحين بيقتحمو المطبعه ومعهم "ابو عبدالله التونسي"، سأل مين المسؤول هون؟. قلت: انا ابو عمر _وقتها لو قلت هانز يمكن قوصني وإلا شوي راح قول ابو عمر بن الخطاب! _ قال وقتها انه راح نغتنم المطبعه لدواعي جهاديه!!. قلت: يا ابو عبدالله حضرتك رجل مؤمن وهي المطبعه عم يعيش منها تلاتين عامل ومنهم اربعه ساكنين فيها مع عيالهم بيجوز من رب العالمين هالشي؟. قال: مو مشكله راح نعوضهم ولايهمك وراح اترك هون عنصرين لنشوف شو بدنا نعمل؟.

المهم نزلوا تصوير بالآلات يلي كانت كلها حديثه ومنهم وحده ثمنها حوالي مليونين ونص يورو ومافي منها بالشرق الأوسط إلا وحده بالاردن!. بعد حفلة التصوير قلت لأبو عبدالله انو في نسوان بالمعمل واذا في مجال مايترك عناصر فيه بس شي يومين لندبرلهم سكن بغير محل؟. وافق على مضض وراحوا.

بلحظتها طرت لعند ابو الوليد يلي اشار علي باستئجار الكتيبه المسلحة وفوراً لأنو أبوعبدالله غلط وماترك عناصر بالمطبعه وإلا انساها!.

بليلتها وبمساعدة ابو الوليد طبعاً تم تأمين كتيبه مسلحه من عشرين عنصر من منطقة الباب بريف حلب، بعدها بيومين بيجي ابو عبدالله مع عناصرو وبيتفاجأ بالحراسه وطبعاً وقتها شباب الكتيبه اتخذو وضعيات قتاليه شي فوق السطح وشي عند البوابات والأسلحه تلقمت وكان معهم قاذفتين RPG موجهين على سيارتين الدوشكا تبع ابوعبدالله!. سألهم ابوعبدالله وين ابو عمر؟. انا كنت ورا البوابه الحديديه ورجلي عم تقصف من الخوف!. طلعت عليه وقلت: اهلين ابوعبدالله، قال: عملتا فيني يا ابو عمر؟. بسيطه.. نادى على العناصر وركب سيارته وراح!.

بقيت تلات ايام ما اجرؤ فيهم اطلع لباب المعمل افتكر شي قناص عم يترصدني!.

باليوم الرابع كان خميس, بيجي ابو الوليد لعندي وبيسألني انو ماراح اروح عالبيت؟. قلت: والله ماعم استرجى وقف على باب المعمل!. قلي لاتخاف مابيسترجي يعمل معك شي لأنو راح يعلق معنا والعلقه معنا مو لعبه؟. قلت: يازلمه ماراح تتحاربو مشاني قبل هالمره قتلولكم عناصر وماعملتو شي حارتنا ضيقه ومنعرف بعضنا ولو ابو الوليد؟. قال: امشي معي اوصلك لحاجز "بستان القصر" ولما بدك تطلع خبرني لأبعتلك شاب مسلح بتطلع معو بالموتور او بسياره حسب المتوفر وانت خود معك سلاح عطيه للشاب عند الحاجز هيك بتطمن اكتر!. قلت: لأ دخيلك اذا وصلت (للنظام) اني عم احمل سلاح هون بخلص من ابوعبدالله وبصير عند ابو حيدر مابدي هالشغله ويلي كاتبو ربك يصير؟.

كل هالحكي اعلاه بيعرفوه الأصدقاء القدامى لأنو حكيتو بالتفاصيل بمنشورات كتيره سابقاً، لكن يلي ماحكيتو لحدا ويلي عيلتي راح تقراه معكم هو التالي:

بعد حوالي تلات أسابيع من الحادثه، بيجي شاب عالمعمل وبيعرّف عن حالو انو من طرف ابوعبدالله وبيقلي: ابو عبدالله بدو يحكي معك وبيعطيني موبايل مفتوح الخط معو!. بعد السلام بيطلب مني اجي لعندو مع الشاب عالمكتب لأنو عاوزني بكلمتين!!. قلت: يا ابو عبدالله حضرتك آخر مره شفنا بعض فيها هددتني وبدك مني اجي لعندك برجلي؟. شايفني رضعان حليب حمير ياشيخ؟. وفقع ضحكه ابو عبدالله وقال: جديده برشه هي ماسمعتها من قبل حلوه حلوه ابو عمر ويضحك، بعدين قال: شوف اخوي ابو عمر انا مابأخذ الشغل عندي على محمل شخصي، لو بدي أأذيك كنت طلبت من الشباب يضربوك بالسياره وانت رايح جاي ورا سالم عالموتور يلا تعال عم انتظرك، وسكّر الخط بوجهي!.

الحقيقه صرعني بهالحكي وبعدين فكرت انو اذا عرف اسم الشاب يلي عم انزل معو معناها فعلاً مو عاجز عني؟. تركت خبر عند شباب الحراسه انو رايح اشوف ابو عبدالله واذا مارجعت بعد ساعه خبرو ابو الوليد!.

طلعت مع الشاب بسيارة شيفروليه يوكون ضخمه بحياتي ماشفت متلها كأنو دبابه اكتر من سياره!. دخلت على مكتب ابو عبدالله يلي كان طبعاً مكتب صاحب المعمل، كانت الغرفه كبيره وعلى جانب منها طاولة اجتماعات وبصدر الغرفه مكتب ضخم عليه شاحن كبير وفوق الشاحن شي ست او سبع أجهزة اتصال لاسلكي (الترا) بس حجمها صغير مو متل الأجهزه المعروفه، بالطرف الايمن من المكتب كان في ستاند عليه بواريد M16 بعضها مزود بنواضير قناص وفوق البواريد كان معلق ستاند فيه مسدسات براوننغ وبالزاويه كان في علب ذخيرة مشكله!.

المنظر المهول الغريب كان بالطرف الأيسر من المكتب، كان في حوالي ست شوالات قنب _ الشوال هو كيس كبير من القنب او الخيش يستعمل بالعاده لشحن وتخزين الحبوب _ الشوالات كانت مفتوحه ومليانه عملات من كل الأنواع سوري ودولار ويورو وريال سعودي ودينار كويتي وكلها مربوطه برزم كبيره ومغلفه بنايلون!!.

اول مادخلت المكتب كان ابو عبدالله قاعد وراه لما شافني اجا لعندي وسلم علي بحراره وقال:

_ ياحيا الله ابو عمر كيف حالك

= الحمد لله، شو ابو عبدالله عم تشتغل صراف بعد الدوام؟. ضحك وقال:

_ لا هاد من فضل رب العالمين والاخوه المجاهدين، ايه ايش تحب تشرب أخي ابو عمر؟.

= والله انا بشرب طاسة الرعبه اذا موجود عندك؟. فقع ضحكه وقال:

_ والله القعده معك متعه الله عليك منين تجيب هالكلام!.

طلب شاي وهون اكتسب هيئة الجد والحزم وقال:

_ شوف ابو عمر انا فعلاً حبيتك واحترمتك لسبب، بكل حياتي العمليه تلات أشخاص تفوقو علي وغلبوني انت واحد منهم، فكرة الحراسه يلي عملتها ماخطرتلي ابداً وإلا كنت تركت عناصر بالمعمل، المهم انت رجل عنيد وقوي وذكي وانا بقدّر هالصفات فيك!. كنت بدي احكي لكن قاطعني وقال اسمعني للآخر، المطبعه راح اخدها يعني راح اخدها بالقوه بالسلاح بالحرب راح اخدها وانت رجل عندك عيله على ماعرفت لذلك راح أعطيك تلاتين مليون ليره وتطلع منها ولاتتورط معي، ايش قلت؟.

= والله فاجئني بهالحكي، بس يا ابو عبدالله في تلاتين عامل عايشين منها مافيني اقطع رزقهم وانت انسان بتخاف الله وما بترضى الأذى لحدا!. صفن شوي وقال:

_ راح أعطيك عشره مليون توزعها عليهم واظن هيك ماظلمت حدا؟.

هون وقف وقال:

_ ماراح عطلك اكتر معك يومين تردلي خبر فيهم سلباً ام ايجاباً مو مشكله، وسحب كرت من الطاوله وقال: هي رقمي الخاص خبرني عليه، مد ايدو وصافحني وقال: بالسلامه ابو عمر السلام عليكم!.

مامضى يومين إلا بالتالت شرفو الدواعش عالمعمل وطردونا منو وكان الي معهم كمان قصص وحكايا حكيتها بالتفصيل سابقاً!. دريت فيما بعد انو ابو عبدالله باع الآلات لتاجر تركي بعد ماعرضهم بالصور عليه!. لكن الأخطر من هيك انو القصه ماكانت مجرد سرقات بهدف الربح ابداً لكن الهدف كان تدمير البنيه التحتيه لسوريا يلي استنزفت معظم الاحتياطي من النقد الأجنبي يلي كان موجود في سبيل انشاءها وعندي شواهد لاتحصى بهالمجال وإلا شو الهدف من تدمير الجسور مثلاً وتخريب محطات الكهربا وسد الفرات ومحطات ضخ المياه الخ؟!.

لكن الخلاصه من كل هالجريده راح قول هالكلمتين:

في بعض الناس من أصحاب الأدمغه المسطحه والرؤوس المربعه والمستطيله لازالو عم يرددو مفاهيم وشعارات منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقيه يلي فرّخت بالآلاف بكل منطقتنا وبسوريا طبعاً ولازال بعضها شغّال حتى اليوم في مناطق السلطه!. المفاهيم والشعارات يلي من نوع تحصين المجتمع وانو لولا الدين المتخلف ماكان اخترقونا ولولا الجهل والأميّه ماكان بعجونا ولو كان عندنا وطنيه ماكان نفّسونا وأهم شعار اليوم لو عندنا ديمقراطيه وشفافيه ماصار فينا يلي صار الخ هالعلاك والخرط واللعب بعقول الناس!.

اولاد الفايكنغ بزعامة البلطجي الأميركي اتخذو قرار إسقاط سوريا بعد مارفض رئيسها الاستسلام والإنبطاح متل كل رؤساء وملوك المنطقه، القرار بتقسيم وتفتيت المنطقه بسايكس بيكو جديد مُتخذ ومنتهي وقطعي ودون تنفيذه هو سقوط سوريا!.

جبهة النصره وداعش والجيش الكر عدة الشغل والدين مجرد اداة وتغيرت اليوم للفساد يلي رغم صعوبة الحياة بسنين الحرب الأولى لكن ماكنا نسمع هالنغمه لأنو كان العشم تسقط سوريا بالحرب والإرهاب ولما فشلو تغيرت النوته ودخلنا بنغمة الفساد والفشل والتخبط الحكومي واليوم أحدث نغمه مطروشه عالفيس انو الرئيس بشار الأسد فشل بإدارة الحرب ولو كان الراحل حافظ الأسد موجود كان ناور ودوّر الزوايا وانحنى للعاصفه وجنبنا الحرب وخود بقا موشحات رحمه عالراحل!!.

يا ابو مخ مسطح، ايام حافظ الأسد كانت أمريكا والغرب على عرش العالم بدون منازع وكان النهب عم يكفي الكل وماحدا عم ينافسهم!. اليوم في قوى صاعده بقوه وعم تزيحهم وتنافسهم بكل مكان لذلك إحكام قبضتهم على منطقتنا بالذات هي مسألة حياة أو موت بالنسبه لهم وهاد الموضوع لايمكن يحصل إلا بإنبطاح الكل وتنفيذ الاوامر بحذافيرها؟. وجود دول مشاغبه متل سوريا وإيران راح يفشل المخطط ويسمح للصين وروسيا بالتمدد في المنطقه على حسابهم، يعني المساكنه القديمه بين اميركا وسوريا المقاومه انتهت هون مافي تدوير زوايا ولا انحناء للعاصفه ولانص سياده ولاذرة كرامه مسموح فيها!.

فهمت؟. لاتكون حمار عرس، حمار عرس لاتصير!!..

هانز خليل

أقلام حرة

المصدر: هانز خليل

الأحد 07 آذار , 2021 05:27
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي