مندوب مملكة الإرهاب السعودية "عبدالله المعلمي" رئيساً للمجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب!!
 مندوب مملكة الإرهاب السعودية "عبدالله المعلمي" رئيساً للمجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب!!

جدد مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، رئاسة مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدثة السفير" عبدالله بن يحيى المُعلمي"، للمجلس الاستشاري للمركز لمدة ثلاثة أعوام ‏مقبلة حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"

ونقلت الوكالة عن " المعلمي" قوله إن "قرار المركز يجسد الثقة بالسعودية والدور الرئيس الذي تلعبه ‏المملكة في دعم مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب".

وتم إنشاء مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في يونيو 2017، ويتكون من 21 دولة عضو والاتحاد الأوروبي كعضو ضيف.

ويقدم المجلس الاستشاري، المشورة إلى المدير التنفيذي للمركز، وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، بشأن برنامج عمل المركز بما في ذلك الميزانية والبرامج والمشاريع، وفقا لما ذكره موقع منظمة "الأمم المتحدة" على الإنترنت.

ويمثل ترؤس السعودية لمزكز الأمم المتحدة امكافحة الإرهاب أمراً مستهجنا فقد بات واضحا بالنسبة للکثيرين ان السعودية هي مهد الارهاب ومعقله, اذ ان الإرهابيين جمیعهم یستوحون هجماتهم الارهابية من الفكر الوهابي المتشدد. والسعودية باعتراف الکثیرين وحتی حلفائها کبریطانيا وامریکا هي الراعي الأول للأيديولوجية التكفيرية في العالم،

وحسب تصريحات صحيفة الغارديان البريطانية (سنة 2017): "ليس سرا أن السعودية، على وجه الخصوص، توفر التمويل لمئات المساجد في المملكة المتحدة، مع تبني تفسير وهّابي متشدد جدا، وفي كثير من الأحيان يتجذر التطرف البريطاني في هذه المؤسسات".

وقد أثبت الفكر الوهابي التكفيري منذ نشأته وبجدارة أنه بات أيقونة حقيقية تمثل التكفير وسفك الدماء وسبي الأعراض وهتك الحرمات.

وها هم الأوروبيون اليوم قد اقتنعوا بأنفسهم أن الهجمات الدموية التي تعصف ببلدانهم هي نتاج طبيعي لانتشار الوهابية في بلدانهم، وبرأي الكثيرين من النقاد والقادة الأوروبيين فإن انتشار الفكر الوهابي في صفوف أبناء القارة الخضراء إنما هو نتيجة لانتشار المدارس الوهابية في أوروبا التي باتت اليوم بمثابة معسكرات لتجنيد الأطفال قبل الرجال والنساء للقيام بعمليات انتحارية بدلاً من أن تنشر الفكر الأساسي للدين الإسلامي الرحيم والمتسامح.

وللتمثیل لا الاستقصاء نذکر قول صحيفة "ميدل إيست مونيتور" عن السفير الأمريكي السابق لدى كوستاريكا ان السعودية أنفقت ما يزيد عن 87 مليار دولار خلال العقدين الماضيين لنشر الوهّابية في العالم.

والمدارس الوهابية تنتج سنويا آلافا من المرضى النفسيين والشباب الحاقدين على المجتمعات الإنسانية، وتمارس نشاطها الوهابي بعيداً عن الرقابة.

ولا يكاد يمر أسبوع من دون أن يلقي ناقد تلفزيوني أو كاتب صحفي اللوم على المملكة العربية السعودية للعنف الجهادي. فعلى شبكة "إتش بي أو" على سبيل المثال، اعتبر بيل مار أن التعاليم السعودية "تعود إلى القرون الوسطى". أما في صحيفة "واشنطن بوست"، فقد كتب فريد زكريا أن السعوديين قد "خلقوا وحشًا في العالم الإسلامي".

لقد أصبحت الفكرة شائعة: إن ما تصدره المملكة العربية السعودية من نهج الإسلام المتشدد والمتعصب والأبوي والأصولي المعروف باسم الوهابية أدى إلى تغذية التطرف العالمي وساهم في زيادة الإرهاب. يطلق تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) دعواته القائمة على تهديد الغرب بالعنف، ويوجه أو يلهم الهجمات الإرهابية في بلد تلو الآخر، ما أدى مجددًا إلى ظهور جدل قديم حول النفوذ السعودي على الإسلام متخذًا أهمية جديدة.

أخبار المملكة

المصدر: الواقع السعودي

الأربعاء 07 نيسان , 2021 11:42
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
“نعرف كل صغيرة وكبيرة”..كاتب صحفي قطري مقرب من مركز صنع القرار يكشف متى بدأ التآمر للانقلاب على ملك الأردن.
خفضوا البنزين يتصدر التريند.. تزايد السخط في الشارع السعودي من الإرتفاع المتكرر والمستمر لأسعار المشتقات النفطية
أسواق الخليج الرئيسية تغلق متباينة والشركات المالية تهبط بالسعودية
عملية الثلاثين من شعبان.. ناطق القوات المسلحة اليمنية يكشف عن عملية عسكرية واسعة في العمق السعودي
يتعرضون لسوء معاملة ممنهج.. الخليج لحقوق الإنسان: السعودية تتعمد اهمال سجناء الرأي ومطالبات بالرعاية الطبية وتلبية الحقوق الإنسانية.
ماذا حدث للمعارض السعودي أحمد عبدالله الحربي؟
“مسؤولو المملكة يعرفونه على هذا النحو”.. صحيفة إسرائيلية: “يعكوب يسرائيل هرتسوغ” قريباً سيكون حاخام اليهود في السعودية
القبور فتحت استعداداُ لمجزرة.. ابن سلمان استهدف من قتل الجنود الثلاثة بالأمس بتهمة “الخيانة العظمى” تشريع قتل معارضيه.
20 عاماً للسدحان والتهمة مجهولة.. صحيفة أمريكية: بات من الواضح تماماً أن محمد بن سلمان ليس جدياً أبداً فيما يتعلق بالحرص على حقوق الإنسان.
أجلت الجرعة الثانية.. السعودية تتوسع في تلقيح الجرعة الأولى ضد كورونا بعد تفشي الوباء في البلاد.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي