كتب حميد عبدالقادر عنتر: رسالة عاجلة للجالية اليمنية والجاليات العربية والإسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية
كتب حميد عبدالقادر عنتر: رسالة عاجلة للجالية اليمنية والجاليات العربية والإسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية

بقلم: حميدعبد القادر عنتر...

الصراع اليوم ومنذ الأزل بين معسكرين معسكر الحق ومعسكر الباطل، فالحرب العسكرية على اليمن من واشنطن. وايقاف الحرب من واشنطن. والنظامان السعودي والاماراتي لا يعدوان كونهما أدوات وأحذية للإدارة الأمريكية، ينفذان اجندة سياسية لصالح قوى الاستكبار، وكذلك حكومة الفنادق اتخذ منها تحالف العدوان مطية من اجل شرعنة الاحتلال والسيطرة على الجزر والسواحل ونهب ثروات اليمن. فالحرب تستهدف السيطرة على المخزون النفطي الذي تمتلكة اليمن في الجوف ومأرب وحضرموت ..!!

لذلك ندعو ابناء الجالية اليمنية الشرفاء، والجاليات العربية والاسلامية، وفريق الحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي، بالتحضير لأكبر حراك سياسي وجماهيري لتنظيم مظاهرة ومسيرة مليونية من كافة الجاليات العربية والاسلامية للإعتصام أمام البيت الابيض في واشنطن والاعداد لقراءة بيان المحتجين وتسليم بيان المحتجين للرئيس الامريكي 'جوزيف بايدن' الذي وعد في حملته الانتخابية بان تكون اول مهامة عند استلامه سلطة الحكم في البيت الابيض بواشنطن هو الملف اليمني، واصدار قرار دولي بفك الحصار برا وبحرا وجوا ووقف العدوان، وان يتم تذكيره بوعده في حملتة الانتخابية التي اطلقها امام الجالية اليمنية وفي وسائل اعلام وقنوات تلفزة العالم ويتم محاجاته بانه اخلف وعده وانه نفس المجرم ترامب ينفذ ما يُملى عليه من قادة الماسونية اليهود الذين يصنعون الرؤساء الامريكيين والذي يتحكمون بادارة السياسة الخارجية الامريكية ونحن كان لدينا ثقة مطلقه بانه سيخلف وعده لان اليهود لا امان لهم، إذ كان يُفترض تغيير السياسة الامريكية والغاء كل قرارات المجرم 'ترامب'، وايجاد سياسة توازن في الشرق الاوسط كون ترامب شوّه امريكا والشعب الامريكي وجعل سمعتهم في الوحل وان لا يتم رفع الاعتصامات من البيت الابيض في واشنطن قبل ان يتخذ الرئيس الامريكي قراراً بفك الحصار عن المعابر في اليمن برا وبحرا وجوا.

ونحن هنا في اليمن سوف نرفع رؤسكم الى السماء من خلال ابطال الجيش واللجان الشعبية، وكل شرفاء قبائل اليمن سوف يلتفون حول قائد الثورة واعلان مفاجات للعالم من خلال رفع الجاهزية للقوة الصاروخية والطيران المسيّر لنسف كل عواصم دول العدوان الرياض ودبي وتحويل هذه المدن الى ركام ونسف كل الاهداف الحيوية والاستراتيجية المرصودة في بنك الاهداف واغلاق مضيق باب المندب وفرض حصار عالمي على العالم وسوف نجعل العالم يركع تحت اقدام اليمنيين ونشعلها حرباً اقليمية طاحنة لن ينجوا منها احد، فالصراع من اجل البقاء نكون او لانكون..

ونرفع شعار المعركة الفاصلة والكبرى هيهات منا الذلة ننتصر او نستشهد... وتأكدوا ان النصر حليف اليمن والتمكين وهزيمة مدوية لقوى الاستكبار واذنابهم من حكام دويلات الخليج الخونة المشاركين بعدوانهم الهمجي الصلف على اليمن تمهيداً لاقامة دولة العدل الالهي. هذا والعاقبة للمتقين.

أقلام حرة

المصدر: حميد عبدالقادر عنتر

السبت 12 حزيران , 2021 05:49
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأسواق المالية تحاصر حزب الله الذي يهدد نظام “سايكس-بيكو” في “إسرائيل” ودولة لبنان الكبير
كتب شارل أبي نادر: تفجيرات الفتنة في العراق تتجدد.. ماذا يريد الأميركيون؟
كتب أحمد عز الدين: على ضفاف يوليو 1952
كتب زيد عمر النابلسي: ما كان سيحدث لو أن الصيدة لم تفلت كما قال حمد بن جاسم بلسانه؟
لبنان يشدّ الأحزمة.. “حدث كبير يخرق الحصار الأميركي”
دوافعُ النخوةِ الأمريكيةِ لإنقاذِ السلطةِ الفلسطينيةِ
كتب نارام سرجون: درس عزمي بشارة لم يُنس بعد ياحراس النصر.. ثعبان الكنيست والثعابين كثير ..
قراءة متعمقة في خطاب الرئيس الأسد.. ما هي النقاط الست الأبرز؟ ولماذا التأكيد على البعدين العربي والفلسطيني والتفريق بين العرب العاربة والمستعربة؟ وهل بدأت المقاومة الشعبية المسلحة للاحتلال الأمريكي في شرق الفرات رسميّا؟
هل نجحت الإستراتيجية الأمريكية ”التآكل والإنهاك البطيء”؟
كتب د. مصطفى يوسف اللداوي: التكنولوجيا الإسرائيليةُ الأمنيةُ تُطبعُ الأسواقَ العربيةَ.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي