ماذا يعني الانتقام الإيراني السّريع بقصف سفينة إسرائيلية قبالة الفجيرة؟ هل تخلت إيران عن نظرية الصمت الاستراتيجي وقررت الانتقال إلى الهجوم؟
ماذا يعني الانتقام الإيراني السّريع بقصف سفينة إسرائيلية قبالة الفجيرة؟ هل تخلت إيران عن نظرية الصمت الاستراتيجي وقررت الانتقال إلى الهجوم؟

عبد الباري عطوان

نعتقد أنّ الذين بالغوا في سُخريتهم من القِيادة الإيرانيّة، واتّهموها بالجُبن، وعدم الرّد على الاعتِداءات الإسرائيليّة التي استهدفت اغتِيال عُلمائهم، ومُنشآتهم النوويّة، وآخِرها مُنشآة نطنز لتخصيب اليورانيوم يَشعُرون بالنّدم وهُم يُتابعون الأنباء التي تتحدّث عن قصفِ سفينةٍ إسرائيليّة قُبالة الشّارقة في دولة الإمارات العربيّة المتحدة، ولم تتردّد القِيادة الإيرانيّة في الاعتِراف بوقوفها خلفه عبر وكالة تسنيم الرسميّة.

هذا الرّد لم يُفاجِئنا نحن الذين كتبنا في هذا الحيّز عن حرب النّاقلات المُشتَعلة بين إيران و”إسرائيل” في البحر الأحمر والمُحيط الهندي، فقبل بضعة أيّام فقط جرى استِهداف سفينة إسرائيليّة قُرب ساحل جيبوتي في مدخل باب المندب الاستِراتيجي، كانت في طريقها من تنزانيا إلى الهند، مثلما جرى استِهداف سُفن إسرائيليّة أُخرى قُبالة السّواحل اليمنيّة والسعوديّة جرى التّكتّم عليها.

فرحة الإسرائيليين، واحتِفالهم بالوصول إلى المُنشأة الإيرانيّة، وتدميرها، لم تَدُم طويلًا، ولا نُبالغ إذا قُلنا، إنّ هذه الفرحة انقلبت إلى “مأتم”، وضاعفت من حالة القلق التي تسود أوساطهم حاليًّا، فمن يَقصِف السّفن في البحر ربّما يَقصِف، بشكلٍ مُباشر، أو عبر حُلفائه، العُمق الفِلسطيني المُحتل بالصّواريخ الدّقيقة.

اختِيار ساحل الشّارقة الإماراتيّة لقصف السّفينة الإسرائيليّة ربّما كان مقصودًا بعنايةٍ فائقة، لأنّ دولة الإمارات كانت من الدّول التي أقدمت على التّطبيع مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي في أيلول (سبتمبر) الماضي (سلام إبراهام)، وتحدّثت تقارير استخباريّة عن توصّل الجانبين، أيّ الاماراتي والإسرائيلي، إلى اتّفاقاتٍ أمنيّةٍ وعسكريّة مُشتَركة لمُواجهة “الخطَر” الإيراني.

نحن أمام انقِلاب خطير في قواعد الاشتِباك في المِنطقة، عُنوانه الأبرز انتِقال الإيرانيين من ضبط النّفس إلى الرّد الفوري على الاعتِداءات الإسرائيليّة و”أوّل الغيث حنجلة” مثلما يقول المثَل، سفينة مُقابل سفينة، وربّما مفاعل مُقابل مفاعل لاحقًا.

ليس السّفن الإسرائيليّة التي لم تَعُد آمنةً فقط، وإنّما الموانئ والمطارات ومحطّات الكهرباء في العُمق الإسرائيلي أيضًا في المرحلة المُقبلة، ويتحمّل بنيامين نِتنياهو المسؤوليّة الأكبر عن حالة التّصعيد هذه لأسبابٍ شخصيّةٍ انتخابيّةٍ محضَة، وسيَدفع الإسرائيليّون جميعًا ثمن هذا الاستِفزاز من أمنِهم واستِقرارهم.

أمريكا التي تنصّلت من الهُجوم الإسرائيلي على مفاعل نطنز، وقالت إنّها لم تُشارك فيه، تتحمّل المسؤوليّة أيضًا لأنّها أعطت الضّوء الأخضر لهذا العُدوان على المُنشأة أثناء وجود وزير دفاعها في تل أبيب، وصمتها وعدم لجمها لحليفها الإسرائيلي، وقد تدفع وحُلفاؤها في أوروبا ثمنًا باهظًا في مُحادثات العودة للاتّفاق النووي الإيراني التي سيتم استِئنافها غدًا الأربعاء في فيينا خاصّةً بعد فرض الأوروبيين عُقوبات اقتصاديّة وسياسيّة على مسؤولين إيرانيين كِبارًا.

قُلناها ألف مرّةٍ، إنّ إسرائيل لن تستطيع حِماية نفسها، وسُفنها، ومُستوطناتها ومَوانئها إذا أشعلت فتيل الحرب، وواصلت عُدوانها على دول محور المُقاومة، ناهِيك عن حِماية حُلفائها العرب الجُدد، والقادم ربّما يكون أعظم.. والأيّام بيننا.

أقلام حرة

المصدر: عبدالباري عطوان

الثلاثاء 13 نيسان , 2021 11:38
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
كتب بسام ابو شريف: نتنياهو مهيأ لارتكاب أخطاء قد تكون مصيرية.. والمناورات هي غطاء لخطواته الجنونية.. انه انقلاب عسكري من العنصريين لصالحه
بعد أن صادرت السلطات البحرينية حريتهم واعتقلتهم لسنوات فيروس كوفيد -19 يصادر حياة معتقلي الرأي في البحرين في ظل صمت دولي.
كتب حسين ابراهيم: حُكم ابن سلمان لا يستقرّ: المنافسون يتربصون ويشككون بشرعية حكمه بعد أبيه.
كتب الشيخ عبد المنان السنبلي: الأقصى وعواصف الحزم.. هل (شرعية) هادي أهم وأولى من مشروعية وحق الشعب الفلسطيني في استعادة دولته وأرضه؟
كتب علي الدرواني: لماذا عاد المبعوث الأمريكي والوفود التي تقاطرت إلى مسقط بخفي حنين؟!
يقطع الفرات.. كتب يامن أحمد: فاتح الكنيست لايمكن أن يكون فاتح القدس.
كتب ابراهيم شير: العودة السعودية الى سورية.. نحن من سوف يعوضنا؟
كتب إسماعيل النجار: محمد زهير الصِدِّيق شاهد الزور المعروف.. الجمرَة التي ستحرق سعد الحريري.
كتب حميد عبدالقادر عنتر: لاحياء يوم القدس العالمي.. دول محور المقاومة تنظم مسيرات مليونية يوم غدٍ الجمعة.
كتب العلّامة عدنان الجنيد: فلسطين قضية الأمة التي تسيل دماء اليمنيين من أجلها..
الأحدث
الصحة الفلسطينية: 22 شهيداً و 787 إصابة خلال 24 ساعة جراء العدوان الإسرائيلي
هذا ما سيحدث خلال الساعات المقبلة.. تقدير جيش الإحتلال: جولة القتال مع غزة ستستمر لعدة أيام
سفينة حربية أمريكية تُطلق 30 رصاصة تحذيرية بعد اقتراب قوارب للحرس الثوري الإيراني منها في مضيق هرمز
عندما يتحدث ابليس.. بلينكن: الهجمات الصاروخية على إسرائيل لا بد أن تتوقف على الفور.. وعلى الجانبين اتخاذ خطوات لخفض التصعيد في البلاد
إسرائيل تقرر شن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة
محدّث.. مجزرة إسرائيلية في قطاع غزة.. 21 شهيداً بينهم أطفال تناثرت أشلاؤهم في بيت حانون
الرجال مع الرجال والخونة مع الصهاينة والانبطاح.. وزيرا خارجية الجزائر وإيران يبحثان هاتفياً ملفات الشرق الأوسط ومستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين.. وهجوم عنيف من المغاربة.
كتب بسام ابو شريف: نتنياهو مهيأ لارتكاب أخطاء قد تكون مصيرية.. والمناورات هي غطاء لخطواته الجنونية.. انه انقلاب عسكري من العنصريين لصالحه
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي