إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟

كتب الأستاذ إسماعيل النجار: 

 للحرب أسباب كثيرة وأدوات أكثر وأَوجُه متعدِّدَة تخوضها الدُوَل الحاضرة على وجه المعمورة في حين لا دور للضعفاء فيها أو التابعين للدوَل الكبرى،

وفي حال إندلاع أي حرب سيكون هؤلاء التابعين ضحايا أو وقود أو عُملَة يُدفَعون كأثمان لا يُؤسَف عليهم.

الجمهورية الإسلامية الإيرانية اليوم تُعتَبَر حديث الساعة بعدما فَرَضَت وجودها على الساحة الدولية وأصبحَت رقماً صعباً ذات نفوذ لا يُمكِن تجاهلهُ وخصوصاً بعد تصديها لمجمل المشاريع السياسية في سورية ولبنان وفلسطين واليمن والعراق، حيث هُزِمَت أميركا وحلفائها في مُجمَل هذه المشاريع وتراجعت في بعضها الآخر نتيجة قوَّتها على الأرض وصلابة حلفائها كحركة أنصار الله في اليمن وحزب الله في لبنان وباقي القِوَى المجاهدة في المنطقة على رأسهم سوريا الأسد.

"إسرائيل" التي يقلقها تنامي قدرات حزب الله على حدودها الشمالية لا تخفي همها الأكبر الذي بدأ يكمن في البحار الواسعة التي باتت تضيق عليها نتيجة الإنتشار العسكري الواسع للبحرية الإيرانية وعيون الإستخبارات التي تراقب كل زاوية في المحيطات.

وخلال هذا الشهر زادت إيران بقوة من متابعتها الإستخباراتية لحركة سير السفن الإسرائيلية على وجه الماء والغواصات العسكرية تحتها وتسجل شاشات راداراتها كل شاردة وواردة فيها وفي أعماق المحيطات.

بعد تعرض سفينتين إسرائيليتين للقصف بصواريخ مضادة للسفن قررت حكومة العدو الرد عليهما بعدما إتهمت تل أبيب الحرس الثوري بالوقوف خلفهما، وبالفعل درست القيادة الإسرائيلية كيفية الرد وتوجهت الى باب المندب سفينة حربية تحمل صواريخ بينما ضربَ صاروخ ارض جو سفينة إيرانية عائمة في البحر الأحمر واعترفت "إسرائيل" بالعملية واعتبرتها رسالة الى المجتمعين بفيينا أن أنها تستطيع محو المشروع النووي الإيراني بالكامل، بينما تَوَعدَت إيران بالرَد عليها سريعاً.

حرب الناقلات الإيرانية الإسرائيلية إذا ما شَقَّت طريقها بعيداً عن العمليات السرية لا بُد أن تتحوٍَل إلى حرب كبيرة بين البلدين ستتخضَّب بها "إسرائيل" بالدماء إذا ما حصلت وستكون فرصة ذهبيه للجمهورية الإسلامية ستقتنصها لتدمير الأسطول البحري الصهيوني وربما هذا الأمر قد يشعل المنطقة برمتها لأن أي تدحرج لكرة النار مع تدخل خارجي سيأخذ المنطقة نحو جهنم وبدون تردد.

أن مَن يعتقد أن نقل "إسرائيل" المعركة من محيطها الى البحار البعيدة قد ينقذ جبهتها الداخلية في أي حرب شاملة فهو مخطئ لأن الحرب المقبلة ولو اشتعلت في الصين فأنها ستحرق أصابع "إسرائيل" وتُحَوِّل مدنها إلى رماد متطاير .

أقلام حرة

المصدر: اسماعيل النجار

السبت 10 نيسان , 2021 08:19
تابعنا على
أخبار ذات صلة
كتب بسام ابو شريف: نتنياهو مهيأ لارتكاب أخطاء قد تكون مصيرية.. والمناورات هي غطاء لخطواته الجنونية.. انه انقلاب عسكري من العنصريين لصالحه
بعد أن صادرت السلطات البحرينية حريتهم واعتقلتهم لسنوات فيروس كوفيد -19 يصادر حياة معتقلي الرأي في البحرين في ظل صمت دولي.
كتب حسين ابراهيم: حُكم ابن سلمان لا يستقرّ: المنافسون يتربصون ويشككون بشرعية حكمه بعد أبيه.
كتب الشيخ عبد المنان السنبلي: الأقصى وعواصف الحزم.. هل (شرعية) هادي أهم وأولى من مشروعية وحق الشعب الفلسطيني في استعادة دولته وأرضه؟
كتب علي الدرواني: لماذا عاد المبعوث الأمريكي والوفود التي تقاطرت إلى مسقط بخفي حنين؟!
يقطع الفرات.. كتب يامن أحمد: فاتح الكنيست لايمكن أن يكون فاتح القدس.
كتب ابراهيم شير: العودة السعودية الى سورية.. نحن من سوف يعوضنا؟
كتب إسماعيل النجار: محمد زهير الصِدِّيق شاهد الزور المعروف.. الجمرَة التي ستحرق سعد الحريري.
كتب حميد عبدالقادر عنتر: لاحياء يوم القدس العالمي.. دول محور المقاومة تنظم مسيرات مليونية يوم غدٍ الجمعة.
كتب العلّامة عدنان الجنيد: فلسطين قضية الأمة التي تسيل دماء اليمنيين من أجلها..
الأحدث
الصحة الفلسطينية: 22 شهيداً و 787 إصابة خلال 24 ساعة جراء العدوان الإسرائيلي
هذا ما سيحدث خلال الساعات المقبلة.. تقدير جيش الإحتلال: جولة القتال مع غزة ستستمر لعدة أيام
سفينة حربية أمريكية تُطلق 30 رصاصة تحذيرية بعد اقتراب قوارب للحرس الثوري الإيراني منها في مضيق هرمز
عندما يتحدث ابليس.. بلينكن: الهجمات الصاروخية على إسرائيل لا بد أن تتوقف على الفور.. وعلى الجانبين اتخاذ خطوات لخفض التصعيد في البلاد
إسرائيل تقرر شن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة
محدّث.. مجزرة إسرائيلية في قطاع غزة.. 21 شهيداً بينهم أطفال تناثرت أشلاؤهم في بيت حانون
الرجال مع الرجال والخونة مع الصهاينة والانبطاح.. وزيرا خارجية الجزائر وإيران يبحثان هاتفياً ملفات الشرق الأوسط ومستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين.. وهجوم عنيف من المغاربة.
كتب بسام ابو شريف: نتنياهو مهيأ لارتكاب أخطاء قد تكون مصيرية.. والمناورات هي غطاء لخطواته الجنونية.. انه انقلاب عسكري من العنصريين لصالحه
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي