الأساطيل الأمريكية في بحر الصين والبحر الأسود.. هل هناك حرب ولماذا؟.
 الأساطيل الأمريكية في بحر الصين والبحر الأسود.. هل هناك حرب ولماذا؟.

كتب الأستاذ محمد محسن:

أمريكا لا تعيش بدون حروب عسكرية، وهذه ولى زمانها، فكيف ستواجه مستقبلها ؟هل باتت الأســاطيل، والقــواعد، عبــأً عليها، وماذا سيكون سلاحها في المستقبل ؟

كل عاقل في الدنيا يعلم : ان أمريكا قادرة على إبادة قارة، وكذلك روسيا، والصين، وغيرهما، وأنها إن أثارت حرباً كبيرة تدميرية، سَيُرَدُّ عليها بأقسى منها، وسَتُدَمَّرُ كما دَمَّرَتْ، إذن لن يقوم عاقل بحرب كبيرةً بعد الآن .

لذلك ستبقى التحشيدات الأمريكية، في البحر الأسود، وفي بحر الصين، مجرد تهديدات، وتلويحات بالحرب، وقد تدفع الأمور دفعاً، كرد فعل عكسي ؟، بأن تعزز كل من روسيا والصين وإيران تحالفها، والنزول للتحدي .

ولما كانت جميع الدول المعادية لأمريكا، او الخارجة عن وصايتها، باتت تملك صواريخاً ومسيرات، ( اليمن الفقير نموذجاً )، فرغم كل تخمة الأسلحة في السعودية، مع الدعم الأمريكي ــ البريطاني ــ وعملائها من اليمن، لم تستطع ( لَيِّ ) ذراع اليمن الجائع .

فكيف سيكون الحال المفترض، لو اشتبكت أمريكا مع روسيا، أو مع الصين، ؟

إذن باتت وظيفة البوارج، والطائرات، عند المعسكرين، للتهديد، والتهديد المتقابل، لكن النتيجة الإيجابية الوحيدة لها، أنها حققت توازن الرعب، وجعلت الحروب الكبيرة من المستحيلات العشر .

يقول الفيلسوف ( هيجل ) :

[ " تحدث اصطدامات في التاريخ بين تيارات متضادة، وتبدو هذه الاصطدامات وكأنها شر لا بدمنه، ولكنها جاءت لتحقيق التحول والنقلة النوعية " ]

على ضوء هذا القانون الذي يحدد مقدمات، ومحفزات، التحولات التاريخية النوعية، وتأكيدنا بأن الحروب الكبيرة باتت من الماضي، على ضوء هذين الرأيين :

سندرس منعكسات الحروب، والتحرشات، التي قامت بها امريكا منذ عام / 2003 / حتى الآن .

وقعت روسيا ( وريثة يلسن السكير )، في خطأين استراتيجيين أولهما عدم التدخل لوقف الحرب على العراق عام 2003 ثم تبعتها بخطأ تاريخي آخر، بموقفها السلبي تجاه الحرب على ليبيا فلو استدركتهما، لأراحت واستراحت، وأوقفت الهجمة الأمريكية الهمجية، وأنقذت المنطقة،

ولكن ووفق قانون (هيجل) لحركة التاريخ، يتبين لنا ان الهجمة الأمريكية المتوحشة على سورية، التي استدعتها الضرورة التاريخية، لتكون مبعث التصادم بين القوة الغازية، وبين القوى الضد، على الميدان السوري، هي التي حققت اليقظة الروسية ــ الصينية، وهي التي شكلت الضرورة لولادة القطب المشرقي .

لذلك فإن الحشد الأمريكي في البحر الأسود، وتحريض أوكرانيا ضد روسيا، لن تخيف روسيا وحلفها، بل ستتسبب بتوسع روسيا على حساب أوكرانيا، كما أدت الحرب السابقة إلى استعادة روسيا لجزيرة القرم، وسيبقى العون الأمريكي في حدود التهديد، والوعيد .

ويمكن أن نسحب هذا الاستنتاج على الحشود الأمريكية في بحر الصين، علماً أن الدراسات العسكرية الاستراتيجية قد أثبتت، أن القوة البحرية الصينية قد تفوقت على القوة الأمريكية البحرية بعديد القطع، وبالقدرة القتالية، لذلك ستؤدي هذه الحشود أيضاً إلى دفع الصين لتوسعة تحالفاتها، وتأكيد سيطرتها على المنطقة .

ولما كانت امريكا لا تعيش بدون حروب، لأن بنيتها الأيدولوجية التي بنيت عليها تدفعها لذلك، وكانت الحروب الكبيرة قد باتت من الماضي .

فكيف نرى مستقبل أمريكا ؟؟ أمامها طريقين :

إما أن تتعامل مع حالة التوازن الاستراتيجي التي تحققت، بولادة القطب المشرقي، وتعتمد الحلول التصالحية السلمية لجميع الخلافات العالمية، عندها تسهم في إعادة حركة التاريخ الإنساني إلى السكة .

وإما أن تبقي على حروبها الاحتياطية التي تقوم، على الحروب غير المباشرة، من خلال إثارة الفتن المذهبية، والقومية داخل المجتمعات، وتوسعة الصراعات بين الدول في آن .والمستقبل بالنتيـجة رهـين !!

أقلام حرة

المصدر: أ. محمد محسن

الإثنين 12 نيسان , 2021 06:45
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
كتب بسام ابو شريف: نتنياهو مهيأ لارتكاب أخطاء قد تكون مصيرية.. والمناورات هي غطاء لخطواته الجنونية.. انه انقلاب عسكري من العنصريين لصالحه
بعد أن صادرت السلطات البحرينية حريتهم واعتقلتهم لسنوات فيروس كوفيد -19 يصادر حياة معتقلي الرأي في البحرين في ظل صمت دولي.
كتب حسين ابراهيم: حُكم ابن سلمان لا يستقرّ: المنافسون يتربصون ويشككون بشرعية حكمه بعد أبيه.
كتب الشيخ عبد المنان السنبلي: الأقصى وعواصف الحزم.. هل (شرعية) هادي أهم وأولى من مشروعية وحق الشعب الفلسطيني في استعادة دولته وأرضه؟
كتب علي الدرواني: لماذا عاد المبعوث الأمريكي والوفود التي تقاطرت إلى مسقط بخفي حنين؟!
يقطع الفرات.. كتب يامن أحمد: فاتح الكنيست لايمكن أن يكون فاتح القدس.
كتب ابراهيم شير: العودة السعودية الى سورية.. نحن من سوف يعوضنا؟
كتب إسماعيل النجار: محمد زهير الصِدِّيق شاهد الزور المعروف.. الجمرَة التي ستحرق سعد الحريري.
كتب حميد عبدالقادر عنتر: لاحياء يوم القدس العالمي.. دول محور المقاومة تنظم مسيرات مليونية يوم غدٍ الجمعة.
كتب العلّامة عدنان الجنيد: فلسطين قضية الأمة التي تسيل دماء اليمنيين من أجلها..
الأحدث
الصحة الفلسطينية: 22 شهيداً و 787 إصابة خلال 24 ساعة جراء العدوان الإسرائيلي
هذا ما سيحدث خلال الساعات المقبلة.. تقدير جيش الإحتلال: جولة القتال مع غزة ستستمر لعدة أيام
سفينة حربية أمريكية تُطلق 30 رصاصة تحذيرية بعد اقتراب قوارب للحرس الثوري الإيراني منها في مضيق هرمز
عندما يتحدث ابليس.. بلينكن: الهجمات الصاروخية على إسرائيل لا بد أن تتوقف على الفور.. وعلى الجانبين اتخاذ خطوات لخفض التصعيد في البلاد
إسرائيل تقرر شن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة
محدّث.. مجزرة إسرائيلية في قطاع غزة.. 21 شهيداً بينهم أطفال تناثرت أشلاؤهم في بيت حانون
الرجال مع الرجال والخونة مع الصهاينة والانبطاح.. وزيرا خارجية الجزائر وإيران يبحثان هاتفياً ملفات الشرق الأوسط ومستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين.. وهجوم عنيف من المغاربة.
كتب بسام ابو شريف: نتنياهو مهيأ لارتكاب أخطاء قد تكون مصيرية.. والمناورات هي غطاء لخطواته الجنونية.. انه انقلاب عسكري من العنصريين لصالحه
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي