غضب إسرائيلي من تسريبات “نتنياهو” بخصوص تفجير “نطنز”
غضب إسرائيلي من تسريبات “نتنياهو” بخصوص تفجير “نطنز”

عاصفة كبيرة تعيشها الأوساط الأمنية والسياسية والعسكرية الإسرائيلية، عقب ما أعلنه بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة، عن "شبه التبني" عن مهاجمة مفاعل نطنز النووي الإيراني، واعتبار ذلك خرقا لمبدأ السرية والغموض الذي وجه كل العمليات الإسرائيلية.

فقد أكد يوآف زيتون، الخبير العسكري الإسرائيلي، في تقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت، أنه على خلفية تقارير نسبت إلى "إسرائيل" بشأن الهجوم على أهداف إيرانية، ألمح وزير الحرب بيني غانتس إلى أن التسريبات لم تأت من مكتبه، أو من جيش الإحتلال الإسرائيلي، ومن المتوقع أن يأمر بفتح تحقيق في تسريب تقارير عن هجمات ضد إيران منسوبة إلى "إسرائيل".

وأشار إلى أن غانتس طلب فتح تحقيق سيُحال للنائب العام، وألمح أن التسريبات جاءت من المستوى السياسي، لأن المؤسسة العسكرية غير معتادة، لكن ما حصل مخالف لسياسة الغموض، وقد يدفع طهران لأن تعلن الانتقام من "إسرائيل"، وصحيح أنه لا ينوي اتخاذ أي إجراء ملموس، لكنه يريد وقف موضوع الثرثرة، لأنها قضية خطيرة للغاية، ودعا لإجراء تحقيق في دائرة الأمن العام وقسم أمن المعلومات في المخابرات.

وأوضح أن "ما صدر من تسريبات تضر بقواتنا وأمننا ومصالح إسرائيل، ولذلك يجب أن يكون هناك تحقيق معمق، ليس لدي أي علم بشخص معين تم تسريبه، لكن يجب أن يتوقف، لأن التسريبات بشأن الهجمات المنسوبة لإسرائيل لم يتم تنسيقها مع الأجهزة الأمنية وكبار المسؤولين الأمنيين، ولم يتلقوا موافقتهم مسبقا عن بث هذه التسريبات".

وأشار إلى أن "العمليات التي تنفذها إسرائيل تكون بالعادة سرية حتى وقت قريب، والتصرفات المنسوبة لإسرائيل تتم من حين لآخر، دون الوصول إلى عتبة الضجيج، لأن التسريب أو التلميح عنها يفسر على أنه تحمل إسرائيل للمسؤولية، ما يلزم إيران بهجوم انتقامي".

أفرايم هاليفي، رئيس جهاز الموساد الأسبق، قال إن "مهاجمة نطنز لن تخرب المحادثات بين الولايات المتحدة وإيران، رغم أن المستوى السياسي في تل أبيب أحدث تغييرا في سياستها التفسيرية والتصريحية في السنوات الأخيرة، وهذه السياسة يقودها رئيس الوزراء، الذي تحدث بشكل لا لبس فيه، لذلك من الواضح أن هناك سياسة جديدة في هذا الشأن، لأنه منذ وقت ليس ببعيد لم تكن هناك نشاطات تحملت إسرائيل مسؤوليتها".

وأضاف في حوار مع صحيفة يديعوت أحرونوت، أن "هذه التسريبات من شأنها أن تحد من قدرة إسرائيل على إدارة سياسة هجومية نشطة، ليس ذلك فقط، بل أيضا المحادثات السرية التي قد تخوضها في ظل الظروف التي تطرأ بين حين وآخر".

وأشار إلى أن "سياسة الغموض ليست فقط خاصة بالموساد، بل نهج تتبعه الحكومة الإسرائيلية، ومجلس الوزراء السياسي - الأمني، وكذلك رئيس الوزراء، فليس من سياسة الموساد أن يقرر ما ينشره، وما لا ينشره، رغم أن الحملة ضد الإيرانيين مستمرة منذ سنوات عديدة، مع بعض التقلبات، كل طرف يستخدم وسائله الخاصة، والإيرانيون لديهم الكثير من الوسائل التي لا يستخدمونها ضدنا".

فلسطين

المصدر: يديعوت

الثلاثاء 13 نيسان , 2021 09:20
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
الصحة الفلسطينية: 22 شهيداً و 787 إصابة خلال 24 ساعة جراء العدوان الإسرائيلي
هذا ما سيحدث خلال الساعات المقبلة.. تقدير جيش الإحتلال: جولة القتال مع غزة ستستمر لعدة أيام
سفينة حربية أمريكية تُطلق 30 رصاصة تحذيرية بعد اقتراب قوارب للحرس الثوري الإيراني منها في مضيق هرمز
عندما يتحدث ابليس.. بلينكن: الهجمات الصاروخية على إسرائيل لا بد أن تتوقف على الفور.. وعلى الجانبين اتخاذ خطوات لخفض التصعيد في البلاد
إسرائيل تقرر شن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة
محدّث.. مجزرة إسرائيلية في قطاع غزة.. 21 شهيداً بينهم أطفال تناثرت أشلاؤهم في بيت حانون
الرجال مع الرجال والخونة مع الصهاينة والانبطاح.. وزيرا خارجية الجزائر وإيران يبحثان هاتفياً ملفات الشرق الأوسط ومستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين.. وهجوم عنيف من المغاربة.
كتب بسام ابو شريف: نتنياهو مهيأ لارتكاب أخطاء قد تكون مصيرية.. والمناورات هي غطاء لخطواته الجنونية.. انه انقلاب عسكري من العنصريين لصالحه
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي